زطشي يرد على الأندية التي تشتكي من تطبيق البروتوكول الصحي    بقاط بركاني للاذاعة : تخطي الموجة الثانية للجائحة لن يتم دون احترام اجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي    مشروع تعديل الدستور: الحملة الاستفتائية تنتهي غدا الأربعاء    زيارة االفريق السعيد شنڤريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى قيادة القوات الجوية    توقيف شخصين وحجز 2.4 غ كوكايين في أم البواقي    زرع الأعضاء: إطلاق بطاقية وطنية للمتبرعين بأعضائهم    مصرع ثلاثيني في حادث مرور خطير بالبويرة    زغماتي: مقبلون على الإستفتاء وبعده مباشرة سيتم تنظيم الإنتخابات    باريس تحبس أنفاسها    يوم أول نوفمبر القادم عطلة مدفوعة الأجر    الفاف تستعرض كأس أمم إفريقيا خلال أشغال الجمعية العامة    جرّاد: سمعت عن مالك بن نبي في الجامعة الفرنسية!    العربية السعودية تستنكرالرسوم المسيئة إلى النبي محمدعليه الصلاة والسلام.    بشار: إطلاق مشروع ربط منطقة الظل "القطراني" بشبكة الكهرباء    إصابة هلال سوداني بفيروس كورونا    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    سوناطراك: منح عدة أجهزة و معدات لفائدة تلاميذ مناطق الظل    سوناطراك تزود مدارس بلوحات رقمية    الحملة الاستفتائية: استكمال التعبئة بتزكية الدستور الجديد    تعليمات صارمة لتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات الاستثمارية في القطاع السياحي    بن دودة تُشدد على منح رموز الثقافة الجزائرية تقديرها الواجب    البوليساريو تطالب إسبانيا "التحلي بالشجاعة لإنهاء الوضع" الحالي بالصحراء الغربية المحتلة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تستنكر مثل هذا التصرف المشين ضد الإسلام وضد نبي الإسلام    بركاني: خطر وباء كورونا ما يزال قائما والرجوع إلى الحجر الجزئي غير مستبعد    تصريحات "محرز" تصنع الحدث في فرنسا !    السيد بوقدوم يتحادث مع الأمين العام للأمم المتحدة    الإعلام كان ركيزة أساسية من ركائز الثورة التحريرية الجزائرية    رزيق : على المؤسسات اعتماد المحاسبة التحليلية لتسهيل دخول السوق الخارجية    زوجة رئيس وزراء أرمينيا تعلن إلتحاقها بالمعارك للقتال ضد آذربيجان    الموسم الرياضي 2019-2020 : تكريم 150 متوج بألقاب وطنية ودولية عن ولاية وهران    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    تنظيم حملات تشجير واسعة بغرب البلاد    لقاءات جهوية للتعريف بالمرسوم التنفيذي الجديد حول تنظيم التعاونيات الفلاحية    النوابغ يتحدّون الوباء    الأمن الطاقوي الوطني مضمون إلى غاية 2040 على الأقل    من أجل الانتدابات الجديدة    لتقوية أرضية المعلم التاريخي بسكيكدة    قال إنه تتم وفقا لمعايير موضوعية وشفافة..جعبوب:    بعد استحواذه على وحدة ومحجرة بولاية قالمة    تنظمها مصالح الحماية المدنية    يتابع فيها عدة وزراء ومسؤولين سابقين    يطالبون باتخاذ إجراءات ردعية ضدهم..خبراء يحذرون:    المجلس الإسلامي الأعلى يستنكر بشدة الحملة المسعورة    الشرطة في مواجهة كورونا    أكثر من مليوني مكالمة هاتفية منذ بداية العام    عشرات الشخصيات الليبية تنخرط في مسار الحوار السياسي    " أسبوع النّبي" في ذكرى المولد    "عدل" ملتزمة مع مكتتبيها    استئناف المفاوضات الثلاثية برعاية إفريقية اليوم    سريع غليزان في تربص بمستغانم بداية من الجمعة    عزلة شاعر    نص حر    قراءة في رواية «نخب الأولى» للكاتبة ليلى عامر    بوغرارة يقدم تقريرا للإدارة في لاعبين من الرديف    تدابير الوقاية .. مسؤولية الجميع    جزائري يلقن ماكرون "درسا"    هذه هي رسالة مريم بترونين إلى إيمانويل ماكرون    تعزية «الجمهورية»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضرورة تبني مقاربة "التسيير بالأهداف" ورقمنة الإدارة المحلية

أكد المشاركون في اجتماع الحكومة بالولاة الذي اختتمت أشغاله يوم الاثنين بالجزائر العاصمة, على ضرورة تبني "مقاربة التسيير بالأهداف" و"رقمنة" الإدارة المحلية من أجل تحسين الإطار المعيشي للمواطن وتحقيق الانعاش الاقتصادي.
وركزت توصيات الورشات التي تم تنظيمها على مدار يومين بكل من قصر الأمم والمركز الدولي للمؤتمرات, وشارك فيها مسؤولون ومنتخبون محليون وإطارات من مختلف القطاعات, على حتمية تغيير طرق تسيير الجماعات المحلية بهدف خلق الثروة وتحسين الحياة اليومية للمواطنين.
وبهذا الصدد, دعا المشاركون في الورشة الأولى المخصصة لموضوع "تحسين حياة المواطن" ، إلى تبني "مقاربة التسيير بالأهداف وفق منهج منظم للتنمية المحلية، بهدف تحسين الإطار المعيشي للمواطن وتحقيق الانعاش الاقتصادي"، مؤكدين على ضرورة اعداد "مخطط مدمج للتنمية المحلية، يكون بمثابة مخطط استراتيجي للتنمية على المديين القريب والمتوسط تنبثق منه البرامج السنوية للتنمية على المستوى المحلي".
واقترحت توصيات هذه الورشة، إقرار أحكام قانونية " أكثر وضوحا" وصرامة لإلزام الجماعات المحلية بإعداد مخططاتها التنموية، مع "وضع الميكانيزمات اللازمة لإعداد بنك للمعلومات الخاصة بالمؤشرات الاقتصادية والاجتماعية".
ودعت التوصيات إلى "إعداد دفتر شروط صارم يحدد المعايير الوطنية للمركبات وقطع الغيار التي يتم تسويقها في الجزائر".
وأوصت الورشة بتدعيم الطرقات بإشارات المرور وصيانة انظمة اشارات المرور مع تحيين مخططات النقل وجعلها عملية.
وفيما أبرز المشاركون في الورشة أهمية التوعية في التخفيض من عدد حوادث المرور، دعوا إلى التنسيق مع وسائل الاعلام لتنمية الوعي المروري لدى المواطنين.
واقترحت الورشة تهيئة فضاءات لركن المركبات ومنع توقف السيارات خارج المواقف المخصصة لهذا الغرض وتحرير الارصفة وكذا تحديد مبالغ تحفيزية للركن في المواقف.
ولمجابهة الضغط الذي تشهده الطرقات في ساعات الذروة، دعا المشاركون في هذه الورشة إلى مراجعة مواقيت العمل والدراسة بالنسبة للمؤسسات العمومية والخاصة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.