إحتلال المغرب للصحراء الغربية "هو من أجل استغلال ثرواتها الطبيعية"    رياح قوية وأمواج عالية في السواحل    هذه آليات محاربة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    الجزائر والقاهرة تتفقان على تعزيز الشراكة بين الجامعات    الجزائريون يؤدّون صلاة الاستسقاء مجدداً    خيْبة أمل.. أين الخلل؟.. وماذا عن المستقبل؟    صحف عالمية تسلط الضوء على خيبة الجزائر    يوم تاريخي للدبلوماسية الجزائرية..    البيع المشروط للزيت والحليب متواصل بمستغانم    توزيع 50 وحدة سكنية "ألبيا" بصيغتها الجديدة بقديل    انخفاض نسبة البطالة من 14.46 إلى 7.41 بالمائة في 2021    الجزائريون مع المنتخب في السراء والضراء    ضرورة خلق ورشات خارجية لإعادة الإدماج الاجتماعي للمساجين    وضع حد لنشاط 3 مروجين ومصادرة كمية من السموم    صرح طبي بمعايير عالمية    تتويج الطلبة الفائزين في مسابقة «الفيلم الثوري»    عرض مسرحيات قديمة عن طريق الفيديو    خرق للتدابير الوقائية و تجاوزات بمستغانم    «الملقحون تظهر عليهم أعراض خفيفة و ينقلون الفيروس بدرجة أقل»    مدير التشغيل بالبرج : منحة البطالة ستمنح لمستحقيها بعد تطهير قائمة طلبات العمل    رواية "نساء في الجحيم" لعائشة بنّور بالإسبانية    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    تعليق الدراسة بمرافق التعليم القرآني لمدة 10 أيام    المهرجة و لاعبة الخفة أحلام لرياح للنصر: تنمروا عليّ لكوني امرأة لكنني نجحت    قتيل وجريحان في حادث مرور بغليزان    حبس 11 متهما في جريمة الاحتيال على 75 طالبا    إرساء قواعد مهنة حقيقية لصحافة محترفة    ضرورة تبادل التجارب والخبرات    قبل اجتماع اللجنة العليا المشتركة    لنرفع المعنويات والهمم    النكسة...    إهمال ولا مبالاة    بلاني يجدّد التأكيد على موقف الجزائر الثابت    وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوروبي    نداءات أوروبية لوقف نهب خيرات الصحراويين    هذا جديد الضرائب على المهن غير التجارية    اسمعوا وعوا..    الأزمة في مالي: الاتحاد الإفريقي يشيد بمبادرة الرئيس تبون ويعبر عن دعمه لها    هذه أهم انشغالات مُكتتبي عدل ..    مناديل سعدِ بن معاذ في الجنة    تنصيب العميد غنام صبري مفتشا جهويا    خلايا يقظة لمواجهة "كورونا" في مرحلة الامتحانات    قافلة جراحية تجوب ولايات الوطن    ارتفاع عدد المصابين ب"كوفيد 19" في البليدة    جاهزية المستشفيات لوقف زحف "كورونا"    الصورة عنوان لجمال المعالم السياحية بالجزائر    بلماضي .... مهما يكن يبقى وزيرا للسعادة    وفاة مسنين في ظروف غامضة    ... فخورون بإنجازاتكم    الصفعات تتوالى على المغرب ونظام المخزن لا يستحي من الكذب والتحريف    ائتلاف مغربي: حملات التشهير ضد الشهيد بن بركة محاولة للتستر على مسؤولية المخزن في اغتياله    هذه حقيقة وفاة أرملة الرئيس المصري السابق سوزان مبارك    تطبيق بعض أحكام قانون الشهيد والمجاهد بعد إثراء النصوص    وفاة الباحث في علم الاجتماع البروفيسور طيبي محمد    هذه قصة شيطان قريش الذي ذهب لقتل النبي الكريم فأسلم    سامية بوغرنوط تقتنص الجائزة الأولى    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل: التأكيد على ضرورة دراسة وضع المرأة في بلدان الساحل
نشر في وكالة الأنباء الجزائرية يوم 26 - 11 - 2021

أوصى المشاركون في الورشة ال 13 لرابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل يوم الجمعة في نيامي (النيجر) بضرورة وضع فوج تفكير يضم أعضاء من المكتب التنفيذي يُكلف بدراسة وضع المرأة في بلدان الساحل.
وجاء في البيان الختامي الذي توج أعمال هذه الورشة التي دامت يومين أنه "تم اقتراح العمل على تطهير الثقافة الإسلامية من التقاليد المجتمعية التي أضرت بالإسلام بشكل خطير، من خلال وضع الأدوات والآليات المناسبة لترقية المفهوم الحقيقي للإسلام فيما يتعلق بالمرأة وشؤونها.
واقترح المشاركون تعزيز الدور الرئيسي للمرأة وإشراكها في توطيد السلم الاجتماعي كمصدر للطمأنينة من خلال تقوية السياسات العمومية الخاصة بالتعليم والتكوين.
اقرأ أيضا: رابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل: ترقية دور المرأة في المجتمع لمواجهة خطاب الكراهية
ويتعلق الأمر كذلك بالاستخدام الفعال لتكنولوجيات الإعلام والاتصال والشبكات الاجتماعية لإبراز دور المرأة في التعليم وتوجيه المجتمع بالإضافة إلى تشجيع المرأة على أداء دورها بالكامل في ترقية وتطبيق العقيدة الإسلامية.
كما أوصى المشاركون بتنظيم ورشات تكوينية مخصصة للفاعلين المنخرطين في محاربة التطرف الديني من خلال استغلال دليل مكافحة التطرف الذي نشرته الرابطة.
اقرأ أيضا: رابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل: جمعيات اسلامية في النيجر تعمل "بلا هوادة" على مكافحة التطرف العنيف
ستتيح الورشات التكوينية هذه بتزويد هؤلاء الفاعلين بالأدوات المناسبة لتطوير خطاب مضاد قادر على جعل الأيديولوجية المتطرفة متناقضة.
ودعا الأئمة بهذه المناسبة إلى "ترقية الظروف الاجتماعية والاقتصادية للمرأة في دول الساحل" من أجل السماح لها باستقلالية العمل وحمايتها من أي محاولة للتجنيد.
كما شددوا على "ضرورة تحديد ودعم" التجارب الاكثر فعالية التي من شأنها تعزيز قدرات النساء بصفتهن صانعات سلام ومحركات للتغيير مع تنظيم حملات توعية لصالح مسؤولي الجمعيات النسوية حول مواضيع الوقاية من التطرف الديني.
ويحاول أعضاء رابطة علماء ودعاة وأئمة بلدان الساحل الإجابة على سؤال يخص الدور الذي يمكن أن تلعبه المرأة في منطقة الساحل والوسائل التي ينبغي إتاحتها لها لتمكينها من أداء دورها وكذلك العقبات التي يجب إزالتها من طريقها لتأدية هذا الدور.
وتضم الرابطة 11 عضوا من بينهم ثمانية دائمي العضوية في خلية التنسيق والاتصال لدول الساحل الإفريقي (الجزائر و بوركينا فاسو وليبيا وموريتانيا ومالي والنيجر ونيجيريا والتشاد)، إضافة إلى الأعضاء الملاحظين الثلاثة في نفس الخلية (غينيا والسينغال وكوت ديفوار).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.