"الكويت مطالبة بفرض ضرائب على الأثرياء"    7 لاعبين للبيع    حجز قنطارين و51 كلغ من القنب الهندي بولاية النعامة    مصادرة أكثر من 75 قنطارا من الفرينة و 400 كلغ من البن    أزيد من 4400 شخص يغادرون الفنادق ابتداء من الغد    لأول مرة بسبب كورونا    رامي بن سبعيني:    خلال ال20 سنة الأخيرة    عبر أرضية رقمية    وزير الصناعة يأمر بمضاعفة الإنتاج    في مجالات مختلفة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 7 آخرين    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    يترأس اجتماعا مع قيادة القطاع    وصلت لأدنى مستوياتها منذ 2002    أمر بمحاربة المضاربة بالوسائل الأمنية... جراد يؤكد من البليدة:    إستحداث منصة إلكترونية للأطفال    الفلسطينيون يحيون الذكرى 44 ليوم الأرض «إلكترونيا»    اللواء شنڤريحة في زيارة عمل للناحية العسكرية الأولى بالبليدة    البروفيسور سي أحمد مهدي كان في الخط الأول لمواجهة وباء كورونا    استئناف الدراسة بجامعة هواري بومدين يوم 5 أفريل    الرئيس تبون يعزي عائلة البروفيسور سي أحمد مهدي    عبّاس يشرف على تدريب اللاعبين عبر الفيديو    شنين يجدد الدعم لصمود الشعب الفلسطيني    أوروبا تشهد "ركودا عميقا" عام 2020    تخصيص إعانة مالية من صندوق الزكاة لدعم الجهود المبذولة لمجابهة فيروس كورونا    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    متطوّع يصنع 150 غطاء واقٍ للوجه يوميا و يُوزّعها على الولايات المتضررة    ادفع عن بعد.. تدفع عنك الوباء    إجراءات الوقاية مرحب بها ونطالب بتوسيع الحجر الشامل    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    «أقضي وقتي في نشر فيديوهات تحسيسية ومشاهدة الأفلام»    انقطاع مفاجئ للشبكة وراء توقف الخدمة    عبدلي صخرة دفاع لوما يحي عن يومياته بالحجر الصحي    لاعبو شبيبة تيارت تحت المجهر    النتائج الإيجابية ل «كلوروكين» تظهر على المصاب بعد 10 أيام    إنتاج 500 ألف وحدة من المسكنات والفيتامينات لمواجهة الوباء    جراد يطمئن: الدولة قادرة على ضمان غذاء أبنائها    "الطبيب دي زاد" للاستشارة الطبية عبر الفيديو    الإعلان عن إنشاء الهيئة الشرعية للصناعة المالية الإسلامية وشيك    "باركور" ينال جائزتين    الكثير من المخرجين يُسقطون الجمهور من حساباتهم الفنية    تجهيز قاعة "الصومام"    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    اللجنة الدولية اتخذت قرارا حكيما    حجز مواد غذائية مخزَّنة    4 جرحى في حادث مرور    تأجيل احتفالات الذكرى 58 لتأسيس النادي    لازيو يهتمّ مجددا بمحمد فارس    برطانيا تعيين “كين مكالوم” رئيسا لجهاز المخابرات الداخلية    منظمة عدالة البريطانية تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل لإطلاق سراح الأسرى الصحراويين في السجون المغربية    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    التقدم الأعرج    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    المؤمنون شهداء الله في الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تيزي وزو أكبر الولايات معاناة مع الحرائق
نشر في الشعب يوم 21 - 08 - 2019


67 بلدية في حالة تأهب قصوى خلال صيف حار
شهدت، ولاية تيزي وزو حالة تأهب قصوى، بسبب تزايد حرائق الغابات، حيث لم تدخّر الجهات الوصية أيًّ جهد في اتخاذ إجراءات كفيلة للحد منها، على مستوى 67 بلدية.
في هذا الاطار، تمّ تسجيل ما لا يقل عن 31 حريقا في الساعات الأخيرة، وبفضل الجهود التي بذلتها عناصر الحماية المدنية، تمّ السيطرة عليها والحد من امتدادها إلى المناطق المجاورة والمنازل.
بحسب الأرقام التي هي بحوزة «الشعب»، تمّ تسجيل خمسة حرائق كبيرة بحر الأسبوع، مما شكل تهديدًا حقيقيًا للغطاء النباتي، والمناطق المأهولة بالسكان على غرار بلدية سيدي نعمان دائرة ذراع بن خدة، حيث عاش سكان قريتي بومهالة وزبوج كارا الجحيم، وكانت منازلهم مهددة حقًا بالنيران، لولا التدخل الفوري والفعّال لعناصر الحماية المدنية.
وكان الوضع نفسه في جميع أنحاء قرية آيت واتاس في بلدية امسوحال، حيث عاش السكان كابوسا مرعبا بسبب حريق كبير دمر عشرات الهكتارات من المساحات الخضراء، بما في ذلك أشجار الزيتون بشكل أساسي.
المناطق الأخرى التي كان رجال الإطفاء في حالة تأهب قصوى وتدخلوا بصفة فعالة، كانت حسب مصدر موثوق ل»الشعب»، قرى تامرزوقة، وإيشريوين (فريحة) وبوفهيمة (ذرعا الميزان) وآيت عارف (ترميتين)، وقرى إفليسين ومزرانا وإمسوحال، وقد أسفرت التدخلات على السيطرة على السنة النيران، فيما تمّ تسجيل إصابة أحد الأعوان شارك في عملية إطفاء حريق بومهالة ببلدية سيدي نعمان، وهو حاليًا متواجد في مستشفى ذراع بن خدة.
أما بالنسبة للوسائل، التي تمّ تسخيرها في التدخلات المختلفة التي قام بها فريق الإطفاء، خلال 48 ساعة الماضية، تم تعبئة وحدات الحماية المدنية للولاية بنسبة 100بالمئة، بالإضافة إلى الرتل المتنقل على وجه الخصوص، ونظراً لحجم الحرائق وكثرتها، اضطرت الحماية المدنية لولاية تيزي وزو إلى طلب تعزيزات من الولايات المجاورة، فضلا عن المساهمة القيّمة لمئات المواطنين الذين لم يتردّدوا في التشمير عن سواعدكم ومواجهة النيران.
وعلاوة على ذلك، تمّ تسجيل حرائق غابات أخرى في ولاية تيزي وزو، وأهمّها إتلاف المساحات الخضراء بقرية أفير في بلدية بوجيمة، كما تدخل رجال الاطفاء لتجنب الأسوأ بقرية آيت عقاد ببلدية آيت بومهدي، حيث تمّ السيطرة على السنة النيران والحيلولة دون امتدادها وتجنب المزيد من الخسائر.
للإشارة بلغ عدد الحرائق المسجلة في ولاية تيزي وزو، منذ بداية موسم الاصطياف، 267 حريقًا، اتلفت ما لا يقل عن 2526 هكتار، بينما تم تسجيل 35 حريقا فقط الماضي واتلاف النيران ل 74 هكتارا فقط في نفس الفترة من العام الماضي.
ولم تستثن الحرائق أيّ من البلديات السبعة والستين هذا العام، وفي المتوسط تم تسجل ثلاثة حرائق على الأقل يوميًا، ودمرت بذلك آلاف الأشجار المثمرة، ومنها 90 بالمئة من أشجار زيتون المحترقة والتي حوّلت إلى رماد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.