الرئيس تبون: الفصل بين المال والسياسة شرط ضروري لأخلقة الحياة السياسية    المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية بداية من هذا الأحد    ملاحقات أمنية مكثفة للبحث عن منظمي رحلات الموت    التعليمة محفّزة لاقتصاد تنافسي    بالوثيقة…الوزير الاول يوافق على نقل الطلبة مابين الولايات    براقي:"يجب تطبيق إجراءات ميدانية ليس فيها تسامح مع أي تهاون في أداء الواجب"    تعيين فرحات عبّاس لإسقاط شبهة أنّ الثورة يسارية    تداعيات استئناف إنتاج النفط على الانتقال السياسي في ليبيا    مونديال 2022: ميسي يعود لقيادة منتخب التانغو    غولام يقترب من وولفرهامبتون    إنابات قضائية في تحويل حداد 10 ملايين دولار للوبي أجنبي    تنصيب خمسة رؤساء دوائر جدد بولاية تيسمسيلت    بلحيمر يشدد على ضرورة الشرح الموسع لمشروع تعديل الدستور    فلسطين لن تنسحب من الجامعة العربية والتعاون الإسلامي    الحرب في سوريا: الولايات المتحدة ترسل تعزيزات عسكرية إلى شمال شرقي البلاد بعد اشتباكات مع روسيا    موت القاضية روث بادر غينسبيرغ يثير عاصفة سياسية في الولايات المتحدة    الجيش سيبذل قصارى جهوده لإنجاح موعد الاستفتاء    رزيق وبكاي يجتمعان بمنتجي ومستوردي المستلزمات والأدوات المدرسية    برناوي يرمي المنشفة .. "تعرضت إلى حملة غير مبرّرة ضدّ شخصي"    الفاف تنعي وفاة "عاشور" أسطورة شباب بلوزداد    ملعبا مدريد ووهران.. شركة واحدة وعشب متباين!    الجزائر السادسة من حيث حجم تخفيضات الإنتاج النفطي داخل "أوبك"    "المسار الجديد" فضاء سياسي جديد يدعم مشروع تعديل الدستور لبناء الجزائر الجديدة    ظاهرة اختفاء الأطفال تعود بقوة وترعب الجزائريين    لا مكان للمسؤولين المتقاعسين    هذه ملفات اجتماع مجلس الوزراء هذا الأحد    نحو فصل مصالح الاستعجالات عن المستشفيات    كورونا عبر الولايات.. تيزي وزو وبومرداس في المقدمة وتراجع العاصمة والبليدة    توقيف عصابة استولت على خزانة فولاذية من داخل منزل في البليدة    تفحم سائق بالطريق الوطني رقم 17 أ في مستغانم    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    وزارة الصناعة: إطلاق أرضية رقمية للتسجيلات الأولية مكرسة لمصنعي السيارات ووكلاء بيع السيارات الجديدة    فليسي: "نطلب من السلطات العليا التدخل في قضية بولودينات"    من المنتصر في الحرب الأمريكية – الصينية؟    بلماضي غاضب من يوسف بلايلي لهذه الأسباب    وزيرة الثقافة تستقبل عبد الحميد بوزاهر وتؤكد دعمها لعُمداء الفن الجزائر    مراسم امضاء اتفاقية إطار بين الوزارتين بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والمؤسسات المصغرة ،    المحرر محمد قبلاوي:الاحتلال عاقب الأسرى بعد "كورونا" ويواصل حرمانهم من وسائل الحماية والوقاية ..    صدور كتاب "بجاية, أرض الأنوار" لرشيق بوعناني    الجزائر والكاميرون يتواجهان وديا في هولندا    صدور العدد ال 12 من مجلة "صدى الأيام الأدبية الجزائرية"    هذه ثالث دولة خليجية ستطبع مع الاحتلال    وزارة البريد تدعو المجتمع المدني للمساهمة في تأطير صب المعاشات    موجة ثالثة من كورونا تضرب إيران    التحفة شبه جاهزة    معسكر : 1 مليار و 582 مليون دج لمشاريع التطهير والماء الشروب لصالح 95 منطقة ظل    سكان حي 500 مسكن بالسروال يعانون من أزمة عطش    منظمة الصحة العالمية: وفيات كورونا الأسبوعية مرتفعة بشكل غير مقبول    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    إلى غاية 10 سبتمبر الجاري    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإرهابي الذي فجّر نفسه هو «العقل المدبّر» لهجومي العاصمة
نشر في الشعب يوم 03 - 07 - 2019

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، أمس الأربعاء، أن الإرهابي الذي فجّر نفسه ليل الثلاثاء في حي الانطلاقة بالعاصمة هو العقل المدبر للهجومين الارهابيين اللّذين استهدفا قوات الأمن الخميس الماضي وأسفرا عن مقتل عنصر أمني.
وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، سفيان الزعق، إن الارهابي أيمن السميري له علاقة بالهجومين الارهابيين يوم الخميس الماضي ، وأثبتت التحقيقات أنه العقل المدبر لهاتين العمليتين وهو عنصر ناشط وقيادي خطير.
وليلتي الثلاثاء الى الأربعاء، قالت الداخلية انه تم القضاء على الارهابي المفتش عنه أيمن السميري وقد عمد الى تفجير نفسه باستعمال حزام ناسف أثناء إطلاق النار عليه بمنطقة «حي الانطلاقة» بالعاصمة.
وبين الزعق أن الأبحاث والتحقيقات في هجومي الخميس مكنتنا من تحديد هذا العنصر الذي يقطن منطقة حي ابن خلدون بالقرب من مكان الذي فجر فيه نفسه.
وتابع الزعق: «حددنا مكانه وقمنا بمحاصرته في حي الانطلاقة ولحسن الحظ أنه فجر نفسه بعيدا عن الناس (المدنيين) و لم تسجل أي خسائر بشرية «.
وأكّد الناطق الرسمي أن السميري «كان يخطط للقيام بعملية ارهابية تستهدف أمنيين».
وقال أحد شهود العيان ويدعى ابراهيم الماجري: «لمحته يركض محاولا الهروب من رجال الأمن وفي لحظة فجر نفسه».
وكانت الداخلية أصدرت بيانا الاثنين طلبت فيه الإبلاغ عن مطلوب «إرهابي» يدعى أيمن بن الحبيب بن الخذيري السميري (23 عاماً).
وهزّ تفجيران إرهابيان العاصمة تونس الخميس الفائت أسفرا عن مقتل عنصر أمن، وإصابة ثمانية أشخاص بجروح.
وأكّد الزعق انه تم تحديد هوية منفذي العمليتين، كما تم توقيف العديد من مشتبه فيهم والأبحاث لا تزال جارية.
وتبنّى تنظيم الدولة الإسلامية التفجيرين الارهابيين، بحسب ما أفاد مركز سايت الأميركي المتخصّص برصد المواقع الإرهابية
ورغم تحسّن الوضع الأمني، لا تزال حال الطوارئ سارية في تونس منذ 24 نوفمبر 2015، حين قُتل 12 عنصرًا في الأمن الرئاسي وأصيب عشرون آخرون في هجوم ارهابي استهدف حافلتهم بوسط العاصمة تونس وتبنّاه تنظيم الدولة الإسلامية الارهابي.
وقتل في 2015 نحو 59 سائحاً ورجل أمن في هجومين منفصلين في العاصمة تونس وفي مدينة سوسة (شرق) تبنّاهما داعش الارهابي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.