في قرار اتخذه الوزير الأول بدوي    كان رفقة اثنين من شركائه على متن مركبة سياحية    تواصل تنصيب رؤساء الأمن    تجديد الدعم اللامتناهي لإيجاد حل سياسي للأزمة    قانونا الانتخابات والسلطة المستقلة خطوة أولى لإخراج البلاد من الأزمة    هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    الخضر أحسن منتخب في‮ ‬العالم؟    قاسي‮ ‬السعيد وغريب في‮ ‬عين الإعصار    الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة    التحرك في‮ ‬الوقت بدل الضائع؟        الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    تونس على موعد مع تكريس تجربتها الديمقراطية    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    7 ملايين تونسي يصوّتون اليوم لاختيار رئيس للبلاد    جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة    غليزان قصرت في حقي وبوقيراط فتحت لي الأبواب    بوغرارة مدربا جديدا للنسور    فتح 5 مسارات مهنية جديدة بجامعة مستغانم    الاكتظاظ بوابة الفشل التربوي    جمعية عامة استثنائية يوم 17 سبتمبر    10 عائلات تقطن بنايات هشة بغليزان تستعجل الترحيل    اجترار المهازل    ابتدائية قصر نعمة بأدرار مهملة    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    فلنهتم بأنفسنا    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    نقابة "الساب" تطالب الوالي بالتدخل العاجل    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    تلمسان تحتضن الصالون الولائي للكتاب    السودان: إرجاء محاكمة عمر البشير    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    تخلص من الكرش    الحكومة تعفي المؤسسات الناشئة من الضرائب    ضربة قوية لمانشستر سيتي    البرايجية يغيرون الأهداف و''إيسلا" يعود للتدرب    عن عمر ناهز‮ ‬76‮ ‬عاما‮ ‬    ثغرة خطيرة في نظام تشغيل “أيفون” المرتقب    اختتام أشغال الورشة ال10‮ ‬لرابطة أئمة وعلماء الساحل    الجزائر تدين بقوة‮ ‬قرار الكيان الصهيوني    بغية بلوغ‮ ‬هدف ضمان استقرار سوق النفط‮ .‬    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    السعودية تلغي رسوم تكرار العمرة    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إجراءات استباقية لاستغلال الامكانيات المائية المتوفّرة
نشر في الشعب يوم 22 - 04 - 2019

أخذت مصالح الموارد المائية بولاية الشلف كافة الإجراءات العملية والتنظيمية لتوفير الماء الشروب لكافة البلديات 35 سواء عن طريق التسيير المباشر التي تشرف عليه المصالح البلدية أو مديرية الجزائرية للمياه استعدادا لضمان التموين الكافي لفائدة السكان خلال شهر رمضان المعظم وموسم الصيف، وهذا بإستغلال القدرات المائية المتوفرة عبر إقليم الولاية.
تحرّك ذات المصالح جاء بناء عن الإحتياجات الضرورية التي توفر للسكان التموين الكافي خلال في مثل هذه المواعيد التي يكثر فيها الطلب عن هذه المادة،خاصة مع اقتراب شهر رمضان المعظم وموسم الصيف المعروف بحرارته المرتفعة، ممّا يتطلّب كميات إضافية حسب المنسوب الإستهلاكي للعائلات الشلفية.
هذه الوضعية عجّلت مصالح الري بإجراء عملية الصيانة الواسعة لمحطة المعالجة وتحلية مياه البحر المواجدة على مستوى ماينيس ببلدية تنس الساحية كونها تتكفل بتغطية أزيد 28 بلدية من مجموع 35 بلدية بإقليم الولاية، إذ تضمن مصالح الري تنقل هذه المادة على مسافة أكثر من 100 كلم نحو المناطق الداخلية للولاية. وفي الحالات الإستعجالية تتّجه مديرية الري نحو تشغيل محطة المعالجة الثانية من حيث الحجم على مستوى سد سدي يعقوب ببلدية أولاد بن عبد القادر بالمحاذاة مع منطقتي تيسمسيلت وغليزان. هذا المورد المائي الهام في حياة الولاية من شأنه توفير ما يفوق 30 ألف لتر، تضاف إلى الكميات المخزنة في الآبار الإرتوازية والمقدرة ب 50 ألف لتر، والتي يتم استغلالها لتلبية طلب السكان.
هذه الإجراءات العملية لتوفير المادة من طرف مديرية الري، من شأنها إراحة المواطنين من عناء البحث عن هذه المادة الضرورية، خاصة في هاتين المناسبتين يقول سكان عاصمة الولاية وبلديات أم الدروع، واد السلي وسنجاس.
لكن وبالرغم من هذه الإجراءات لتوزيع هذه الإمكانيات المائية المتوفرة بالولاية على المجمعات السكانية، تبقى بعض المناطق والمجمعات تعاني من تذبذب التموين من هذه المادة كما هو الحال ببلدية واد قوسين، التي لازالت لحد الساعة تموّن عن طريق صهاريج البلدية التي تبقى غير كافية لتلبية الإحتياجات المسجلة عبر مركزها البلدي والتجمعات السكانية ناهيك عن مداشرها.
وكإجراء لتدارك الوضعية، منحت مديرية الري مشروعا لجر الماء الشروب انطلاقا من منطقة بوشغال نحو مركز البلدية، حسب قول رئيس المجلس البلدي الذي أبدى ارتياحه لهذه العناية التي تليها مصالح الري لأبناء بلديته، التي عانت الكثير من عملية التزود بالماء الشروب الذي بات غير كاف انطلاقا من الصهاريج التي تتردّد يوميا على مساكن المواطنين لتزويدهم بالكميات المحدودة، حسب قوله.
ومن جانب آخر، فالنقص مسجّل بكل من بلديتي الظهرة وتواقريت ممّا يتطلّب الإسراع في تجسيد المشاريع المبرمجة في ربط سكان هاتين الناحيتين بشبكة الماء الشروب انطلاقا من محطة ماينيس.
ومن جانب آخر، فإنّ النّقص المسجّل ببلدية واد الفضة خاصة بدشرتي كوان والزمول الواقعتين بشمال البلدية، يتطلّب تدخل المصالح البلدية لتسوية الوضعية وضمان التموين المناسب لسكان هاتين المنطقتين. هذا وعلمنا من مصالح المديرية الفرعية للموارد المائية بواد الفضة، أن مشروعا قيد البرمجة والتنفيذ يجري إنجازه للقضاء على هذا النقص المسجل لدى السكان، الذين فضّلوا الإستقرار بمناطقهم الأصلية ومزاولة نشاطهم الفلاحي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.