180 قتيلا على الأقل في اعتداءات إستهدفت كنائس وفنادق بسيريلانكا    الألمان يُشيدون ب “بلفوضيل” !    الأمازيغية على "google traduction" قريبا " !!    محرز يُشيد بزملائه رغم عدم مشاركته أمام “توتنهام” !    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    رفض، تأييد وتريث    «على النخب أن تلعب دورها في تأمين الجزائر من المخاطر»    رقم قياسي لمطار باتنة    الجولة ال26‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    في‮ ‬استفتاء سيسمح للسيسي‮ ‬بالبقاء حتى‮ ‬2030    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لكأس إفريقيا    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    من بينها فتح مسالك جديدة وتأهيل أشجار الفلين‮ ‬    المدعي‮ ‬العام السوداني‮ ‬فتح تحقيقاً‮ ‬ضده‮ ‬    في‮ ‬انتظار بدء المرحلة الثانية من المعركة‮ ‬    النعامة    بسبب أشغال صيانة تدوم‮ ‬10‮ ‬أيام    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين    مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى "ثافسوث إيمازيغن"    حسين خلدون‮ ‬يؤكد‮:‬    أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬    تراجع طفيف في فاتورة الواردات الغذائية    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    ليبيا ضحية الصراعات الدولية على خيراتها    الدستور لا يمنع رئيس الدولة من تعيين محافظ البنك    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    كشف مخبأ للأسلحة على الشريط الحدودي بأدرار    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    الطُعم في الطمع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    الحراك السياسي.. تأخر الجامعة وأفضلية الشارع!    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    الجزائري زادي يتوج بالمعدن النفيس    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    مسيرات استرجاع السيادة    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    مرجع تكويني لمنتسبي القطاع    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    أتبع السيئة الحسنة تمحها    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    سيدة تثير حيرة العلماء    "مسّاج تايلاندي" ينتهي بوفاة مأساوية    أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة    اكتشاف أفعى مرعبة    نوع جديد من البشر    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البوليساريو تعارض أي مساس بقرارات المحكمة
نشر في الشعب يوم 17 - 06 - 2018

أعلن أمحمد خداد، عضو أمانة جبهة البوليساريو عن رفع طعن جديد بالإلغاء ضد قرار مجلس الاتحاد الأوروبي الذي يرخص لمفوضية الاتحاد إجراء مفاوضات مع المغرب لتمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي والمغرب الى الصحراء الغربية وفضائها البحري.
وقال خداد المكلف أيضا بالتنسيق مع البعثة الاممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) أنه «أمام عجز المفوضية الاوروبية عن ضمان احترام قرارات المحكمة، فإن جبهة البوليساريو لم يبق أمامها من خيار إلا إخطار الجهات القضائية الأوروبية مجددا، باسم شعب الصحراء الغربية لطلب الغاء المفاوضات الجارية».
وأكّد خداد أنّ «هذه المفاوضات تعد انتهاكا لحق شعب الصحراء الغربية في تقرير مصيره وللقوانين ذات الصلة، وتندرج في إطار سياسة الضم التي ينتهجها المغرب»، مضيفا «أنها ستؤدي لا محالة الى اتفاق غير شرعي آخر».
وذكر خداد بأن هذا القرار المتخذ يوم 16 أفريل الماضي من طرف مجلس الاتحاد الاوروبي يقضي بالترخيص للمفوضية بفتح مفاوضات مع المغرب لتمديد اتفاق الصيد البحري بين الاتحاد الاوروبي والمغرب ليشمل الصحراء الغربية وفضاءها البحري، في حين أن قراري محكمة العدل للاتحاد الاوروبي الصادرين في 21 ديسمبر 2016 و27 فبراير 2018 أدانا «نهائيا» هذه الممارسة.
وكتب المسؤول الصحراوي أنه «في سنة 1986 عند انضمام مملكة اسبانيا، اختار الاتحاد الأوربي، عوض تجاهل اتفاقات مدريد السرية، تبني الممارسة المترتبة عن تلك الاتفاقات وإدراج بصفة تلقائية الصحراء الغربية في إطار علاقاته التجارية مع المملكة المغربية».
وفي هذا السياق، شدّد بأن الضرر اللاحق بالشعب الصحراوي جسيم باعتبار أن المداخيل التي تدرّها هذه الاتفاقات قد مكّنت قوات الاحتلال المغربية من تمويل سياستها الرامية الى ضم الصحراء الغربية، ولكن الاتحاد الاوروبي ساهم أيضا في هذه السياسة من خلال تقديم المساعدة، بصفة غير مباشرة، لبناء منشآت قاعدية مغربية بالأراضي الصحراوية المحتلة».
وأضاف أنّه علاوة على تمديد معاناة شعب الصحراء الغربية وعرقلة جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر، فإنه ما دام الاتحاد الاوروبي يتعامل مع الصحراء الغربية وكأنها امتداد للمغرب، فإن هذا الاخير سيرفض أي مفاوضات مباشرة مع جبهة البوليساريو.
وبعد التذكير بإصرار المفوضية على التفاوض مع المغرب بشأن اتفاقات دولية قابلة للتطبيقين على الصحراء الغربية بدل التفاوض مع شعب هذه الأراضي، وكذا عدم اعتراف الاتحاد الاوروبي ودوله الاعضاء بسيادة المغرب على التراب الصحراوي، تأسّف خداد لعقد الجولتين الأوليتين للتفاوض بالرباط، وهو ما يعد انتهاكا صارخا للوضع المنفصل والمتميز للصحراء الغربية.
وعليه، أوضح خداد أن جبهة البوليساريو، وبعد الحصول بفضل نضال كبير على اعتراف العدالة بحقوق شعب الصحراء الغربية، تبقى عازمة على التحرك من أجل احترام الاتحاد الاوروبي والمغرب لهذه الحقوق فعلا في إطار علاقتهما الثنائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.