قتيلان وجرح 9 آخرين خلال 48 سا    بركوس يُقدم هذا الوعد للشعب الجزائري قبل مواجهة فرنسا !!    إبراز دور المؤسسات الجزائرية في الانتقال الطاقوي    الجيش سيكون في مستوى الرهانات والجزائر سيّدة وعصية على الأعداء    وزير الصناعة يوقّع رخصا مؤقتة لأربعة وكلاء    مشاريع تنموية هامة ل 289 منطقة ظل    أوقفوا البيروقراطية عن عقود التعمير والبناء    متحف المجاهد وقرية ابسكرين تستحضران مآثر القائد ديدوش مراد    الظرف الاستعجالي يحتّم تعدّد اللقاحات ضد كورونا    الشروع في تجسيد مجانية التوليد بمعسكر    منع خونة الثورة من الانتخاب.. ومليون غرامة على التعليق العشوائي لملصقات الحملة    الفنان عثمان عريوات في اول ظهور منذ سنوات (فيديو)    قانون المالية 2021 يشجع المستثمرين جبائيا    أرضية جديدة للتكفل بالكفاءات الإنتاجية    من شباب بطال إلى مالكي مؤسسات    20سنة سجنا لقاتلي حارس حظيرة    التماس 18 شهرا لمروجي الإكستازي    مفرزة سفن حربية للبحرية الروسية ترسو بميناء الجزائر    المدرب نذير لكناوي في أحسن رواق    تكريم الفائزين في مسابقة أحسن صورة بتيارت    الذكرى الأولى لرحيل الطبيب والصحفي الشَيخ عَشراتي الطيب    الهاشمي:« نجحنا في حصد 8 نقاط رغم المشاكل»    بن قورين يرفض قرار الإقالة ويتحدى الهناني    تعافي الإقتصاد مرهون بتلاشي الفيروس    استعدادات لحملة التطعيم    فضائح الملك محمد السادس على قناة إسرائيلية    الحرب في الصحراء الغربية مفتوحة على كل الاحتمالات    رئيس لجنة الشؤون الخارجية يستقبل سفير فيدرالية روسيا    الجزائر قوية بتاريخها وجغرافيتها وعصية على أعدائها    عن استيراد السيارات    على الولاة احترام آجال تحضير وتسليم عقود التعمير    إعلاميون مغاربيون يطلقون شبكة لمناهضة التطبيع    الربيع المؤلم    إنهاء مهام محمد لعقاب كمكلّف بمهمة في رئاسة الجمهورية    الاحتجاجات تضع الحكومة أمام اختبار حقيقي    عراب الفكر المنهجيّ الحداثيّ    توقيف مروّج مهلوسات بالإقامات الجامعية    الجمعية العامة العادية يوم 23 جانفي    الأندية مطالبة بتكوين لاعبين يملكون قوة بدنية    500 مخالف لإجراءات الوقاية    السداسي الجزائري يواصل تربصه التحضيري    شلل في ثانوية "بعمر" لغياب التدفئة    ذراع ثقافية للجيش    صورةٌ تحت الظل    مديرية الوظيفة العمومية تطمئن..    بعث حركية اقتصادية في المجال الصناعي    دورة شمال إفريقيا .. الخضر يتجاوزون ليبيا بثلاثية    إغلاق العاصمة الأمريكية بسبب تهديد أمني    جرد وتحيين "بنك الأسئلة"    تراجع أسعار النفط    المسيلة: إنقاذ عائلة اختنقت بالغاز في سيدي عامر    فرنسا: مجلس الديانة الإسلامية يرضخ لضغوط ماكرون    التحولات السردية    السينا.. جعبوب في جلسة استماع أمام لجنة العمل والتضامن الوطني    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الصحراء الغربية: تصريحات الأمم المتحدة حول توقف المسار تستهدف المغرب

أكد سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر عبد القادر طالب عمر اليوم الأربعاء أن التصريحات الجديدة للناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة حول ضرورة رفع العراقيل واستئناف المفاوضات تستهدف المغرب الذي هو سبب تهدم مسار السلام، مشيرا إلى "تراخي" المنظمة الأممية.
وصرح السفير للصحافة أن "تصريحات ستيفان ديجاريك حول رفع العراقيل لاستئناف المسار السياسي بين المغرب وجبهة البوليساريو تستهدف المغرب الذي يعرقل الآن تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية".
إقرأ أيضا: الجيش الصحراوي يقصف مواقع قوات الاحتلال المغربي لليوم الثاني عشر على التوالي
وأوضح في هذا الصدد أن "المغرب هو من يعرقل مسار المفاوضات هو من يفتح سفارات في انتهاك للقانون الدولي في الأراضي الصحراوية المحتلة".
وأشار السفير إلى "تقاعس وتراخي الأمم المتحدة" التي تأخرت في تعيين مبعوث شخصي للأمم المتحدة، مؤكدا أنه يجب على الأمم المتحدة "إدانة الاعتداء المغربي ودعوة المغرب إلى احترام مبادئ الشرعية الدولية".
إقرأ أيضا: ميلاد الجمعية الوطنية للصحفيين الجزائريين المتضامنين مع كفاح الشعب الصحراوي
وجدد عبد القادر عمر التأكيد على أن "إصرار الشعب الصحراوي على مواصلة الكفاح إلى غاية الاستقلال"، مضيفا أن الشعب الصحراوي صبر طوال 29 سنة ولا يمكنه الصبر أكثر الآن إذ أن كفاحه ضد المغرب دفاع عن النفس ونضال من أجل تطبيق الشرعية الدولية".
إقرأ أيضا: السفير الصحراوي بالجزائر: التوسع المغربي هو من عطل مشروع الاتحاد المغاربي
جدير بالذكر أن المسار الأممي في الصحراء الغربية متوقف منذ استقالة المبعوث السابق هورست كوهلر في مايو 2019 بعد وساطة مكثفة بثت ديناميكية جديدة في تسوية النزاع.
وكان المغرب قد أجهض جهود مبعوث أمريكي في 2004 عندما رفض خطة السلم المقترحة من جايمس بيكر التي أبقت على مبدأ تقرير المصير مطالبا بتنظيم استفتاء بعد خمس سنوات من تنفيذه.
وبعد مغادرة كوهلر تعاقب على الصحراء الغربية أربعة وسطاء بعد الوسيطين الأمريكيين جايمس بيكر وكريستوفر روس والهولندي بيتر فان فالسوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.