بن صالح يعزي عائلات ضحايا حادثة التدافع في حفلة سولكينغ    المتظاهرون يرفضون "حوارا شكليا" ويتمسكون بالتغيير    جاب الله يؤكد من جيجل على ضرورة صيانة الوحدة الوطنية والإصغاء لصوت الشارع    زغماتي يشدد على استئصال علة الفساد التي نخرت الجزائر    قرار جديد لوزارة المالية لكبح ظاهرة «التهريب البري»    العرض العالمي الأول لفيلم «بعلم الوصول»    توتر وانقسامات مرتقبة خلال قمّة مجموعة السبع    روسيا لن تنجر إلى سباق تسلّح    مليونا طفل أجبروا على ترك المدارس في غرب ووسط أفريقيا    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    خدمات عصرية للمسافرين بالمحطة البحرية الجديدة    سهرة غنائية بالكازيف    رابحي يؤكد على تحقيق التغطية الإعلامية الشاملة    إنهاء مهام المدير العام الديوان الوطني لحقوق المؤلف سامي بن شيخ    أمطار طوفانية تغرق الجلفة    راموس يكشف عن مهنته بعد اعتزال اللعب ويكشف مدربيه المفضلين    “مربون يرمون الحليب الطازج بسبب مصانع الحليب”    حجز كميات من الكيف بالعاصمة وقرابة 7 آلاف قرص مهلوس بقسنطينة    جمع 1000 كيس من النفايات يوميا بين بوسماعيل شرشال    ارتفاع عدد الحجاج المتوفين بالسعودية إلى 25 حاجا    ميلاد المنظمة الوطنية لضحايا الأخطاء الطبية    أمن ولاية الأغواط يحيي ذكرى يوم المجاهد    “عيسى الجرموني” من جبال الأوراس إلى العالمية    شبيبة السّاورة: الإدارة تعاقب اللاعبين لحمر وفرحي    الحرائق تهدد "رئة العالم"    ارتفاع عدد الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 25 حاجا    هزة أرضية بالبويرة    الأولمبيون في تربص مغلق بسيدي موسى تحضيرا لموقعة غانا    “الكناري” في مهمة معقدة أمام المريخ وعينها على بطاقة الدور الثاني من دوري الأبطال    بن مسعود يتفقد مشروع “القرية السياحية” بسكيكدة    الكبار يعودون..    هذا ما جناه عز الدين ميهوبي    لعنة ملعب 20 أوت    بزنسية التذاكر حاضرون    الوفاق يصر على النقاط الثلاث و”الحمراوة” جاهزون لمواصلة أحلى مشوار    إشادة أممية بدور الجزائر في تحقيق المصالحة في مالي    السيارات المركبة محليا قريبا بالأسواق ..    وزارة العمل: نحو وضع تسعيرة جديدة للتعويض عن الفحص الطبي    قبل كلمة باول.. الدولار يرتفع    شالك يؤكد إقتراب بن طالب من بريمن    كشف مخبأ للإرهابيين بتيزي وزو وحجز ترسانة أسلحة ببجاية وسطيف    اقتناء 47300 حقيبة مدرسية بغليزان لتوزيعها على المعوزين    أمطار رعدية تضرب الولايات الشرقية    غياب النقل المدرسي هاجس الأولياء في تلمسان    جلاب يؤكد إمكانية عدم استيراد مادة القمح هذه السنة    تاهرات يلتحق بالدوري السعودي    مدير مستشفى مصطفى باشا يقدم تفاصيل جديدة حول وفيات حفل سوكينغ    وفاة شخص وإصابة 4 آخرين في حادث مرور بتبسة    فساد    تحدث بالفرنسية ووضع قدمه على الطاولة.. جونسون تصرف في الإليزيه كأنه رب البيت    النرويج تجني ثروات طائلة بإدارة ذكية... صندوق سيادي بحجم الف مليار دولار    بالفيديو.. هني يفتتح سجل أهدافه في قطر بهدف رائع    عملة لصفقة واحدة    المال الحرام وخداع النّفس    الحاج كان يعاني كثيرا وفوضى في تنظيم هذه العبادة    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    الذنوب.. تهلك أصحابها    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ
نشر في الشعب يوم 18 - 07 - 2019

صاحب المقولة الشهيرة «الثورة الجزائرية حررت إفريقيا» الراحل المجاهد السعيد عبادو، كان له الفضل في إعطاء دفع للبحث العلمي في تاريخ الثورة مؤسسا لشهادة ماجستير في الثورة العام 1992، وفق ما أكد أستاذ التاريخ محمد لحسن زغيدي، رحل الأمين العام الأسبق للمنظمة الوطنية للمجاهدين والوزير الأسبق للمجاهدين، بتاريخ حافل بالولاية التاريخية السادسة إبان الفترة الاستعمارية كما مكن من طبع عديد الكتب التاريخية.
طبعة، أمس، من منتدى الذاكرة، المنظم بالتنسيق بين جمعية مشعل الشهيد ويومية «المجاهد»، تميزت بالوقفة التأبينية التي تناولت خصال المجاهد الراحل السعيد عبادو بحضور ابنيه لخضر وأسامة، إذ سلط المشاركون فيها من زملائه في النضال ومن رافقوه بعد الاستقلال من مؤرخين وأصدقاء الضوء على مساره الحافل إبان الفترة الاستعمارية، التي نضال كثيرا من أجل استصدار قانون يجرم الاستعمار الفرنسي، وبعد الاستقلال سواء لدى توليه منصب وزير المجاهدين أوطيلة توليه منصب أمين عام للمنظمة الوطنية للمجاهدين.
وقال الأمين العام لوزارة المجاهدين خلال تولي الراحل عبادو هذا المنصب الحكومي محمد لعروسي، إنه مدرسة في الوطنية والإخلاص والعمل والوفاء للوطن، كان شعاره دائما «طلب المسؤولية خيانة، ورفضها خيانة»، مذكرا بأنه بادر بإنشاء مديريات ومتاحف وطنية عبر كامل التراب الوطني، وأشرف على تجهيزها بتسجيلات، وإلى ذلك بادر بإطلاق عملية تسليط الضوء على تاريخ الثورة، موازاة مع الحرص على زرع مبادئ وقيم الثورة في الأجيال الصاعدة، بتأسيس لجان مشتركة مع الوزارات على غرار وزارة التربية الوطنية.
من جهته، المدير العام لمتحف المجاهد الدكتور مصطفى بيطام، أعلن تخصيص الرقم 392 من جمع الشهادات، إلى المجاهد السعيد عبادو داعيا إلى المساهمة بقوة، من خلال تقديم شهادات تخص تاريخه النضالي وما قام به بعد الثورة، وقدم المجاهد والوزير الأسبق محمد كشود نظرة وافية عن حياة الرجل والمجاهد الذي كان رفيقه في الدراسة بمعهد ابن باديس، مؤكدا بأنه رجل تقي نقي وجدي في عمله إلى أقصى حد، يدافع عن قضايا المجاهدين وحقوقهم.
وتوقف الأستاذ زغيدي مطولا عند المسار التاريخي للرجل، لافتا إلى أنه من أبرز المجاهدين الذين عملوا في سبيل الذاكرة الوطنية رافقه 40 سنة، واستنادا إلى شهادته فان المنظمة الوطنية للمجاهدين عاشت فترة نوعية مطلع الثمانينيات في عهده وبلغ نشر ثقافة التاريخ أوجها، من خلال تنظيم ملتقيات مخصصة تعنى بجوانب الثورة، كما أسس اللجنة الوطنية للأعياد الوطنية ومتحف المجاهد، وتم طبع 150 مؤلف ومجالس للولايات التاريخية.
رفيقه في الدرب والنضال معراج جديدي تحدث عن مسعاه لسن قانون يجرم الاستعمار الفرنسي، فيما أكد عمر بلحاج عن المنظمة الوطنية للمجاهدين عن أعمال الرجل، وخلص إلى القول سنبقى أوفياء له ولأعماله الثورية في سبيل تحرير الوطن».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.