هذه فضائح عائلة كونيناف التي فتحتها فصيلة الأبحاث للدرك الوطني    «أبناء العقيبة» لتعويض خسارة الذّهاب و «السنافر» لإنقاذ الموسم    البيض.. مديرا النشاط الاجتماعي ودار الثقافة تحت الرقابة القضائية بتهمة تبديد المال العام    سيفيتال يفنّد تهم الفساد ضد مالكه اسعد ربراب ويعتبر الأمر ادعاءات كاذبة    غوارديولا: “محرز سيكون معنا الموسم المقبل”    المكتب السّابق لم يقم بعملية تسليم المهام وقرّرنا الذّهاب للقضاء    جوفنتوس يفشل في تكرار صفقة أخرى من ريال مدريد    عريبي يسجل ويطرد في تأهل النجم لنصف نهائي الكاف    مصر: الموافقة على تعديلات الدستور بنسبة 88.8%    الداخلية : 42 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    عملية واسعة لجرد التراث اللامادي لمنطقتي ورفلة وتفرت    تأجيل الدورة الاستثنائية لاجتماع اللجنة المركزية دون انتخاب الأمين العام    ماذا ربح الإسلام برئاسة البشير؟!    الشعوب العربية تعلّمت الدّرس ولن تعيد فصول «الرّبيع الدّموي»    وفاة مناصر مولودية وهران    “فيغولي” لاعب الموسم في “غلطة سراي”    سعر سلة خامات أوبك يقفز إلى 44 ، 72 دولارا    التحضير لعملية ترحيل جديدة بالعاصمة    البنوك والجمارك اليقظة ثم اليقظة    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    هذا موعد إنطلاق اولى الرحلات من المطار الدولي الجديد    الفريق أحمد قايد صالح يدعو لعدم التعميم و إصدار الأحكام المسبقة على نزاهة وإخلاص إطارات الدولة    قالمة: الوالي يوفد لجنة للوقوف على أضرار لحقت بمنزل الرئيس بومدين    فيما تم توقيف 10 أشخاص    وزارة التجارة تقلص قائمة المواد المسموح بإستيرادها    تفاصيل مجزرة سيريلانكا    هذا ما قاله أحمد قايد صالح اليوم    حي سيدي رواق بطولقة في بسكرة: ندرة المياه و تسربات الصرف يخرجان السكان للشارع    بريكة بباتنة: الماء و الطاقة ينغصان حياة سكان حي "رحماني فرحات"    الجزائر تطرح مناقصة لشراء القمح    نعيجي يصر على إقناع بلماضي قبل الكان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    رئيس الدولة يجري حركة جزئية في سلك الولاة    بشار: توقيف 3 مهربي مخدرات وحجز 52 كلغ من الكيف المعالج    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بوهران    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    الإضراب يشّل معظم الكليات: جامعات قسنطينة شبه خالية    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    1.5 بالمائة نسبة النمو الاقتصادي في 2018    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    المال العام.. تصرف السفهاء    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعادة التفاوض حول اتفاق الصيد بين الاتحاد الاوروبي و المغرب: جبهة البوليساريو ترفع طعنا

وقال السيد خداد المكلف أيضا بالتنسيق مع البعثة الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) أنه "أمام عجز المفوضية الأوروبية على ضمان احترام قرارات المحكمة، فان جبهة البوليساريو لم يبق أمامها من خيار إلا إخطار الجهات القضائية الأوروبية مجددا، باسم شعب الصحراء الغربية لطلب إلغاء المفاوضات الجارية".
وأكد السيد خداد أن "هذه المفاوضات تعد انتهاكا لحق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره و للقوانين ذات الصلة و تندرج في إطار سياسة الضم التي ينتهجها المغرب"، مضيفا "أنها ستؤدي لا محالة إلى اتفاق غير شرعي آخر".
وذكر السيد خداد بان هذا القرار المتخذ يوم 16 ابريل الماضي من طرف مجلس الاتحاد الاوروبي يقضي بالترخيص للمفوضية بفتح مفاوضات مع المغرب لتمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي و المغرب ليشمل الصحراء الغربية و فضائها البحري، في حين ان قراري محكمة العدل للاتحاد الأوروبي الصادرين في 21 ديسمبر 2016 و 27 فبراير 2018 أدانا "نهائيا" هذه الممارسة.
اقرأ أيضا: البوليساريو تدين المحاولات داخل الاتحاد الأوروبي من أجل الالتفاف حول قرار محكمة العدل الأوروبية
و كتب المسؤول الصحراوي أنه "في سنة 1986 عند انضمام مملكة اسبانيا، اختار الاتحاد الأوربي، عوض تجاهل اتفاقات مدريد السرية، تبني الممارسة المترتبة عن تلك الاتفاقات و إدراج بصفة تلقائية الصحراء الغربية في إطار علاقاته التجارية مع المملكة المغربية".
و في هذا السياق، شدد بأن الضرر اللاحق بالشعب الصحراوي جسيم باعتبار أن المداخيل التي تذرها هذه الاتفاقات قد مكنت قوات الاحتلال المغربية من تمويل سياستها الرامية إلى ضم الصحراء الغربية ولكن الاتحاد الأوروبي ساهم أيضا في هذه السياسة من خلال تقديم المساعدة، بصفة غير مباشرة، لبناء منشئات قاعدية مغربية بالأراضي الصحراوية المحتلة".
اقرأ أيضا: اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوروبي و المغرب: السيد سيداتي يدعو إلى "عدم تزكية" اقتراح اللجنة
وأضاف أنه علاوة على تمديد معاناة شعب الصحراء الغربية و عرقلة جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر، فإنه ما دام الاتحاد الأوروبي يتعامل مع الصحراء الغربية وكأنها امتداد للمغرب فان هذا الأخير سيرفض أي مفاوضات مباشر مع جبهة البوليساريو.
وبعد التذكير بإصرار المفوضية على التفاوض مع المغرب بشان اتفاقات دولية قابلة التطبيق على الصحراء الغربية بدل التفاوض مع شعب هذه الأراضي و كذا عدم اعتراف الاتحاد الأوروبي و دوله الأعضاء بسيادة المغرب على التراب الصحراوي، تأسف السيد خداد لعقد الجولتين الأوليتين للتفاوض بالرباط وهو ما يعد انتهاكا صارخا للوضع المنفصل والمتميز للصحراء الغربية.
وعليه، أوضح السيد خداد أن جبهة البوليساريو، وبعد الحصول بفضل نضال كبير على اعتراف العدالة بحقوق شعب الصحراء الغربية، تبقى عازمة على التحرك من أجل احترام الاتحاد الأوروبي و المغرب لهذه الحقوق فعلا في إطار علاقتهما الثنائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.