لن صالح يستقبل بدوي بالمرادية    توقيف 4 منقبين عن الذهب و حجز 26 كلغ من المخدرات    الفريق ڤايد صالح يشرف على مراسم حفل تخرج الدفعات    المواطنون الحاملون لبطاقات التعريف الورقية مطالبون بالحصول على البيومترية    "الخضر" يتدربون بتعداد مكتمل ومعنويات مرتفعة    القبض على مروج المخدرات بتقرت    إيران ترد على العقوبات الأمريكية بغلق باب المفاوضات    طلب عاجل من إمام أوغلو لأردوغان    أويحيى من وراء القضبان يحضر ميهوبي بديلا عنه على رأس "الأرندي"    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز لضمان التأهل في المركز الأول    كوشنر يرفض مبادرة السّلام العربية والرّئاسة الفلسطينيّة تعتبرها خطّا أحمر    ضغط كبير على الحافلات المتوجّهة إلى المناطق الساحلية    سكيكدة تضع مرافقها وهياكلها لاستقبال المصطافين    مرزاق علواش حاضر في مهرجان ميونيخ    الموافقة على تدعيم أسطول الخطوط الجوية الجزائرية بست طائرات جديدة    بالصور.. اللواء شنقريحة يشرف على تخرج الدفعات بمدرسة القيادة والأركان    اللّقاء الجماعي الموسّع رقم 374 هذا الخميس    الحكم الزامبي سيكازوي لإدارة مباراة الجزائر أمام السينغال    الدعوة إلى حماية الموقع الأشولي بوادي الرايح بمستغانم    الرابطة تهدد الأندية المدانة بحرمانها من الاستقدامات    وزير الطاقة : " الجزائر ملتزمة باستكمال مشاريع النفط والغاز مع الشركاء"    نشوب حريق مهول بالقرب من المدخل الرئيسي لجامعة صالح بوبنيدر قسنطينة 3    وزير الشؤون الدينية : “حريصون ونسعى جاهدين لتأمين الأئمة”    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة لتطوير الطاقات المتجددة    جميعي يرد على المعارضة : “من يحاول إزاحة الأفلان من الساحة فهو واهم”    عمار غول أمام المحكمة العليا قريباً    تدابير من أجل صيف بدون انقطاع للكهرباء    مأزق ورشة البحرينة وفشل مؤكد لصفقة القرن    جوع الصحابة والرسول صلى الله عليه وسلم    مثل القلب مثل الريشة    الحكومة تقرر سحب العقار السياحي من المستثمرين المتقاعسين    البيض: غرق شابين بالمسبح البلدي للخيثر    وكالة "سبوتنيك" : شخص انتحل صفة عبد العزيز رحابي    قطع أرضية لفائدة سكان الهضاب العليا والجنوب    “الكاف” يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري    في ذكرى عيد الاستقلال : توزيع 40 ألف سكن و15 ألف قطعة أرضية عبر ولايات الوطن    سليم العايب يعتذر عن خلافة عرامة: شباب قسنطينة يدخل في "مرحلة انتقالية" !    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انخفاض محسوس للمساحات الموجّهة لزراعة الحبوب بتيبازة
نشر في الشعب يوم 19 - 04 - 2019

شهدت السنتان الأخيرتان اقتطاع أكثر من 3 آلاف هكتار من الأراضي الموجهة لزراعة الحبوب لفائدة الأشجار المثمرة، والتي تشمل الكروم على وجه الخصوص اضافة الى غرس الفراولة على نطاق واسع ضمن توجه جديد للقطاع الفلاحي بالولاية تماشيا ومحدودية الأراضي الفلاحية وعدم ملاءمتها للزراعات الواسعة.
في ذات السياق، فقد اعتادت المصالح الفلاحية تسجيل ما يربو عن 17 ألف هكتار من الأراضي يتم زرعها سنويا بمختلف أنواع الحبوب خلال أكثر من عقد من الزمن، إلا أنّ الأمور تغيّرت بشكل محسوس خلال السنتين الأخيرتين حين انخفضت تلك المساحات الى حدود 14500 هكتار من بينها 3350 هكتار موجهة لإنتاج البذور، ويرتبط هذا التوجه حسب مصادرنا من المصالح الفلاحية والغرفة الفلاحية الى تداعيات مشاريع الشراكة بين الفلاحين والمستثمرين الراغبين في انعاش القطاع الفلاحي، بحيث لجأ العديد منهم الى الاستثمار في الأشجار المثمرة مع التركيز على الكروم والحمضيات بالدرجة الأولى، الأمر الذي أفرز تقلّصا ملحوظا للأراضي الموجهة لزراعة الحبوب، في حين أشار رئيس الغرفة الفلاحية رشيد عثمان طلبة الى أنّه لولا عائق مياه السقي لتمّ تخصيص مجمل الأراضي الفلاحية بلاولاية للخضروات والاشجار المثمرة بالنظر لخصوبتها العالية.
ولأنّ الأراضي الفلاحية للولاية تعتبر من أخصب الأراضي عبر الوطن، فقد أشارت مديرة المصالح الفلاحية لتيبازة عذرة تيرة الى كون 3350 هكتار من مجموع قرابة 14500 هكتار موجهة لزراعة الحبوب بتيبازة تعنى بانتاج البذور وفقا لبرنامج وطني تؤطره عدّة هيئات ومصالح عمومية، من أهمها المعهد الوطني للزراعات الواسعة والمركز الوطني للتصديق على البذور بمعية المصالح الفلاحية والغرفة الفلاحية، بحيث تحتفظ الولاية بجملة من الميزات والمؤهلات المرتبطة بنوعية التربة ونوعية المناخ والتحكم في المسار التقني مما أهّلها لاحتلال مرتبة جدّ مشرّفة في هذا المجال وطنيا من حيث المردود الذي يبلغ أحيانا حدود 50 قنطار في الهكتار بالنسبة للقمح الصلب و60 قنطار في الهكتار بالنسبة للقمح اللين ليشكّل محصول الولاية من البذور، ما يعادل 80 بالمائة من انتاج الولايات المحيطة بها.
وفيما يتعلق بأهم العقبات المسجلة لدى مزارعي هذه الشعبة، أشار رئيس مكتب الارشاد والتكوين بمديرية المصالح الفلاحية لتيبازة مولود جلايلي الى أنّها تتثمل أساسا في تذبذب التساقطات المطرية خلال الفترات الحساسة من نمو مزروعات هذه الشعبة والحاجة للتحول نحوالسقي التكميلي، في حين أنّ العديد من الفلاحين لا يحوزون على التجهيزات والتقنيات الضرورية، كما تؤثّر الأعشاب الضارة المتأخرة التي تصعب معالجتها بشكل مباشر على نوعية ومردود الانتاج، ناهيك عن تعرّض بعض المزارع للأمراض الفطرية خصوصا خلال السنوات التي تشهد رطوبة عالية، ومن ثمّ فقد تمّ التركيز بشكل ملحوظ على الخرجات الميدانية من طرف فرق متخصصة لارشاد المزارعين الى أهم السبل الكفيلة للتخلص من العقبات المذكورة، وهي الخرجات التي تبلغ ذروتها خلال الفترة الربيعية التي تساير فترة النمو، الأمر الذي ساهم بشكل ملحوظ في تحسين المردود وترقية المنتوج على مدار السنوات الأخيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.