الرئيس تبون يشدد على تسوية الوضعية القانونية للقنوات الخاصة    وزير الصناعة والمناجم يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    غوتيريس يشدد على تصفية الإستعمارمن الأقاليم 17 المتبقية    الاتحاد الإفريقي يرحب بتشكيل حكومة وطنية    العميد يبحث عن الفوز بالداربي رقم 108 وعينه على اللقب    «الفاف» تدعو لاعبي الرابطتين الأولى والثانية بالانظمام في النقابة    «كورونا» يفتك بحياة 2442 صيني    مهنيو الصحة الجوارية عرضة للعنف اللفظي يوميا    حملة صحية واسعة للتكفل بسكان المناطق النائية ببسكرة    التسويق الإلكتروني حل ناجع لجلب القرّاء    مراجعة الدستور جاءت "استجابة لمطالب الحراك الشعبي"    دعوة لترقية شعبة تربية السمك الطبيب إلى مجال جديد للاستثمار بقسنطينة    هذه هي ملامح الخارطة السياسية الجديدة    تبون ينهي مهام قضاة ومفتشين بوزارة العدل    هزتان أرضيتان بسيدي بلعباس ومعسكر    نشاطات عديدة للواء شنقريحة خلال زيارته للإمارات العربية المتحدة    توقيف 5 تجار مخدرات وحجز أزيد من قنطار من الكيف المعالج بتلمسان وعين الدفلى    رياض محرز "رجل المباراة" في فوز مانشستر سيتي على ليستر سيتي    وفاة عمرو فهمي الأمين العام السابق للكاف    وزارة السكن.. تحويل صلاحية اعتماد الوكلاء والمرقيين العقاريين إلى الوالي    الديوان الوطني للإحصائيات: نسبة التضخم السنوي بلغت 1.9 بالمائة في يناير 2020    وفاة شخص وانقاذ شخصين آخرين بعد استنشاقهم ل"المرعوب" بحي عين اسرار بالجلفة    تذبذب في التزويد بمياه الشرب بالعاصمة ابتداء من اليوم    مجموعة “أوريدو” تحقق بشأن إبعاد المدير التنفيذي لفرع الجزائر    صدور أول جريدة ناطقة بالأمازيغية بعنوان “تيغريمت”    جامعة الدول العربية تستضيف الملتقى الإعلامي العربي للشباب السبت المقبل    الأفسيو يدعو لمراجعة دور المجلس الوطني للإستثمار    إيطاليا تغلق 11 مدينة بعد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 79 حالة    حوادث المرور تواصل حصد أرواح الجزائريين    حجز قرابة 2 كلغ من الكيف المعالج بمستغانم    صندوق النقد الدولي يحذر من تآكل الثروة لدى الدول العربية    زلزال بقوة 5.9 درجات يضرب منطقة بين الحدود التركية الإيرانية    الكرملين: أنقرة لم تف بالتزاماتها بشأن اتفاق سوتشي حول إدلب    فايز السراج يعلق مشاركته في محادثات جنيف    تيارت.. 5 سنوات سجنًا وتعويض 200 مليون ضد شاب فقأ عين جاره بمفك براغي    2442 وفاة في الصين وكوريا الجنوبية ترفع مستوى الإنذار إلى “أعلى درجة”بسبب فيروس كورونا    أدرار تحتفل بالذكرى الأولى للحراك الشعبي    مولودية وهران تتأهل إلى دورة الصعود قبل الأوان    معرض فني جماعي بالعاصمة حول التراث الجزائري    مباراة برشلونة ونابولي ستلعب في موعدها المحدد    التسجيل في البكالوريا المهنية بداية من سبتمبر 2020    ريال مدريد يتلقى ضربة موجعة من العيار الثقيل    الرئيس تبون يعين اللواء المتقاعد عبد العزيز مجاهد مستشارا له مكلفا بالشؤون الأمنية والعسكرية    عقده‮ ‬يمتد لمدة لستة أشهر    إعفاء المستفيدين‮ ‬من المحلات التجارية من دفع حق الإستغلال‮ ‬    أعدّه باحثون صينيون‮ ‬    منظمة الصحة العالمية تكشف‮:‬    الجريمة اللغز التي تصر عائلته على فك خيوطها    لقاء حول الشهيد «جبارة بشير»    آه يا «شام»    استذكار أعمال الأديب الفكرية والإعلامية    «أحب الحياة»    نقاش فرنسي لأفكار عنصرية.. الدعاية غير العلمية    تراث عريق يجوب العالم    داعية سعودي يتهم أردوغان ب”قتل اليمنيين”!    ويل لكل أفاك أثيم    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أغلب الحالات من الولايات المجاورة
نشر في الشعب يوم 27 - 01 - 2020

حركية غير مسبوقة تشهدها مصلحة الإستعجالات يوميا بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا، توافد قياسي للمرضى من مختلف ولايات الوطن من أجل تلقى العلاج الذي عجزت مستشفيات ولاياتهم تقديمها لهم في ظل نقص الإمكانيات المادية وحتى البشرية منها..، «الشعب» كان لها جولة إستطلاعية عبر أروقة هذه المصلحة التي تعمل 24 ساعة على 24 ساعة من أجل ضمان الصحة للجميع.
من مختلف ربوع الوطن، يضرب المواطنون موعدا يوميا مع مصلحة الإستعجالات بالمستشفى مصطفى باشا، هذا المركز الجامعي الذي يحتضن عملية نموذجية تخصّ إعادة تنظيم الجراحة، جعلها تشهد بصفة دورية تحسين التكفل خاصة وأنها مدعوة لتقديم العلاج بشكل سريع وفعّال باعتبارها تقدم خدمات نوعية تفتقدها المصالح الإستشفائية الأخرى.
وبالرغم من طاقة استيعاب مصلحة الإستعجالات بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا التي شهدت في السنوات الأخيرة دعمها بمصلحة جديدة، لتعدّ بذلك الأولى من نوعها تحت تأطير طاقم مختص من الأطباء وشبه الطبيين مع توفر كافة الإمكانيات والوسائل التي تسهل من عملية التكفل بالمرضى بصفة مستعجلة، إلا أنها تبقى عاجزة أمام العدد الكبير الذي تشهده بصفة يومية في ظلّ الضغط الذي تعرفه مستشفيات ولايات الوطن يتمّ تحويلهم الى هذه الأخيرة، بعد أن يستعصى عليهم الأمر.
وفي هذا الإطار، كان لنا حديث مع المواطن دحمان القادم من ولاية البويرة الذي إصطحب والده المصاب بأزمة قلبية، قال لنا أنه اضطر الى نقله للعاصمة، في ظلّ عجز المصلحة الإستشفائية في إنقاذ والده المتواجد في حالة غيبوبة، بسبب نقص الإمكانيات المادية، حيث تمّ نصحه بنقله الى المستشفى الجامعي لتوفره على كل المستلزمات.
المواطن حميد هو الآخر حمل رحاله من ولايته للإستنجاد بمصلحة الإستعجالات بالعاصمة وإنقاذ زوجته من أزمة الأنفلونزا الموسمية التي كادت أن تودي بحياتها، بعد أن عجزت المصالح الأخرى على إيجاد حل لها.
لتكون حالتي دحمان وحميد من بين الكثيرة التي تشهدها المصلحة بصفة يومية على أمل إنقاذ ذويهم ممن يعانون من أمراض مزمنة.
حالات كثيرة أدخلت المصلحة في فوضى وازدحام خلق في الوقت ذاته مشادات مابين عائلات المرضى وأعوان امن المكلفين بإدخالهم، فالكل يرغب في الدخول الكل يبحث عن مكان للعلاج خاصة وأنها مصلحة تستقبل الحالات اليومية من مرض السكرى والضغط، خاصة للفئات العمرية المسنة ممن يستعصى عليهم الإنتظار كثيرا.
وطرح لنا المواطن عبد الرحمان المعاناة الكبيرة التي تكبّدها أثناء نقله من مشكل سيارة الإسعاف الى صعوبة الإيواء التي يواجهها هو عائلته من اجل البقاء بجوار والدهم، مبديا لنا تأسف لنقص الإمكانات المتواجدة على مستوى المصلحة الاستعجالية، مبديا آمالا كبيرة في إعادة النظر في مستشفى الولاية وإعادة دعمه بكل الإمكانيات حتى يكون قادرا
واقع معاش إستدعى المطالبة بضرورة إعادة النظر في الخريطة الصحية وإعادة التفكير جليا في دعم هذه الأخيرة بمستشفيات أخرى تكون مختصة من أجل رفع الضغط الذي تشهده مستشفيات العاصمة، خاصة المستشفى الجامعي مصطفى باشا، مقترحين تجسيد مستشفيات جديدة بالعاصمة وأخرى بمختلف ولايات الوطن مع العمل على دعم المتواجدة منها من اجل تقديم الخدمات الضرورية مع دعمها بعيادات متعددة
الخدمات على مستوى البلديات من اجل امتصاص الضغط، خاصة ما تعلق بالحالات العادية والمعاينات الروتينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.