الجولة ال26‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين    التقني‮ ‬الإسباني‮ ‬لا‮ ‬يعتمد عليه بصفة منتظمة    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    في‮ ‬استفتاء سيسمح للسيسي‮ ‬بالبقاء حتى‮ ‬2030    المدعي‮ ‬العام السوداني‮ ‬فتح تحقيقاً‮ ‬ضده‮ ‬    في‮ ‬انتظار بدء المرحلة الثانية من المعركة‮ ‬    وارت مديرا عاما للجمارك وحيواني محافظ بنك الجزائر بالنيابة    تأخر افتتاح المطار الجديد يتسبب في خسارة فادحة للجزائر    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لكأس إفريقيا    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    من بينها فتح مسالك جديدة وتأهيل أشجار الفلين‮ ‬    النعامة    بسبب أشغال صيانة تدوم‮ ‬10‮ ‬أيام    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ليبيا ضحية الصراعات الدولية على خيراتها    أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬    تراجع طفيف في فاتورة الواردات الغذائية    الدستور لا يمنع رئيس الدولة من تعيين محافظ البنك    مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى "ثافسوث إيمازيغن"    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    كشف مخبأ للأسلحة على الشريط الحدودي بأدرار    أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين    حسين خلدون‮ ‬يؤكد‮:‬    استقبال 49 إماما جزائريا ناطقا بالفرنسية    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    ‮ ‬ديڤاج‮ ‬طابو    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    "الإعانات المالية مرتبطة بتسليم تقارير من طرف الإدارة السابقة"    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    الطُعم في الطمع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    مسيرات استرجاع السيادة    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    الحراك السياسي.. تأخر الجامعة وأفضلية الشارع!    الجزائري زادي يتوج بالمعدن النفيس    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    أتبع السيئة الحسنة تمحها    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    اكتشاف أفعى مرعبة    سيدة تثير حيرة العلماء    "مسّاج تايلاندي" ينتهي بوفاة مأساوية    أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة    نوع جديد من البشر    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منتدى الأعمال الجزائري-التركي: فرصة لتجديد إرادة البلدين لتطوير شراكتهما الاقتصادية

وخلال هذا المنتدى الذي نظم بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان و الوزير الاول أحمد اويحيى، جدد رجال الاعمال و رؤساء المؤسسات الجزائريين و نظراؤهم الاتراك رغبتهم في تطوير شراكاتهم الاقتصادية وإيجاد فرص تعاون جديدة تخدم اقتصاد البلدين.
وبهذه المناسبة، أكد وزير الصناعة و المناجم يوسف يوسفي على ضرورة تكثيف اللقاءات بين رجال الأعمال البلدين لتمكينهم من استكشاف فرص الشراكة والتكامل وتذليل كل العقبات التي قد تحول دون بلوغ الأهداف المرجوة.
واعتبر الوزير ان منتدى رجال الاعمال الجزائريين و الأتراك قد "حقق منذ دورته الأولى سنة 2014 إنجازات هامة وذات نوعية أصبحت تعتبر مثالا يقتدى به ومصدر اعتزاز وافتخار لبلدينا الشقيقين"، مضيفا ان " الرعاية السامية التي يوليها قادة كلا البلدين ستضفي على هذا الحدث الهام مزيدا من المصداقية ويمنحه ما يستحق من تشجيع من أجل الرقي بالعلاقات الاقتصاديةّة الى مستوى الشراكة المتميزة".
إقرأ أيضا: الجزائر-تركيا: انطلاق اشغال منتدى رجال الأعمال
في سياق متصل، ثمن السيد يوسفي مختلف المبادرات والمشاريع التي انجزها المستثمرون الأتراك في الجزائر والذين أثبتوا من خلالها أن الجزائر وجهة استثمارية واعدة بفضل ما تمنحه من امتيازات و محفزات للمستثمرين الحقيقيين و ما تزخر به من مزايا.
ومن أبرز الامثلة النموذجية عن الشراكة الجزائرية التركية، ذكر الوزير مصنع الحديد و الصلب بوهران الذي دشن في 2013 و مشروع مصنع النسيج الذي تتواصل أشغال انجازه بولاية غليزان.
كما أعرب السيد يوسفي عن رغبة الجزائر في الاستفادة من التجربة التركية في ولوج الاسواق الاجنبية و كذا في مجال المناولة الصناعية.
بدوره اكد رئيس مجلس الاعمال الجزائري التركي فوات توسيالي على "رغبة بلاده في مواصلة تكريس الفعالية و الديناميكية الموجودة بين الجزائر و تركيا"، داعيا الى اتخاذ التدابير اللازمة للتوصل الى تفعيل اتفاقية التبادل الحر بين البلدين.
كما عرف الملتقى تقديم عرض لفرص الاستثمار في الجزائر ي حيث ابرز رئيس الوكالة الوطنية لترقية الاستثماري السيد عبد الكريم منصوري بهذه المناسبة التحفيزات التي تمنح للمستثمرين الاجانب من خلال قانون الاستثمار والتسهيلات المتعلقة بالحصول على العقار.
وأضاف ذات المسؤول ان الجزائر التي بلغت وارداتها 48 مليار دولار في 2016 تسعى الى تقليص هذه القيمة من خلال تشجيع الاستثمار و الانتاج الوطني.
إقرأ أيضا: اردوغان يدعو رجال الاعمال الاتراك الى الاستثمار بقوة في الجزائر
وأوضح في هذا الاطار ان الحكومة حددت خمس قطاعات تتيح فرصا مهمة للاستثمار على غرار الفلاحة و الصيد البحري و الصناعة التي تشمل 13 فرعا صناعيا منها الحديد و الصلب و الميكانيكا و الادوية و البلاستيك الى جانب قطاع الطاقات المتجددة و السياحة و تكنولوجيات الاتصال.
وفي حديثه عن الاستثمار التركي في الجزائر، قال السيد منصوري ان تركيا هي أول مستثمر اجنبي في الجزائر من خلال احصاء 138 مشروعا مسجلا لدى الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار خاصة في المجال الصناعي منها 23 مشروعا منجزا بقيمة 74 مليار دج .
كما اكد على الامتيازات التي يمنحها قانون الاستثمار و كذا الاعفاءات الجمركية الممنوحة حسب اهمية المشروع الاستثماري.
ومن جهته ،ابرز رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة العيد بن عمر في مداخلته قوة العلاقات التي تربط بين الجزائر و تركيا مشيرا الى تواجد 800 مؤسسة تركية بالجزائر من خلال المركب الصناعي للانابيب بوهران الى جانب مشاريع قيد الانجاز.
وكان الرئيس التركي السيد رجب طيب أردوغان قد دعا في كلمته خلال افتتاح هذا المنتدى المشترك، رجال أعمال بلاده الى الاستثمار بقوة بالجزائر التي وصفها ب "جزيرة استقرار سياسي و اقتصادي في البحر الابيض المتوسط و افريقيا".
وأضاف اردوغان قوله "على رجال اعمال تركيا و مؤسساتها ان تطور نشاطها في هذا البلد الشقيق" .
ومن جانبه، أكد الوزير الاول احمد اويحيى في كلمته على ارادة الجزائر في تطوير شراكتها الاقتصادية مع تركيا و رفعها الى مستوى امتياز علاقتهما السياسية.
وأوضح السيد اويحيى، أن " الحكومة الجزائرية ستسهر على الاسراع في انجاز كل ما تم الاتفاق عليه بين البلدين لكي نصل بالعلاقات الاقتصادية الى مستوى الامتياز".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.