التسجيل الصوتي: الرابطة تستدعي رئيسي اتحاد بسكرة وأهلي البرج    سكيكدة: قتيل و3 جرحى في إنحراف وإنقلاب سيارة بقرية صالح الشبل    حلفاية يرد على تصريحات سعداوي ويؤكد تعرضه لمؤامرة !!    حركة البناء : بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء “حادثة المروحة”    وزيرة الثقافة تزور الفنان محمد بوخديمي في منزله    سجلت خلال ال 24 ساعة الماضية    تمديد إجراءات الحجر الصحي إلى 13 جوان    ما يجب أن يقال حول التعديل الدستوري في الجزائر        سعداوي: التسجيل "غير مفبرك"    بوقادوم يحضر اجتماعًا برلمانيًا هامًا الاثنين القادم    وضع 5 متهمين في قضية حفل فندق الزينيت بوهران تحت الرقابة القضائية    الفيلم الوثائقي الفرنسي “الجزائر حبي” مستفز بنكهة الحنين إلى الماضي    أسعار النفط تتراجع بسبب ارتفاع مخزونات الخام    الرابطة المحترفة الأولى تحتل المركز الثالث عالميا من حيث عدد إقالة المدربين!    8997 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 630 وفاة.. و5277 متعاف    التحضير لمشروع مرسوم تنفيذي منظم لمهن الفنانين والكوميديين    هذا هو موعد استئناف الدوري الإنجليزي الممتاز    اتفاق أوبك+: مستوى عال من الالتزام بتطبيق تخفيضات الإنتاج    طيران الإمارات ترسي معايير رائدة لضمان سلامة الركاب    مجلس قضاء تيبازة:”كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية”    برامج تلفزيونية فرنسية ضد الجزائر : الجزائر تستدعي سفيرها في باريس للتشاور    حذف وزيرة الخارجية الإسبانية لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا يشكل إستفزازًا لكل بلدان القارة    اجلاء الجزائريين العالقين بلندن: وصول 300 مسافر الى الجزائر يوم الاربعاء    بشار: تفكيك شبكة دولية للمتاجرة بالمخدرات بحوزتها أكثر من 80 كلغ من الكيف المعالج    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    الحماية المدنية: تنفيذ 23.000 عملية تعقيم لمختلف المؤسسات ما بين الفاتح مارس و 27 مايو    توسيع مهام اللجنة الوطنية لحماية الغابات يسهم في تعزيز الوقاية من الحرائق    اجتماع المكتب الفدرالي للفاف يوم الأحد عبر تقنية الفيديو عن بعد    الحماية المدنية تفرغ برك مائية لمنع سباحة الاطفال بتيارت    بالصور..هكذا أصبحت طائرات الجوية الجزائرية بعد إعادة تجهيزها    شريط حول الحراك: الصحافة الوطنية تندد بحملة حاقدة وعنيفة تستهدف الجزائر ومؤسساتها    استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم    المتعافون من "كورونا" يجب عليهم قضاء الصوم    انتقدوا طريقة تعاطي الحكومة مع البرلمان.. النواب يعارضون الزيادات الضريبية    الأميرعبد القادر: السباق في تقنين القانون الإنساني المعاصر    بن قرينة : "بعض الأطراف الفرنسية تريد استدعاء حادثة المروحة ولكن هيهات"!!    مشروع قانون المالية التكميلي: معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    كوفيد-19: الوضعية الوبائية بالجزائر "مستقرة و تحت السيطرة"    المحلل السياسي أحمد بن سعادة يرافع من أجل التأطير القانوني للتمويل الخارجي للمنظمات غير الحكومية    إسماعيل مصباح: قرار رفع الحجر الصحي ليس سهلا وعلى المواطنين تغيير سلوكياتهم    الجيش الوطني الشعبي وقف إلى جانب شعبه بتجنيد كل طاقاته البشرية والمادية    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    دعوة إلى الاستلهام من تضحيات جيل الثوار لبناء الجزائر الجديدة    مع بداية فترة الحر    بلمهدي يرد على شمس الدين    خبراء يحذرون من تحويل مسار الحراك..ويكشفون:    السودان يجدد المطالبة برفع اسمه    فنون البيت ثمرة وباء كورونا    مخطط الضم الإسرائيلي يستهدف كامل الضفة الغربية    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها    جمال للروح وتوازن للمشاعر    تثمين تراث مليانة.. شرط أساسي لتنميتها    وخير جليس في زمن « الكورونا » كتاب    منتخب ألعاب القوى عالق بكينيا منذ قرابة الأربعة أشهر    « ندمت على عرض الوفاق و بلومي أرادني في المولودية عام 2002»    بلمهدي: “لا دخل للوزارة في إيقاف برنامج شمس الدين”    صيام الست من شوال والجمع بينها وبين القضاء بنية واحدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر بكين... تضامن صنعته المواقف وصقلته المحن
نشر في الشعب يوم 28 - 03 - 2020

هاهي محنة «كورونا» تجيئ لتؤكد، مرة أخرى، حجم التضامن بين الشعبين الجزائري والصيني؛ شعبان تربطهما صداقة عقود متواصلة، اتسمت كلها بأسمى معاني التضامن والدعم المادي والمعنوي؛ علاقة كانت قاعدتها مؤتمر «باندونغ» العام 1955 بأول لقاء بين وفد جبهة التحرير الوطني بمسؤولي الحزب الشيوعي الصيني الحاكم، لتترسّخ وتتوطد أكثر مع مرور الأيام والسنوات بتأسيس الحكومة المؤقتة للثورة الجزائرية والتي كانت جمهورية الصين الشعبية من أول الدول التي اعترفت بها، لترسي بعدها زيارة تشون لاي، أول رئيس وزراء لجمهورية الصين الشعبية منذ تأسيسها، إلى الجزائر العام 1963، ترسي عرى علاقات سياسية وطيدة بين دولتين مستقلتين، قائمة على تطابق الرؤى وتناسق المواقف حول مختلف القضايا الدولية، كان من بين محطاتها ما قدمته الجزائر من دعم وما بذلته من مجهودات حثيثة في أروقة الأمم المتحدة لتستعيد جمهورية الصين الشعبية مقعدها الدائم بمجلس الأمن الأممي وهو ما تم بالفعل العام 1971. لتتواصل العلاقة بين البلدين والشعبين في التوطّد والتمتين إلى أن توّجت بتوقيع البلدين على اتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة العام 2014 والتي كان من بين مخرجاتها الأساسية التوقيع على مخطط يمتد لخمس سنوات للتعاون الإستراتيجي الشامل، أو ما عرف ب «المخطط الخماسي» 2014-2019 والذي كان من بين نتائجه المباشرة انتقال الصين إلى الشريك الاقتصادي الأول للجزائر العام 2019.
بداية من هذا العام، وعندما ضرب الأصدقاءَ الصينيين وباءُ كورونا الخبيث، وفي الوقت الذي كان فيه البعض يلعب على وتر التصنيفات في محاولة لجعل الصين بلدا يُشار إليه بالبنان وتصنيفه بأنه بلد موبوء أو بؤرة للفيروس القاتل؟، سارعت الجزائر ولم تنتظر حتى تصنيف منظمة الصحة العالمية لكورونا «كوفيد-19» بالجائحة العالمية، وبادرت بإرسال مساعدات طبية إلى الصين الشعبية وأعلنت تضامنها الكامل مع الشعب الصيني الصديق وحكومته، وكانت تلك المساعدات الجزائرية، على تواضعها، تحمل الكثير من المعاني والدلالات التي تفوق الاعتبارات المادية، إلى ما تحمله في طياتها من رمزيات التضامن والدعم لبلد صديق يمر بمحنة عابرة، تعامل معها بكل شجاعة وسرعان ما تجاوزها، ليصبح اليوم أنموذجا في مكافحة هذا الوباء المرعب الذي أدخل الناس إلى البيوت وأخلى شوارع ومدن العالم من المارة في سابقة كونية؟!

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.