بحث الشراكة الثنائية والوضع الإقليمي    «خطاب الرئيس تبون أمام الجمعية العامة الأممية ينسجم مع مواقف الشعب الجزائري»    سحب البنزين الممتاز بالرصاص ابتداء من 2021    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية للشعب النيجري    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    ضرورة تحقيق «صفر حالة» بالجزائر    بعد تصريحاته الأخيرة أمام الجمعية العامة    15 ملفا قضائيا من مجلس المحاسبة    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية    الخبير في مجال الدستوري عبد الكريم سويرة يتحدث عن المادة 185من الدستور:    قالت ان الجزائر توجد أمام تحديات داخلية وخارجية تفرض علينا التجند.. زرواطي:    لفائدة التلاميذ بتبسة    الألعاب المتوسطية وهران - 2022    عقده يمتد لسنة واحدة    لقاءات تحسيسية لرفع المردودية    معارض خاصة بالمرأة الريفية وأخرى بالحرفي    أكد على ضرورة لعمل القطاعي المشترك..بن بوزيد:    دراسة حول المياه المستعمَلة    في آفاق 2022 بخنشلة    بسبب مخاوف تفشي فيروس كورونا المستجد    خلال الثلاثي الثاني ل2020    تجارة الأعشاب والعلاج البديل ينتعشان خلال زمن "كورونا"    الجيش الجزائري يتضامن مع الشعب النيجيري    تعليمات عرقاب؟    انطلاق الحملة الانتخابية لاستفتاء على الدستور يوم 7 أكتوبر    لحسن حموش مدربا جديدا لساحل تازمالت    شراكة يعيّن بن زرقة مدربا مساعدا لجبور    عودة قوية للجزائر و''هيومان" يدخل المنافسة    جسر لنقل ثقافة التاريخ وتعزيز أبعاد الهوية    تخص مختلف المجالات    الدّين حُسن المعاملة    جاهزية منتخب كرة اليد من أولويات "ألان بورت"    الطاسيلي تنفي سقوط احدى طائراتها    210 حاويات لاحتواء النفايات المنزلية    الدستور الجديد يعزز استقلالية وصلاحيات مجلس المحاسبة    لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل إفتتاح المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 161 آخرين خلال يومين    أذربيجان/أرمينيا: التوتر يخيم على إقليم ناغورنو-قرة باغ وسط دعوات دولية للتهدئة    الصحراء الغربية: انتهاكات مغربية خطيرة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة    ضحايا فيروس "كورونا" يتعدون عتبة مليون شخص    تدشين أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية بالجزائر    أشتية يتعهد بإنجاح الانتخابات الفلسطينية    الأساتذة الاحتياطيون بعين تموشنت بلا مناصب    كازوني يشرع في غربلة التعداد ويجلب لاعبين إفريقيين    فريفر : "المنافسة لا تخيفني وسأفرض نفسي في الفريق "    صاحب رائعة "راني خليتها لكم أمانة" ... مازال حاضرا في قلوب الشباب    خواطر أدبية تخص في كينونة النفس البشرية    ساسي سمير يوقع في" السيارتي "    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    مساع للحفاظ على التراث المحلي بعد سنوات من النسيان    لابد من التحضير النفسي و الصحّي قبل الدخول المدرسي    مشاريع استثمار على الورق منذ 2015    مركز "الهجين "عملي بداية من 2021    9 إلى 10 حالات يوميا و3 في العناية المركزة    أمسك عليك لسانك    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإعلان عن تأسيس "الشبكة الجزائرية للحكامة المحلية" ... بديل علمي و معرفي مستقل يهدف إلى تطوير أداء الجماعات الإقليمية
نشر في الجلفة إنفو يوم 10 - 08 - 2020

تدعّمت الساحة البحثية الوطنية مؤخرا بشبكة علمية مدنية مستقلة تحت مُسمّى "الشبكة الجزائرية للحكامة المحلية"، تهدف إلى دعم الجماعات المحلية بآراء وأفكار وحلول تسهم في الرفع من الأداء التنموي وتمكين هاته الجماعات المحلية من تجاوز المشاكل والعقبات التي تعترضها، لتكون هذه الشبكة الجديدة إضافة نوعية باعتبارها مجموعة تفكير وقوة اقتراح تجمع بين الإطار العلمي الأكاديمي وبين الفواعل المحلية والتجربة الميدانية والآليات التصحيحية تهتم بما يرتبط بمواضيع الحكامة المحلية وإدارة الجماعات المحلية، والتنمية المحلية.
و تؤكد الهيئة التأسيسية للشبكة الجزائرية للحكامة المحلية في بيان لها، تسلمت "الجلفة إنفو" نسخة منه، أن مناقشة مواضيع وقضايا الجماعات الإقليمية وما تُمثله من تشعب وتداخل ومشاكل في التنظيم الإداري للدولة، تُعدّ من أكثر المواضيع التي لازالت لم تلق الاهتمام البحثي اللازم الذي تستحقه والعناية النقدية السليمة والواقعية والحقيقية لها، بل إن أغلب ما كتب وما يكتب –حسبها- يأتي في إطار تبريري لخيارات سلطوية أو كتابة على متنها في تسيير الشأن المحلي. مضيفة أن الساحة البحثية والممارساتية اليوم في حاجة إلى خيار ثالث لا يرى التصرف السلطوي معيار سلامة ورشد في مباشرة الشأن المحلي، ولا الخيار الذي يسود كل المجال العام في الإطار المحلي ولا يهتم برؤية نقدية أكثر منها بفعل تقويضي للدولة وليس للسلطة.
وحسب الدكتور "عبد القادر سعيد عبيكشي" عضو الهيئة التأسيسية، فإن فكرة إنشاء "الشبكة الجزائرية للحكامة المحلية" جاءت كخيار ثالث لما يراه بعض الباحثين والفاعلين المحليين والمهتمين بقضايا الجماعات المحلية أنه الأنسب في فهم ملابسات وتعقيدات الشأن المحلي، من خلال إعطاء البديل العلمي والمعرفي المناسب للخصوصية الجزائرية في إدارة هذا الملف، وفي خصوصية لكل وحدة إقليمية بما لها وما فيها، زيادة على ذلك فإن رؤية المسار الثالث تواكب كل التحولات التنظيمية والسياسية والاجتماعية والتقنية التي تهدف إلى تطوير أداء الجماعات الإقليمية ووضعها أمام مسؤولياتها الحقيقية بعد منحها سلطتها واستقلاليتها الحقيقية.
الأهداف
- آلية اقتراح تهتم بما يرتبط بمواضيع الحكامة المحلية وإدارة الجماعات المحلية، والتنمية المحلية؛
- دعم الجماعات المحلية بآراء وأفكار وحلول تسهم في الرفع من الأداء التنموي على مستوى الوحدات الإقليمية، وتمكينها من تجاوز المشاكل والعقبات التي تعترضها؛
- الإرتكاز على الدفع نحو إصلاح المكون الهيكلي والوظيفي في الإدارة المحلية، بصورة تضمن الخروج من الأطر التقليدية إلى فضاءات جديدة من التنمية والتفاعل المحلي بأداء جديد ومثمر؛
- المقايسة بين متطلبات الحكامة المحلية ومخرجات الإصلاح السلطوي وخياراتها في تنظيم الإدارة المحلية؛
- الإطلاع على التجارب المقارنة في تسيير الجماعات المحلية، والاستفادة من تجاربها في الرؤية التطويرية لها في الجزائر؛
- تثمين القدرات والخصوصيات المحلية وترقية جاذبية الإقليم؛
- تدعيم اللامركزية الإدارية بما يتيح استقلالية أكبر ويجسد الحكامة المحلية.
الأدوات
- الاهتمام بالبحث العلمي في مجال الجماعات المحلية ومختلف مؤشرات الحكامة المحلية؛
- تنظيم المحاضرات والندوات لنشر وتعميم الوعي بأهمية تطبيق مبادئ الحكامة في تسيير الشأن المحلي وآليات تجاوز الاختلال القائم؛
- نشر وتوزيع الأعمال والمطبوعات والتقارير وغيرها من المصنفات التي تنتج عن الشبكة سواء بصورة مستقلة أو بصيغ التعاون العلمي؛
- تنظيم الورشات التدريبية لمختلف القطاعات المساهمة في التنمية المحلية وفي قضايا الشأن المحلي، وتعزيز الوعي بها لدى نخب المجتمع المختلفة؛
- تنظيم الملتقيات الدورية المتخصصة تنظيم ورشات نقل التجارب والخبرات بين الأجيال في قطاع الجماعات والإدارة المحلية بين الممارسين والباحثين والمهتمين وكل الفواعل الرسمية وغير الرسمية؛
- الاستفادة من وسائل الإعلام المحلية، في توجيه الرأي العام ومختلف الفاعلين في الشأن المحلي لأولويات ومسؤوليات الجماعات الإقليمية، ونشر الوعي لدى الموطنين بضرورة مشاركتهم في التنمية المحلية بدءا باقتراح المشاريع ذات الأولوية مرورا بالمتابعة والرقابة ووصولا إلى التقييم من خلال آليات تشاركية توضع في خدمة الجمهور؛
- إقامة شراكات وتوأمات مع المؤسسات البحثية والمختصة في الشأن التنظيمي والسياسي محليا ووطنيا ذات الاهتمام المشترك محليا ودوليا، للاستفادة من خبراتها وإمكاناتها وإفادتها بخبرات وإمكانات الشبكة ؛
- المساهمة في تأطير الطلبة ومساعدتهم في إنجاز مذكراتهم وأطروحاتهم الجامعية في المجالات ذات الصلة بالحكامة المحلية، التنمية المحلية، الجماعات الإقليمية، السياسة المحلية؛
- تقديم الاستشارة والخبرة لمختلف الفاعلين المحليين في كل ما يتعلق بتدبير الشأن المحلي وآليات تنفيذ الحكامة المحلية وفق آليات اتفاق وتعاون؛
- الاستفادة من منصات التواصل الاجتماعي المختلفة .
صفحة الشبكة الجزائرية للحكامة المحلية على الفايسبوك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.