تعاونية الحبوب و البقول الجافة لوهران    خلال الإحتفال باليوم العالمي‮ ‬للأغذية‮ ‬    عين الدفلى    خلال السنتين الأخيرتين    منع 56 عنوان كتاب "مشبوه" من الصالون الدولي للكتاب    البويرة: ثلاثة قتلى في حادث مرور بالطريق السيار    سقطة مدوية لمحليي المنتخب الوطني في المغرب    الرئيس التركي يتوعد ب "سحق رؤوس" المقاتلين الأكراد    وزارة التربية تحدّد رزنامة العطل المدرسية    بدوي: الألعاب المتوسطية 2021 بوهران فرصة للترويج لوجهة الجزائر السياحية    الحكومة تدرس إمكانية إنشاء مدارس لضمان تمدرس الجالية الجزائرية بالخارج    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية وحجز أموال بالعملتين    ملفات فساد ثقيلة تلاحق النائب طليبة    خيارات محدودة لمواجهة خطر الاستدانة الخارجية    47 شاعرة من الجزائر ودول عربية في مهرجان الشّعر النّسوي بقسنطينة    وزارة الصحة تستلم أزيد من 800 ألف جرعة لقاح    الريال يعتزم الاكتفاء بتشكيلة الفريق الحالية    المترشحون لم يودع أي ملف قبل أسبوع عن انقضاء الآجال    الخبير الاقتصادي روباين ل الشعب : المشكل ليس في قانون المالية بل في طريقة التسيير    بوديبة: «كناباست» لا علاقة لها بإضرابات الأساتذة    «نوفو نورديسك» يعرض مستجدات علاج السكري    ربط 46 بلدية بالمسيلة بشبكة الألياف البصرية    السياسة الاستعمارية القمعية فرضت الهجرة على الجزائريين    مجلس العموم البريطاني يرجئ التّصويت على اتّفاق بريكسيت    آلاف اللّبنانيّين في الشّارع لليوم الثّالث    بلعيد : إذا أصبحت رئيسا سأجعل تمنراست عاصمة لإفريقيا    أسعار النفط أقل من 60 دولارا للبرميل    أربعة أفلام جزائرية ضمن مسابقات مهرجان قرطاج السينمائي بتونس    مسيرة لجماهير اتحاد الجزائر احتجاجا على وضعه الكارثي    السودان: إرجاء محاكمة البشير ليوم السبت المقبل    رئيس البلدية يلتزم بالشروع في الأشغال قريبًا    هدام : الجزائر "ملتزمة" بشكل "كامل" بضمان الحماية الاجتماعية لأكبر عدد من المواطنين    أمطار رعدية مرتقبة ابتداء من ظهيرة السبت على منطقة الهقار والطاسيلي    هازارد يضيع لقاء مايوركا    اختتام الخيمة الوطنية التاسعة للشعر الشعبي بأدرار    المحامون يقاطعون أعمال التحقيق بعدد من محاكم العاصمة    الأحداث في كاتالونيا .. تهدد بنسف الكلاسيكو    نصر الله يعلق على احتجاجات لبنان    بعد تعديل الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات‮ ‬    قال أن الجالية في‮ ‬الخارج ساهمت في‮ ‬استرجاع السيادة الوطنية‮.. ‬بوقادوم‮:‬    خلال مشاركته في‮ ‬منتدى التعاون العربي‮ ‬‭-‬‮ ‬الصيني‮ ‬الإعلامي‮ ‬    الجمعية لمراقبة السباق والوداد لتولي الريادة    توقيف مجرمين يستغلون قبو عمارة لترويج المهلوسات بمعسكر    إصابة شخصين إثر انقلاب شاحنة بعين الحجر    «فقدان الآسرة للشروط الاجتماعية والنفسية وراء تنشئة الأفراد غير السوية»    المدينة.. الوجه المشوّه    حجز 573 قرصا من المؤثرات العقلية    "مرسيدس بنز" تعرض مركباتها النفعية المحلية    مخبر مراقبة الأدوية يتأخر عن التسليم لمدة سنتين    المسرح الجزائري أكثر خبرة ومتفوق بالأشكال الجديدة في المغرب الكبير    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    بعوضة النمر لسعت 21 ألف شخص بالعاصمة    بحث ضائع عن الهوية    تكوين الشباب للحفاظ عليها وترقيتها    دعاء اليوم    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البوليساريو تطعن في مفاوضات تجديد اتفاق الصيد البحري
المخزن ينتهك المواثيق الدولية
نشر في المشوار السياسي يوم 18 - 06 - 2018


أعلن عضو أمانة جبهة البوليساريو، أمحمد خداد، عن رفع طعن جديد بالإلغاء ضد قرار مجلس الاتحاد الاوروبي الذي يرخص لمفوضية الاتحاد إجراء مفاوضات مع المغرب لتمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي والمغرب الى الصحراء الغربية وفضائها البحري. وقال خداد المكلف أيضا بالتنسيق مع البعثة الاممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) إنه أمام عجز المفوضية الاوروبية على ضمان احترام قرارات المحكمة، فإن جبهة البوليساريو لم يبق أمامها من خيار إلا إخطار الجهات القضائية الأوروبية مجددا، باسم شعب الصحراء الغربية لطلب إلغاء المفاوضات الجارية. وأكد خداد أن هذه المفاوضات تعد انتهاكا لحق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره وللقوانين ذات الصلة و تندرج في اطار سياسة الضم التي ينتهجها المغرب، مضيفا أنها ستؤدي لامحالة إلى اتفاق غير شرعي آخر. وذكر خداد بأن هذا القرار المتخذ يوم 16 افريل الماضي من طرف مجلس الاتحاد الاوروبي يقضي بالترخيص للمفوضية بفتح مفاوضات مع المغرب لتمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي والمغرب ليشمل الصحراء الغربية وفضائها البحري، في حين ان قراري محكمة العدل للاتحاد الاوروبي الصادرين في 21 ديسمبر 2016 و27 فيفري 2018 أدانا نهائيا هذه الممارسة. وكتب المسؤول الصحراوي أنه في سنة 1986 عند انضمام مملكة إسبانيا، اختار الاتحاد الأوروبي، عوض تجاهل اتفاقات مدريد السرية، تبني الممارسة المترتبة عن تلك الاتفاقات وإدراج بصفة تلقائية الصحراء الغربية في إطار علاقاته التجارية مع المملكة المغربية. وفي هذا السياق، شدد بأن الضرر اللاحق بالشعب الصحراوي جسيم باعتبار أن المداخيل التي تذرها هذه الاتفاقات قد مكنت قوات الاحتلال المغربية من تمويل سياستها الرامية إلى ضم الصحراء الغربية ولكن الاتحاد الأوروبي ساهم أيضا في هذه السياسة من خلال تقديم المساعدة، بصفة غير مباشرة، لبناء منشآت قاعدية مغربية بالأراضي الصحراوية المحتلة. وأضاف أنه علاوة على تمديد معاناة شعب الصحراء الغربية وعرقلة جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر، فإنه ما دام الاتحاد الأوروبي يتعامل مع الصحراء الغربية وكأنها امتداد للمغرب، فإن هذا الأخير سيرفض أي مفاوضات مباشر مع جبهة البوليساريو. وبعد التذكير بإصرار المفوضية على التفاوض مع المغرب بشأن اتفاقات دولية قابلة التطبيق على الصحراء الغربية بدل التفاوض مع شعب هذه الأراضي وكذا عدم اعتراف الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء بسيادة المغرب على التراب الصحراوي، تأسف خداد لعقد الجولتين الأوليتين للتفاوض بالرباط وهو ما يعد انتهاكا صارخا للوضع المنفصل والمتميز للصحراء الغربية. وعليه، أوضح خداد أن جبهة البوليساريو، وبعد الحصول بفضل نضال كبير على اعتراف العدالة بحقوق شعب الصحراء الغربية، تبقى عازمة على التحرك من أجل احترام الاتحاد الأوروبي والمغرب لهذه الحقوق فعلا في إطار علاقتهما الثنائية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.