الجزائر تحذر من خطورة وضع ليبيا    المختص بشؤون الأسرى، عبد الناصر فروانة يدعو الى توفير الحماية الإنسانية والاقتراب أكثر نحو المحاكم الدولية    الغضب… كثير من النيران وقليل من النور    تونس تحبط مخططات إرهابية    مقتل حوالي 20 مدنياً في مجزرة بالكونغو    مواجهات محتملة قوية لبرشلونة وريال مدريد والبياسجي في اختبار صعب    اللاعب الصّاعد والواعد لِوفاق سطيف يقترب من فريق بلجيكي    غوارديولا: محرز لاعب إستثنائي    يوسف عطال يوجه رسالة لمواهب الدوريات العربية    المدية: تمكين المواطنين المتواجدين خارج الولاية من الالتحاق بمقر اقامتهم    منع بيع أضاحي العيد في الأماكن العمومية بمقاطعة بئر توتة    إتلاف 1888.41 هكتار خلال أسبوع    سطيف تفكيك شبكة وطنية تحترف النصب والاحتيال    فرحة الجماجم    مهمة صعبة ليحياوي    ظاهرة الغش.. حكمها، أسبابها وعلاجها    أمريكا تسجّل أكثر من 65 ألف إصابة ب"كورونا" في يوم    ولاية الجزائر: منع حركة المرور لمركبات النقل الجماعي العمومي و الخاص خلال نهاية الأسبوع    الشاب خالد: "أمنيتي أن أجمع وطن مغاربي كبير ونغني عن الحب والإلتئام.. ونلغي الحدود"    وزير الصحة على عجل يعقد اجتماعا طارئا لمدراء مستشفيات العاصمة    وزارة التجارة: الشروع في معالجة تعويضات المتعاملين الاقتصاديين الأحد المقبل        حجز مركبة و أزيد من 1000 قرص من المهلوسات وتوقيف شخصين بأولاد رشاش    تعويضات مالية لصالح 2795 فنان متضرر من فيروس كورونا    سمنة على عسل .. !    وشهد شاهد من أهلها    مجلة الجيش: المعركة التي تخوضها بلادنا اليوم لا تقل أهمية عن معركة التحرير    مجرد إشاعة    كورونا تؤجل العرض الشرفي الأول للفيلم الثوري"صليحة"    السكان يطالبون بإنجاز محكمة جديدة بعين البيضاء في أم البواقي    بريد الجزائر بأدرار يشرع في تثبيت جهاز الدفع الالكتروني TPE    مدير الديوان الوطني المهني للحبوب يعتزم شراء 500 شاحنة قريبا بقالمة    إتحاد العاصمة.. نحو تحديد أجر ثابث للاعبين!    طبيب شباب بلوزداد : إستئناف الدوري سيشكل خطرا كبيرا        تدشين معرض جماعي للفنون التشكيلية بالجزائر العاصمة    ندوة حول"التواصل الهوياتي في أدب الطفل العربي"بجامعة بومرداس    وكالة الطاقة الدولية..فيروس كورونا يكبح التوقعات بشأن ارتفاع الطلب هذه السنة    توقعات ببلوغ أسعار النفط 150دولار بنهاية 2020    التعليم العالي: عرض بروتوكول صحي على الشركاء الاجتماعيين يهدف إلى تسيير نهاية السنة الجامعية و الدخول المقبل 2020-2021    وزير التربية يعرض تجربة الجزائر في استمرار الدراسة في ظل جائحة كورونا    تراجع أسعار النفط ب2%    أحزاب سياسية تستنكر تصريحات مارين لوبان الممجدة للماضي الاستعماري لبلادها        كوفيد-19: عدة إجراءات للإبقاء على الوضع تحت السيطرة    المجلس الشعبي الوطني يختتم دورته البرلمانية 2019-2020    زيتوني يؤكد تمسك الجزائر بحل الملفات المطروحة بخصوص حماية الذاكرة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الفرنسي    وزير المالية يتحادث مع سفير كندا    إصابة رئيسة بوليفيا بكورونا    كوفيد -19 : حجر منزلي جزئي على 10 بلديات بتيبازة من الساعة 13 زوالا إلى 5 صباحا ابتداء من هذا الجمعة    الإيطاليون يؤكدون: "بن ناصر مثال لكل لاعب في ميلان" !    غلام الله: يحل إشكالية تجاوز العقبات النفسية والاجتماعية    اعتماد مجلس الأمن الدولي رسالة للرئيس غالي كوثيقة رسمية من وثائقه "يثر حفيظة النظام المغربي"    جمعية العلماء المسلمين تنفي إصدار فتوى حول إلغاء الأضحية    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تنظيم دخول مدرسي في أكتوبر «مستحيل»
نشر في الشعب يوم 03 - 06 - 2020

دعا النقابي والتربوي نبيل فرقنيس في تصريح ل»الشعب» وزارة التربية الوطنية لإعادة النظر في قرارها بتنظيم دخول مدرسي في شهر أكتوبر لمصلحة التلميذ، لأن الوقت لن يكون كافيا لمديريات التربية على المستوى الوطني لإعداد البطاقيات بشكل صحيح بسبب ضيق الوقت، ويتوقع النقابي أن يكون الدخول المدرسي المقبل كارثيا إن لم تتحرك الوزارة بصفة استعجالية لإستدراك بعض مواقع الخلل التي قد تغرق القطاع في فوضى عارمة.
قال فرقنيس أن الوضعية ستكون صعبة لأننا لا ندري متى ينتهي كوفيد -19، كما أن المؤسسات التربوية ليست لديها إمكانيات لاستقبال التلاميذ، خاصة الكمامات ، مشيرا إلى أن فرنسا ألغت شهادة البكالوريا لأنها ليست لها الإمكانيات لتسيير الامتحانات، بحكم أن المرض ما يزال في انتشار ، أملا من الوزارة إعادة النظر في قرارها لمصلحة التلميذ.
بالمقابل طالب بإشراك كل شرائح القطاع حين اتخاذ أي قرار ، لإعطاء حلول أفضل كي يتقدم القطاع نحو الأمام ولا ندور في حلقة مفرغة، مشيرا إلى أن وزارة التربية لم تشرك أغلب البيداغوجيين كمفتشين ورؤساء مؤسسات تربوية في المشاورات حول إلغاء شهادة التعليم المتوسط أو الإبقاء عليها أو إجراء امتحان البكالوريا،استدعت فقط الشركاء الإجتماعيين وجمعية أولياء التلاميذ.
وأرجع فرقنيس حالة الفوضى المتوقعة إلى إصرار الوزارة على التمسك بتنظيم امتحان شهادة التعليم المتوسط ، قائلا:» كنا نتمنى لو تم إلغاءه ليتفرغ الجميع لتحضير الدخول المدرسي في ظروف عادية»، معتبرا قرار تنظيم امتحانين مصيرين في ظرف أسبوعين مجازفة في حق استقرار القطاع، وحسبه فإن هذا دليل على أولوية المسيرين للقطاع إدارية أكثر منها بيداغوجية .
وفيما يخص امتحان البكالوريا قال النقابي أن، الفرصة مواتية لإحداث تعديل جذري في طريقة تنظيمه، وإعادة العمل بالبطاقة التركيبية التي تعيد الإستقرار والإنضباط إلى الثانويات، مما يشجع إدارة التربية الوطنية على إلغاء شهادة التعليم المتوسط والإهتمام أكثر بشهادة البكالوريا ليكون الدخول المدرسي القادم أكثر مرونة وسهولة.
بالمقابل، تساءل عن عدم تحديد السلطات سقف الراتب لمن يمكن لهم الحصول على هذه المنحة ، قائلا أن هناك مدارس حددتها ب18 ألف دج وأخرى ب20 ألف دج وأن هذا كله يحدث في مدارس لا توجد مسافة البعد بينهم أكثر من 300متر، مضيفا أن هذا ما يترك الأولياء يتسألون لماذا هذه التفرقة من مؤسسة إلى أخرى، ومن دائرة إلى أخرى.
و دعا النقابي السلطات التدخل لوضع حد لهذه الحالة ، كما طالب أن تكون المنحة لكل التلاميذ بدون شرط أو قيد خاصة أن اليوم في الجزائر نرى العامل الذي يتحصل على راتب 60 أو 70 ألف دينار، فابنه له الحق في هذه المنحة لغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين، على حد قوله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.