بدة محجوب في لقاء بقدامى منتخبي الحزب بعنابة    أعربا عن التزامهما بمواصلة الجهود لإعطاء دفع جديد للتعاون بين البلدين    إصدار أوراق بنكية و قطعة نقدية قريبا    فرع المركزية النقابية للشركة يكذب ما أشيع بسبب إضراب تقنيي الصيانة    وزير صحراوي يحذر من أديس أبابا    وزير الشؤون الدينية والأوقاف من تبسة    التعادل السلبي يؤهل البرتغال على حساب إيطاليا    تحدث عن اعتماد قطاعه لخطة عمل لمجابهتها    الشلف تنفرد بِالصدارة والبليدة “تتألّم”    عنف الملاعب..مارد حوّل «مسارح الفرجة» لساحات حرب    بن سلمان وراء مقتل خاشقجي    سقوط قتيلة وعشرات المصابين في تظاهرات لحركة السترات الصفراء بفرنسا    حجز أزيد من 104 ألف وحدة من الألعاب النارية بعدة ولايات    قتل 19 شخصا وأصيب 31 آخرون بجروح متفاوتة الخطورة في...    فيما انطلقت الاحتفالات مبكرا    البليدة: توقيف سائق دراجة نارية بحوزته 01 كلغ من المخدرات    مشاريع سكنية في الأفق وعمليات تنموية هامة لفائدة السكان المدية    الجزائر عازمة على المحافظة وتثمين ثروتها الغابية    تجديد الثقة في عبد القادر بن دعماش للمرة الثالثة    انطلاق الاحتفال بالمولد النبوي في مستغانم    تتويج يوسف بعلوج وكنزة مباركي بجائزة الهيئة العربية للمسرح بالشارقة    الخوف من الموت : خيرُه وشرُّه ، وهل يُدعى بطول العمر ؟    الرابطة الأولى (لقاء مؤجل): جمعية عين مليلة تفوز أمام اتحاد بلعباس    برشلونة يكشف تفاصيل إصابة راكيتيتش    حجز أكثر من قنطارين من اللحوم الفاسدة بمعسكر    جثمان محمد شراق يوارى الثرى بمقبرة الدار البيضاء بالعاصمة    اجتماع لدراسة إعادة النظر في كمية الوقود الممنوحة للولاية وعدم كفايتها    السفير لؤي: لولا ماحدث في الجزائر سنة 1988 لما كان لنا وجود    "كان 2018" سيدات: انهزام المنتخب الجزائري أمام غانا    الجوع يتحول وحش قاتل في اليمن    معرض “أوتو واست 2018” للسيارات في وهران من 9 إلى 15 ديسمبر    الزماقرة يمكنهم الاستفادة من التقاعد بالجزائر        رفع الإنتاج من100 ألف طن حاليا إلى 200 ألف طن في المدى القصير    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    أبناء وبنات النبي صلى الله عليه وسلم    بركاني: رافضو التلقيح مجرمون    استمرار تساقط الأمطار الرعدية على هذه الولايات    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    المخابرات الأمريكية تضع بن سلمان في ورطة    *تحسن متواصل* في التكفل بمرضى السكري    تدفق الانترنت الثابت ينتقل إلى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    بوتفليقة يجدد دعم الجزائر الكامل للقضية الفلسطينية    رفع قيمة التحويلات الاجتماعية لا علاقة له بالرئاسيات    بوشارب: كلمة الفصل في قانون المالية 2019 كانت للأغلبية    التقى رئيس بعثتها بالجزائر‮ ‬    المركب الأولمبي‮ ‬الجديد بوهران    تسليم جائزة "المنارة الشعرية في وصف جامع الجزائر" يوم 16 ديسمبر    فرصة لإبراز مواهب الشباب في *الجرافيتي* و*صلام* و*الراب*    الوفاة الغامضة لمحمد بودربالة غيرت من تعامل مدريد مع * الحراقة *    35 ألف *حراق* جزائري في القارة العجوز    بالأمل و العمل    الأطباء يدعون إلى احترام رزنامة التلقيحات السنوية للأطفال    تكتّم على البوحمرون بمستشفى *شي غيفارا *بمستغانم    نجاح التجارب الأولى لمشروعي التربية والصحة الالكترونية    ملتقى دولي حول"وسائل الإعلام وقضايا الساعة"    مشروع علمي طموح لرصد المخطوط الجزائري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأخر في تسليم مشروع تهيئة وادي الحراش بولاية الجزائر (مسؤول)

سيتاخر تسليم مشروع تطهير و تهيئة وادي الحراش بولاية الجزائر بعد ان كان مقررا انتهاء اشغاله مع نهاية السنة الجارية لاسباب تقنية, حسبما علم اليوم الاربعاء عن السيد اسماعيل عميروش مدير الموارد المائية.
وأوضح السيد عميروش أن إستلام مشروع تهيئة و تطهير وادي الحراش لن يتم مع نهاية السنة الجارية بسبب عدم انطلاق أشغال تهيئة 3.2 كلم من مجراه منها ما يقع بوسط مدينة الحراش و كذا الجزء الواقع بين بلديتي براقي و جسر قسنطينة و جزء آخر يقع ببلدية بوروبة .
و تشمل هذه المواقع كلا من حي الرملي بين بلديتي براقي و جسر قسنطينة والذي تقطنه قرابة 4.000 عائلة و حي المنبع ببوروبة الذي يضم 400 عائلة اذ ينتظر ترحيل تلك العائلات قبل انطلاق اشغال توسعة مجرى الوادي.
ما الجزء المتعلق بوسط مدينة الحراش و الخاص بالجهة اليسرى للواد الممتدة على طول 1.3 كلم و الرابطة بين الطريق الوطني رقم 5 وصولا الى الجسر الابيض بوسط المدينة فلم تنطلق الاشغال به بسبب تواجد ستة (06) قنوات تحتية تابعة لمؤسسة نفطال تستغل في نقل المواد البتروكيماوية من ميناء الجزائر نحو محطة التصفية بسيدي رزين و مركز التخزين بوسط الحراش.
تجدر الاشارة الى ان واد الحراش الذي تصب فيه اودية جمعة وبابا علي و واد طير و و واد السمار الذي يقطع المنطقة الصناعية للناحية الشرقية للعاصمة كان في عقود ماضية قبلة للصيادين علما انه يمر بهضبة المتيجة قادما من الاطلس البليدي ممتدا على طول 67 كلم ليصب مباشرة بساحل العاصمة.
الا ان هذا الواد عرف لاحقا درجة كبيرة من التلوث فاقت 30 مرة المعايير المتعارف عليها و 400 مرة معايير المنظمة العالمية للصحة .
و يقطع الوادي على امتداد 9 كلم الاخيرة له قبل منفذه الى البحر نسيجا عمرانيا و صناعيا هاما (المناطق الصناعية لبابا علي و جسر قسنطينة و الحراش) حيث تلقي المؤسسات بمخلفاتها الصناعية و الكيمياوية بمجرى الوادي ما جعل مشكلة تلوثه تتفاقم مع السنوات.
و تحول هذا المشكل البيئي الى تهديد لساحل العاصمة و هو ما بينته دراسة اجريت سنة 2005 من قبل الياباني ميستو يوشيدا الذي كشف عن وجود كميات معتبرة من الرصاص و الكلور و الزنك و غيرها من المواد الكيماوية السامة بمياه الوادي التي تصب مباشرة في البحر.
و حاولت السلطات العمومية خلال عدة سنوات التقليل من حدة هذا التلوث منها محاولة اجراء تغطية كيميائية للروائح التي كانت تسود بمنفذه للبحر و التي عرفت بعملية الياسمين دون الوصول الى حل جذري للمشكل.
و لاحقا تم الاعلان في 13 جوان 2012 عن الانطلاق الرسمي لمشروع تطهير وتهيئة واد الحراش و الذي اسند للمجمع الجزائري-الكوري (كوسيدار-دايو للبناء) حيث خصص للعملية ككل مبلغ مالي بقيمة 38 مليار دج على ان تنتهي اجال الانجاز في 31 ديسمبر من السنة الجارية.
و تتمحور عملية تأهيل واد الحراش حول تحسين نوعية مياهه و إنجاز ثلاثة حدائق و استحداث أنظمة لمراقبة نوعية الماء و أنظمة إنذار خاصة بالفيضان و محطات ضخ بطاقة 90.000 متر مكعب يوميا.
كما سيتم إنجاز ست مساحات لعب للأطفال و تهيئة مسارات للدراجات و أخرى للعدو و خمسة عشر أرضية لمختلف الرياضات و مسبحين في الهواء الطلق, الى جانب انجاز 19 جسرا على طول الوادي لربط ضفتيه التي ستعرف غرس 65.000 شجرة مع توفير الإنارة العمومية على كامل امتدادها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.