وزير الداخلية الإسباني يستقبل من قبل رئيس الجمهوري .محور النقاش الهجرة غير شرعية    المؤسسة الوطنية للترقية العقارية.. الكشف عن مواقع سكنات "LPP" التي ستسلم قريبا    أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا    صندوق تمويل المؤسسات الناشئة سيكون عمليا "بدءا من الأسبوع المقبل"    رزيق يشرف على انطلاق عملية الايداع الالكتروني للحسابات الاجتماعية    حكم بإعدام مغني نيجيري بتهمة الإساءة إلى الرسول "محمد"    ميلة: 100 وحدة سكنية عمومية وإعانات مالية للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    غوتيريش يدعو إلى تقديم دعم دولي قوي للبنان في أعقاب الانفجار المروع    انتخاب الطيب محياوي رئيسًا جديدًا لمولودية وهران    موجة حر تتعدى 45 درجة تضرب الولايات الغربية    بوتين: إبنتي تلقت اللقاح الروسي ضد فيروس كورونا    الرئيس اللبناني يطلب من رئيس الحكومة المستقيل تصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة    تيزي وزو: وفاة امرأة وابنها في حادث مرور ببلدية ذراع الميزان    لم أندم على الزواج وبناتي نعمة من الله    ميناء بجاية يعود للنشاط بعد 20 يوما من الشلل    عبد الرحمان تواتي يقدم "جبر الخواطر" في أكتوبر المقبل    من المسؤول عن تعطيل التنمية وعدم استهلاك الأغلفة المالية بالجلفة؟    العاصمة.. حجز مسحوق "اكستازي" ووصفات طبية من أطباء الامراض العقلية    1000 شرطي لتأمين 100 شاطئ للسباحة    وداعا يا صاحب رائعة « يا عامر يا ناسي»    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة الامريكية    رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة    سيجتمع برئيس النادي قريبا    لفائدة العائلات المتضررة جراء الهزتين الأرضيتين    المدرب الفرنسي لشباب بلوزداد فرانك دوما:    خلال الايام المقبلة بعنابة    ضمن برنامج كابدال بجانت    شبكة الفرانكوفونية تتحالف مع المخزن !    الرئيس الأول للمحكمة العليا يصرح:    عضو المنتدى الاقتصادي العالمي يؤكد:    الدفاع الجوي يتعزز بدفعات جديدة من الضباط    وزير الشؤون الدينية والأوقاف يكشف:    المسرح الوطني الجزائري يوّدع نورية قصدرلي    اضفاء الشفافية على التحقيقات..وإبلاغ الجزائريين بنتائجها    استخدام تقنيات الجيو- فضائية لتحديد الوعاء العقاري    "حمس" تربط فعالية الديمقراطية التشاركية بجدية المجتمع المدني    اتفاق حول إنشاء لجان مشتركة لترقية العلاقات وتقييم التعاون    الفنانة القديرة نورية قصدرلي توارى الثرى في مقبرة قاريدي بالقبة    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    هذه حقوق الضيف في الإسلام    منظمات حقوقية دولية تتهم الرباط بالتحامل على الصحفي عمر الراضي    «حققنا صعودا مستحقا وندرك أن القادم أصعب»    «الصعود جاء بفضل الجدية وأستعد للظهور بأفضل مستوياتي»    6 جوائز للجزائر    7 أعمال تتنافس في القصيرة جدا    "ذروة" المسيرة الدبلوماسية    بداية نهاية "الطراباندو"    فسحة أمل لقمع كورونا    فاتح عاشور يقترب من نادي سوسطارة    ديون أندية الرابطة الأولى تصل إلى 2000 مليار سنتيم    صيد يقرر الاستقالة من الرئاسة    دعوة إلى ترسيخ ثقافة الوقاية كسلوك حضاريّ    مساعٍ لجعل ملجأ القوس نموذجا وطنيا    جزيرة تواجه "كوفيد 19" ب"فرسان القرون الوسطى"    الطبيب الداعية    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون يجري تغييراً حكومياً يواكب ما تبقى من ولايته
نشر في الشعب يوم 03 - 07 - 2020

انفصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، عن رئيس وزرائه إدوار فيليب الذي يحظى بشعبية كبيرة لبدء تحول سياسي في نهاية فترة ولايته الممتدة خمس سنوات وعين شخصا من اليمين ليحل محله.
وبعد ساعات قليلة من استقالة حكومة فيليب، عُيّن جان كاستيكس بديلاً عنه، وهو موظف حكومي رفيع المستوى ورئيس بلدية بلدة صغيرة، لكنه ليس شخصية سياسية من الصف الأول.
وكان كاستيكس البالغ من العمر 55 عاماً مساعدا سابقاً للرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي الذي حكم بين عامي 2007 و2012، كما عُين منذ أفريل مفوضاً مشتركاً بين الوزارات لشؤون رفع إجراءات العزل. وقال قصر الإليزيه في بيان: «إنه مسؤول بارز وسيحرص على إصلاح الدولة وإجراء حوار سلمي مع المناطق». وسيكون هذا الرجل المجهول حتى الآن، مسؤولاً عن تنفيذ التوجهات التي قررها إيمانويل ماكرون حتى موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة في العام 2022، فيما يعتزم رئيس الجمهورية تحقيق تغييرات جديدة.
وانتقد زعماء المعارضة هذا الاختيار باعتباره خيار الرئيس الذي يريد أن يمسك بكل الأوراق لمتابعة سياسته دون تغيير والاستعداد للانتخابات الرئاسية دون أن يعيقه رئيس وزراء يطغى عليه. وندد رئيس حزب الجمهوريين كريستيان جاكوب بهذا الخيار قائلاً: «يمكننا أن ننتظر منعطفاً سياسياً، لكنه سيكون تكنوقراطياً»، مع «اختيار شخص متحفظ لإدارة الشؤون اليومية». ومن خلال تعيين جان كاستيكس، «يؤكد رئيس الجمهورية مساره. سيكون اليوم التالي مشابها لليوم السابق» وفقا لرئيس الحزب الاشتراكي أوليفييه فور. وأثناء انتظار استبدالها، تصرّف الحكومة المنتهية ولايتها الأعمال الحالية.
ومن المفترض الكشف عن تشكيلة الحكومة الجديدة قبل الأربعاء وهو الموعد المقرر لاستلام الحكومة المقبلة مهماتها، وفقا للمحيطين بالرئيس. وأوضح قصر الاليزيه أن الحكومة الجديدة «ستنفذ المرحلة الجديدة من الفترة الرئاسية، وهي مشروع إعادة البنية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والمحلية». بعد ثلاث سنوات في السلطة نفذت خلالها إصلاحات مثيرة للجدل مثل الإصلاحات المرتبطة بمسألة البطالة وتخللتها أزمات مختلفة مثل تظاهرات السترات الصفراء وأزمة كوفيد-19 الصحية، أعلن إيمانويل ماكرون أنه يعتزم بث روح جديدة وانتهاج مسار آخر، في الوقت الذي انخفضت فيه شعبيته وتواجه البلاد صعوبات جراء التداعيات الاقتصادية الكبيرة لوباء. وقال ماكرون، أمس، أمام وسائل إعلام محلية «لدي حصتي من سوء التصرف. اعتبرت في بعض الأحيان أنه كان يجب الإسراع في بعض الإصلاحات. لا يمكن لذلك أن يتم إلا من خلال الحوار. لدي طموح كبير لبلدنا. في بعض الأحيان أعطيت الأولوية لرغبتي في إجراء إصلاحات على مصلحة المواطنين».
مسار جديد
لكنه في الوقت نفسه، أكد أن «المسار الذي شرعت فيه العام 2017 لا يزال صحيحا». وستكون الحكومة التالية مسؤولة عن تنفيذ «المسار الجديد» الذي بدأ إيمانويل ماكرون في التخطيط له مع إعطاء الأولوية للسياسة الصحية والشيخوخة وخطة للشباب.
وهذا التعديل قد يسمح لإيمانويل ماكرون أن يبقى نصب عينه إمكانية الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة في العام 2022.
وتأتي هذه التغييرات عقب الجولة الثانية من الانتخابات البلدية التي أجريت في 28 جوان والتي شهدت امتناعا كبيرا عن التصويت وانتكاسة للحزب الرئاسي «الجمهورية إلى الأمام».
وأضاف الرئيس للصحافة المحلية أنه بالنسبة إلى هذه «الحكومة المكافحة» سيكون لدينا بعض الأولويات: إنعاش الاقتصاد ومواصلة الإصلاحات الاجتماعية والبيئية وإعادة تأسيس نظام جمهوري عادل والدفاع عن السيادة الأوروبية»، مشيرا إلى أن هناك حاجة إلى «وجوه جديدة» و»مواهب جديدة» و»شخصيات من خلفيات مختلفة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.