الرئيس تبون يرافع من أجل الحوار والحل السياسي    الجيش يوقف تجار مخدرات ومهاجرين غير شرعيين    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء    الجزائر طرف وازن في ندوة برلين    ج.عين مليلة تتأهل بصعوبة أمام ش.أدرار    معرض صور بمتحف الجيش حول مسار الثورة التحريرية    الحكومة الصّحراوية تعقد أوّل اجتماعاتها    القضاء التّونسي يصدر أحكاما بين الإعدام والسّجن 10 سنوات    أمين بوطالبي: الفصل في قاعدة 51/49 يشجع المستثمرين الاجانب العمل في الجزائر    كرة القدم داخل القاعة / كأس افريقيا 2020: إقامة الدورة بمدينة العيون المحتلة, انحراف للكونفدرالية الافريقية لكرة القدم    توزيع 3 آلاف وحدة سكنية بالعاصمة    خطاب الكراهية ظاهرة وجب إنهاؤها    غاشي لوناس: تعليمات وزارة الصحة غير كافية لإصلاح الوضع    تمرين “بركان 2020” تحت مجهر الإعلام الروسي    سيدي بلعباس.. حريق بمحل تجاري في حي سيدي ياسين    توقيف 7 بارونات مخدرات وحجز 3 مسدسات كهربائية بالبليدة    حجز أزيد من 57 قنطارا من الدجاج الفاسد داخل مذبح بالشمرة في باتنة    الشّراكة في القطاع الفلاحي وتحويل التّكنولوجيا    أسعار النفط فوق 64 دولارا    مزيان يتنقل إلى الترجي التونسي    غوارديولا يوضح سبب غياب رياض محرز عن المباراة ضد كريستال بالاس    40% من المصابين بالعقم في الجزائر هم رجال    الصحفي السابق بوكالة الانباء الجزائرية عبد الكريم حمادة يوارى الثرى بمقبرة القطار    وزارة الثقافة تعزي عائلة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    متظاهرون يحاولون اقتحام مسرح كان ماكرون بداخله    آيت عبد المالك أبرز المرشحين لخلافة فيلود في «الكناري»    الجزائر تتولى نيابة رئاسة مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة    المنتخب الوطني... حفاظ على الصدارة بالفوز على المغرب    تفاؤل بدور الجزائر لإعادة التوازن في الملف الليبي    مديرية التجارة بالجزائر العاصمة: “مراقبة دقيقة” لتجهيزات التدفئة وتسخين الماء المحلية والمستوردة    وفاة 8 أشخاص وإصابة 10 آخرين في حوادث المرور خلال اليومين الأخيرين    زردوم ينضم إلى النجم الساحلي    توقف صادرات ليبيا من البترول و مؤسسة النفط الوطنية تعلن "حالة القوة القاهرة"    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ    اختتام الطبعة الأولى من المهرجان الوطني للشاب الفكاهي في سوق أهراس    تدعيم التزويد بالمياه الصالحة للشرب ل 5 بلديات في ميلة    الجزائريون من بين الأكثر إقبالا على العمرة    نانسي عجرم تدعي على صحفي هددها بالقتل مع بناتها!    ‘'الجوكر” يكتسح ترشيحات أوسكار    إعادة النظر في قانون البلديات بات ضرورة ملحة    60 ألف مليار عجز في صندوق التقاعد خلال سنة 2019    أردوغان: الطريق المؤدي إلى السلام في ليبيا يمر عبر تركيا    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بن بوزيد: يجب ضخ آليات جديدة لتغيير نوعي في قطاع الصحة    أنصار نادي الدحيل يطالبون بعودة بلماضي !    تسمسيلت…. دعوة الزوايا للاهتمام بتعليم القرآن الكريم للطلبة الأفارقة    التسجيل كان يوم 15 ديسمبر الماضي والقرعة ستكون السبت المقبل    تبادل وجهات النظر حول قضايا الساعة    الأسرة الجامعية ببشار في حداد    أكد بلوغها أكثر من‮ ‬63‮ ‬بالمائة‮.. ‬براقي‮:‬    تقبع منذ‮ ‬22‮ ‬ديسمبر الماضي‮ ‬بميناء أنفيرس ببلجيكا    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    ظهور سمك الأرنب الخطير بسواحل الداموس    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





19 مارس عبرة لحماية المكاسب في ظل التحديات الراهنة
نشر في الشعب يوم 18 - 03 - 2018

شكلت حنكة الوفد الجزائري الدبلوماسية والسياسية في مفاوضات إيفيان، أمس، محطة لدى الباحثين في التاريخ خلال ندوة نظمها، أمس، المتحف المركزي للجيش الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد، دعوا من خلالها إلى حماية مكاسب البلاد في ظل التحديات الراهنة.
قال مدير متحف الجيش العقيد مراد شوشان إن أعداء الجزائر اليوم لا يريدون لها التمتع بالاستقلال والحرية التي افتكتها عن جدارة بفضل الثورة التحريرية التي كانت محطة مفصلية في تاريخ الحركة الوطنية، منوها إلى دور الجزائر في الوقت الحالي المتشبث بقيم الانتصارات الدبلوماسية محليا ودوليا، في حين وصف تاريخ وقف إطلاق النار بعربون الاستقلال يؤرخ انتصارات الشعب الجزائري.
وأوضح العقيد شوشان في كلمة له خلال الاحتفالية التي نظمها متحف الجيش، أمس، بالعاصمة تخليدا للذكرى 56 لعيد النصر 19 مارس أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي تولي أهمية بالغة للمحطات التاريخية التي صنعت مجد البلاد وتؤكد أن عيد النصر محطة مفصلية في تاريخ الجزائر، مشيدا في نفس الوقت بحنكة الوفد المفاوض الذي أرغم فرنسا الاستعمارية على الجلوس إلى الطاولة.
من جهته، دعا الباحث في تاريخ الجزائر الأستاذ حسين عبد الستار إلى وضع سجل لإحصاء جرائم الاستعمار الفرنسي التي قال إنها تمتد من 1830 إلى غاية الاستقلال وهو تاريخ الذي سعت فرنسا الغاشمة إلى طمسه من هوية الشعب، في حين أشار الباحث إلى أن الجزائر محاطة بتحديات كبيرة في منطقة المغرب العربي ما يستدعي الحاجة إلى تحصينها من هذه الأخطار التي تبقى محدقة أن لم نحصن أنفسنا بتاريخ الأمجاد.
كما رافع الأستاذ عبد الستار إلى تحصين الشباب والأجيال القادمة بتاريخ الثورة المجيدة والاعتبار من بطولات الأمجاد الذين صنعوا الثورة التحريرية وملحمة إيفيان، هذه الأخيرة التي قالها قطعت المطامع الاستعمارية في المنطقة وشكلت منعطفا حاسما في مسار القضية الجزائرية على كل المستويات، ما أدرج يوم 19 مارس تتويجا لنضال الشعب الجزائر وتضحياته المستميتة في سبيل الحرية.
المجاهد مصار يوسف بدوره تطرق إلى الأساليب القتالية التي عرفتها الثورة التحريرية تمشيا مع انطلاق المفاوضات، حيث اتسعت دائرة الجهاد عبر كل النواحي العسكرية ضد المستعمر الفرنسي وكبدته خسائر عجلت هي الأخرى بوقف إطلاق النار الذي اعتبره المجاهد ضربة موجعة لفرنسا وأذنابها.
ذكر المجاهد مصار الشاهد على فصل من فصول المقاومة بالشرق الجزائري أن جبهات القتال على الحدود الشرقية كانت تعتمد في الأساس على المعلومات السرية التي يقدمها «المالغ»، وهو وجه آخر أكد حنكة وفطنة قيادة جيش التحرير الوطني الذي توصل إلى وقف إطلاق النار بإرغام العدو الفرنسي على الاستسلام.
وتزامنا مع إحياء المتحف المركزي للجيش حرصت المؤسسة على تكريم بعض المواطنين سلموا مقتنيات إلى المتحف، في حين تم عرض أفلام وثائقية عن الثورة التحريرية وإقامة معرض للكتاب التاريخي للطفل شهد حضور جمهور من مختلف الأعمار للمشاركة في الاحتفائية التي تدخل في اطار الاهتمام بالتاريخ الوطني وتلقينه للأجيال القادمة وهو المسعى الذي تنتهجه قيادة الجيش الوطني الشعبي تنفيذا لمخطط الاتصال لمديرية الإيصال والإعلام والتوجيه بقيادة الأركان.
هذا ويواصل متحف الجيش الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد نشاطاته إلى غاية 24 من الشهر الجاري ببرنامج ثري لاحتواء مختلف الزوار خصوصا تلاميذ المؤسسات التربوية تزامنا مع العطلة المدرسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.