بلحيمر.. هناك صحفيين جزائريين يعملون مع وسائل إعلامية أجنبية بلا عقود قانونية أو بطاقة مهنية    الحماية المدنية: لاوجود لخسائر مادية أو بشرية بسبب الهزة الأرضية بتيبازة    وفاة الفنان المسرحي موسى لكروت    ناصري: إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة من زلزال ميلة بعد عشرين يوما    600 عامل بالمؤسسة الوطنية "جيسي تي بي" في إضراب مفتوح    أمطار رعدية وزوابع رملية على هذه الولايات!    إقلاع طائرة محملة ب 31 طنا من المواد الغذائية والمعدات الطبية    «لا وجود لأي سلع خطيرة أو مواد متفجرة بموانئ الوطن»    أنوار القرآن تعود إلى بيوت الرحمن    ارتياح للإجراء وتجنّد لمجابهة الوباء    عدم تسجيل أي أضرار بالمنشآت الفنية    مواصلة دراسة خطة الإنعاش الإقتصادي والإجتماعي    عرفانا للتسهيلات الممنوحة لهم لتشجيع العمل الجمعوي    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    عقب انفجار مرفأ بيروت    تحسبا لإعادة فتحها    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    بعد نهاية عقده مع وفاق سطيف    الطيب زيتوني يؤكد:    فيما توفي آخران في المجمعات المائية    المراقب الشرعي للبنوك يؤكد:    بعد زلزال ميلة    فيما تم السماح بحركة السيارات بين الولايات    تشييع جنازة جيزيل حليمي    تمديد صلاحية تراخيص التنقل إلى 31 أوت    الاتحاد الأوروبي يجدد اعتبار الصحراء إقليما "غير مستقل"    دعوة إلى انتخابات عامة مسبقة    الشُّبهة الأولى    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما    تراجع في مؤشر حوادث المرور    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    الأسرة الثورية في حداد    «هدفنا في الموسم القادم تحقيق البقاء في أجواء مريحة»    «مولودية وهران تعيش على وقع النزاعات وشريف الوزاني هو الرجل الأنسب»    جمعية حماية المستهلك تُباشر عمليات تعقيم المساجد    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    إطلاق أشغال ترميم طرق مناطق الظل ببومرداس    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    الموسم الجديد سيكون مراطونيا والفرَق ستعاني ماليّا    تأجيل زيارة الطبيب لتفادي الإصابة بالعدوى    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    النجمة اللبنانية سيرين عبد النور تتضامن مع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفريق ڤايد صالح يتابع تمرينا بيانيا بمدرسة القوات الخاصة ببسكرة
نشر في الشعب يوم 25 - 12 - 2018

ترقية القدرات تماشيا والقدرة على تحويلها إلى إنجازات ميدانية
خصص الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الثالث، من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة لتفقد بعض وحدات القطاع العسكري ببسكرة.
فبالمدرسة العليا للقوات الخاصة، وبعد مراسم الاستقبال ورفقة اللواء حسان علايمية قائد الناحية العسكرية الرابعة، تابع الفريق تمرينا بيانيا نفذته مفرزة من متربصي المدرسة بموضوع: «مفرزة من القوات الخاصة في مهمة تحرير رهائن محتجزين داخل حافلة والقضاء على مختطفيهم»، وذلك باستعمال كل الوسائل والتجهيزات الخاصة التي تتطلبها مثل هذه العمليات الدقيقة والحساسة بما في ذلك إنزال أفراد من المفرزة جوا. وهوالتمرين الذي تم تنفيذه باحترافية عالية تؤكد مرة أخرى على جدية وفعالية التكوين الراقي الذي ما فتئ يتلقاه أفراد المدرسة العليا للقوات الخاصة والذي يسمح لهم بأداء مهامهم الموكلة لهم بكل عزم وإصرار وفي شتى الظروف مهما كانت خطورتها.
بعدها ترأس الفريق لقاء توجيهيا حضره إطارات وطلبة وأفراد المدرسة فضلا عن ممثلي مختلف الأسلاك الأمنية، حيث ألقى كلمة ذكر فيها بالجهود التي بذلت من أجل ترقية قدرات الجيش الوطني الشعبي، من خلال تصور واقعي متماشي مع القدرة على تحويله إلى إنجازات ميدانية ملموسة، وهوما تؤكده النتائج المتحصل عليها التي تشهد على نفسها ويشهد عليها التطور النوعي، الذي بلغته مختلف مكونات قواتنا المسلحة التي باتت عينا ساهرة على حدود الوطن، وحافظة لموجبات أمنه واستقراره:
«إنني أحرص دوما خلال كل زيارة أقوم بها إلى الناحية العسكرية الرابعة، على أن أزور المدرسة العليا للقوات الخاصة وأتفقد ظروفها التعليمية وأطلع على أحوال إطاراتها وطلبتها ومتربصيها، فهذه المدرسة العريقة هي منبت حقيقي للرجال ومنبع لا ينضب يدر على جيشنا بنخب عالية الجاهزية ورفيعة المستوى وتحمل في نفوسها وقلوبها حسا وطنيا قويما على غرار كافة مؤسسات منظومتنا التكوينية التي نعتبرها معقلا لتخريج العنصر البشري الكفء والماهر والمدرك لطبيعة وحيوية المهام المسندة.
فالاهتمام بنوعية الفرد العسكري المتخرج، هواهتمام بالتأكيد بدور هذا الفرد وبمساهمته الفاعلة في تقوية جدار وحصن قواتنا المسلحة، التي ما فتئت تحظى بدعم فخامة السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني».
الحفاظ على المستوى الرفيع من التكامل بين مختلف مكونات قواتنا المسلحة
الفريق أكد على أن القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، تولي أهمية قصوى للحفاظ على المستوى الرفيع من التكامل بين مختلف مكونات قواتنا المسلحة، بما يكفل الحفاظ على الدرجة العالية التي بلغتها الجاهزية القتالية لوحداتنا، من خلال تضافر كافة الجوانب التعليمية والتكوينية والتحضيرية والتحسيسية والمعنوية:
«فالبلد الآمن والمطمئن على حاضر أبنائه ومستقبلهم، هوذلك البلد الذي يمتلك جيشا قويا بكل ما تعنيه هذه العبارة من معاني ودلالات، وهنا لابد لي من التذكير، بل والتأكيد على أن قوة الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، يستمدها أساسا من قوة تركيبته البشرية التي بقدر ما تتفانى في اكتساب كل مقومات التمرس المهني والعملي المتوافق مع المهام المخولة، فإنها تتفانى أيضا وتعمل جاهدة على أن تكون قدوة حسنة ومثالا طيبا يقتدى به في حب الوطن والتضحية في سبيله، وتلكم سلوكيات وخصال تساهم المؤسسات التكوينية في غرس بذورها في عقول الأفراد وقلوبهم، بل، لا تكتفي بغرس البذور وإنما تواصل مهمتها النبيلة عبر تنمية هذه الخصال وترقيتها وجعلها مرجعا ثابتا ومعيارا حاسما من المعايير الواجب الاعتماد عليها عند التقييم الدراسي وحتى المهني، وتلكم مهمة بل مسؤولية شديدة الحساسية يتعين على المدرسة العليا للقوات الخاصة ومن خلالها كافة مؤسسات المنظومة التكوينية، أن تحرص على أدائها وإتمامها على النحوالأنجع والأصوب».
وفي ختام اللقاء استمع الفريق إلى تدخلات الأفراد الذين جددوا التأكيد على قدرتهم واستعدادهم للقيام بمهامهم ليلا ونهارا وفي كافة الظروف والأحوال.
ق.و


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.