الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رشيد فارس كان رمزا للرجولة العاصمية
الطلبة يشيدون باعماله الفنية
نشر في الشعب يوم 24 - 06 - 2012

سجل رحيل الفنان رشيد فرس صدمة كبيرة لمحبيه خاصة في اوساط الشباب الذين كانوا شغوفين باعماله التي تميزت بالواقعية و التلقائية في الاداء،كما كانت ميكانزمات الفنان و الهيئة التي كان يظهر من خلالها في مختلف اعمله نقطة اضافية و ميزة خاصة لهذا الفنان الذي اشتهر في ادوار عدة منها الدور المميز في “الكلاندستان” لبن عمار بختي كما سيمنح له فيلم “مصطفى بن بولعيد” “ لمخرجه أحمد راشدي -و هو اخر ظهور للفنان رشيد فارس- رصيدا اخرا يضاف الى سجله الفني الثري خاصة في الاعمال السينمائية.
كان فارس السينما الجزائرية
التقينا مجموعة من الطلبة بالجامعة المركزية يوسف بن خدة 1 بالعاصمة لمعرفة انطباعاتهم حول المرحوم رشيد فارس فكان لنا لقاء مع الطالب بن عودية كمال طالب في السنة الثالثة ترجمة حيث لنا ان الفنان رشيد فارس يعد واحدا من أشهر الممثلين السينمائيين في الجزائر، وقد أدى أدوارا إلى جانب كبار ممثلي السينما والمسرح مثل سيد أحمد أقومي، وأحمد بن عيسى، وصونيا، وآخرين كما كان للفقيد مشاركات في أعمال عدة، منها: “موريتوري” للمخرج عكاشة تويتة و”تي آنيا” (شاي آنيا) لسعيد ولد خليفة و”الكلانديستان” لبن عمار بختي و”وراء المرآة” لنادية شرابي.
هذه الاعمال التي نال من خلالها هذا الفنان طابعا مميز خاصة من خلال لغة الحوار و التلقائية المميزة فيه شدت انتباه كل من يتابع اعماله ،فعلا ?يضيف الطالب بن عودية كمال ?كان مبدعا في اعماله وبسيطا في ادائه ،وما عسانا ان نفعله اليوم ونحن نودعه سوى الانحناء تقديرا لما قدمه للسينما الجزائرية .
رمز للرجولة
من جهة اخرى قالت الطالبة ب.سهام طالبة بقسم الاداب انها كانت من متتبعي الفنان الر احل رشيد فارس و معجبة بادائه المميز مؤكدة انه يذكرها بالرجولية العاصمية التي ميزت ابائنا و اجدادنا في السنوات الماضية و ظهور الراحل فارس في ادواره الكوميدية وحتى الاعمال المسرحية كادائه الدور الرئيسي الى جانب الممثلة صونيا قي مسرحية “ليلة طلاق” وفي السينما كان للفقيد مشاركات عديدة منها “موريتوري” لعكاشة تويتة و”تي آنيا” (شاي آنيا) لسعيد ولد خليفة و”الكلانديستان” لبن عمار بختي و”وراء المرآة” لنادية شرابي،كل هذه الاعمال تصنفه ضمن خانات العمالقة في الفن الجزائري و يستحق كل التقدير و الاحترام لكل الادوار التي قدمها بجدارة و استحقاق ?فرحمة الله عليه و اسكنه فسيح جناته.
و بلهجة حزينة تحدثت الطالبة ع.مونية عن الفنان رشيد فارس معتبرة رحيله بمثابة خسارة كبيرة للسينما الجزائرية قدم اعمالا كثيرة اضحكتنا كثيرا كالادوار التي قدمها مع الفنانة وردية حيث كنا لا نمل من مشاهادتها حتى لو عادنا مشاهدتها مائة مرة كنا يتقن فن الامتاع كما كان عمله الى جانب نجوم التمثيل في الجزائر، على راسهم عثمان عريوات اعطى له نكهة خاصة لمحبيه ، ورغم التهميش والاقصاء الذي مورس عليه، إلا أنه نجح في التربع على عرش قلوب الجزائريين جميعا.
ابدع مع عمالقة الفن
انعت بمرارة الطالبة سمية .م الفنان الراحل رشيد فارس و هي المخزنة في ذاكرتها ادواره التي ابدع فيها امام عمالقة الفن في الجزائر خاصة الدور الذي اداه في الفيلم الاسطورة “الطاكسي المخفي “و الذي اضحك المشاهدين كثيرا في المشهد الذي برع فارس في أدائه ساخرا من فغوليوهو يزعم القوة والبطولة في مواجهة تعذيب جنود الاحتلال في الفترة الاستعمارية الا ان فارس كان مقتنعا ان فغولي يزعم ذلك فاراد ان يكشف اكاذيبه بسخرية و تلقائية مفرطة.هذا هو الابداع ?تقول الطالبة سمية ?فرشيد فارس اعاد اكتشاف نفسه في هذا الفيلم الذي سجل في ذاكرة السينما الجزائرية،و علامة كاملة للمرحوم .
هي اراء و انطباعات اختلفت مضامينها و لكنها تؤكد ان هذا الفنان قدم اعمالا قد يحفظها التاريخ في الذاكرة و تسجل ضمن الاعمال الفنية الخالدة في السينما و الثقافة الجزائرية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.