لا وعودا كاذبة ومهلة سنة لتدارك الفوارق محليا    مروج المخدرات والمؤثرات العقلية في قبضة الشرطة    وزير الصحة يقيم مأدبة عشاء على شرف العائديين من ووهان وطاقم طائرة الجوية الجزائرية        وزير الصحة يكشف عن إجراءات عاجلة لإنقاذ القطاع    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    وزير الصناعة : تصنيع السارات الكهربائية في الجزائر    الانتقال الطاقوي مرهون بدور المواطن وعقلنة الاستهلاك    ندوة دولية للشركات الناشئة قريبا بالجزائر    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    افتتاح مطار وهران الجديد في 2021    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    دعوة    بوقادوم يشارك في اجتماع لجنة المتابعة الدولية لمؤتمر برلين حول ليبيا    الجزائر تطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا في مجلس الأمن    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة وم. وهران لنسيان خيبة الكأس    بلماضي يفكر في دعوة شميد، عبد اللي و زدادكة    أولمبي المدية يحافظ على الصدارة ووداد تلمسان يبقى في المطاردة    التحضير لإطلاق صيغة جديدة خاصة بالسكن الإيجاري    ضمان التوزيع المتوازن بين البلديات    النقاط السوداء أكبرعائق لمخططنا المروري    ترقية التشغيل: لا قرار ولا سياسة يمكن تفعيلها بدون المشاركة التامة والفعلية للسلطات المحلية    الحراك يمثل ارادة شعب "هب لانتخابات شفافة و نزيهة"    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    الدعوة إلى ترقية الأنشطة البدنية والرياضية على مستوى المدارس والجامعات    زغماتي: ” الإختلالات التي تقوض مجهوداتنا في حماية المال العام لا تزال موجودة”    مخرجون شباب يصنعون مجد السينما الجزائرية بالخارج    مدرب نيم يوضح بخصوص إصابة فرحات    بالصور.. أطباء مركز الأمومة والطفولة في تيارت يحتجون    لماذا “يفتون الناس”    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    مقتل 30 شخصاً في هجوم لعصابات في شمال غرب نيجيريا    هل يغمض العالم عينيه عن مأساة النازحين من إدلب؟    كم في البلايا من العطايا    الرئيس تبون: لن تكون هناك حواجز في التعديل الدستوري عدا ما يتعلق بالوحدة و الهوية الوطنيتين    كارثة جديدة تحل على مانشستر سيتي    الرئيس تبون: “ضرورة الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة”    تخصيص مبلغ إضافي ب100 مليار دج لفائدة البلديات لدفع عجلة التنمية المحلية    بسكرة: هلاك شخص في حادث مرور ببلدية رأس الميعاد    ثلاثة شبّان يتورّطون في قضيّة تهريب البشر وتنظيم الحرقة بعنابة    «العائدون من ووهان الصينية سيغادرون فندق الرايس اليوم»    بالصور: افتتاح فندق مستوحى من فيلم "ستار وورز" في فلوريدا    اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائر    الصين تؤجل المعارض والمؤتمرات الصناعية بسبب الوباء    سيتم تسليمها قبل نهاية السنة الجارية    خلال اشتباكات مع قوات الأمن ببغداد    ارتفع إلى ستة ملايير دولار خلال سنة‮ ‬2019    يقتل زوجته "بطريقة وحشية"    المعاناة والموت البطيء ..    كاكي ...مُلهم الأجيال    (الميدان أولى خطوات النجاح)    تجليات ومنارات من وحي الريشة    أدرار تحيي ذكرى العلاّمة محمد بلكبير    واجبنا نحو فلسطين في وجه صفقة القرن    الشائعات تطارد ريم غزالي ..وأصدقاؤها يقفون بجانبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تهافت كبير على الصالون الاقتصادي التجاري لبلدية الكاليتوس
تعرض فيه 48 مؤسسة منتوجات مغرية
نشر في الشعب يوم 24 - 06 - 2012

تتواصل فعاليات الصالون الاقتصادي التجاري البلدي الأول الذي افتتح أول أمس ببلدية الكاليتوس، حيث شهدت هذه التظاهرة التي تقام لأول مرة مشاركة العديد من المؤسسات الاقتصادية المتواجدة على مستوى البلدية، بما في ذلك أصحاب المهن الحرة. علما أن يوم الافتتاح لم يعرف إقبالا كبيرا للمواطنين، نظرا لنقص الحملات الإعلانية سواء من خلال الملصقات أو عبر القنوات الإذاعية.
وفي هذا الصدد، أكد ويشر عبد الغني رئيس المجلس الشعبي البلدي للكاليتوس أن هذا المعرض الاقتصادي يأتي تزامنا مع الاحتفال بخمسين سنة من الاستقلال لهذا أرادت البلدية أن تكون هذه التظاهرة نقلة نوعية في التعاون بين السلطات المحلية والاقتصاديين الموجودين على مستوى البلدية. وكذا استظهار المؤسسات المنتجة بالكاليتوس، واصفا إياها بالشركات العريقة.
وأضاف ويشر عبد الغني في تصريح ل«الشعب» على هامش التظاهرة، أن هذه الاخيرة ستكون تقليد تعتمده البلدية للتعريف بنشاط الشركات العارضة. مشيرا إلى وجود 48 مؤسسة منتجة تساهم في دخل البلدية، كما قامت باستحداث مناصب شغل لفائدة مواطني البلدية.
وبالمقابل، كشف المنتخب المحلي للكاليتوس عن إقامة معرض آخر يومي ال26 وال27 من الشهر الجاري، حيث يشارك فيه المجتمع المدني من جمعيات طفولة، جمعيات نسوية، الحماية المدنية، والشرطة. وحسب ويشر عبد الغني فان هذا الصالون يهدف لتقريب المواطن من المجتمع المدني وتعريفه بهم كي ينخرط بتلك الجمعيات الناشطة في مختلف المجالات، وكذا التعاون والتكافل بين أفراد المجتمع المدني، كونه الجناح الثاني للتنمية المحلية.
بالإضافة، إلى إقامة معرض ثالث يومي ال28 وال29 جوان الجاري والمتعلق بمهرجان ألعاب الاطفال، الذين يحق لهم الاحتفال بخمسينية الاستقلال.
وبالموازاة مع ذلك، فقد تقربنا من بعض العارضين بساحة البلدية لمعرفة انطباعهم حول المشاركة في هذه التظاهرة الاقتصادية التي تقام لأول مرة على مستوى البلدية.
وفي هذا الاطار، أفاد بوقفة محمد عبد السلام ممثل الصندوق الوطني للتأمين على البطالة، أن مشاركتهم لمدة ثلاثة أيام تعتبر كإعلان عن فتحهم لفرع ببلدية الكاليتوس، كي يتقرب المواطن من الصندوق لان الكثير منهم لا يعرفون هذه المعلومة. مضيفا أنه خلال ثلاثة أشهر من تواجد هيئتهم بالكاليتوس أودع 120 شخص ملف إقامة المشاريع.
وفي هذا السياق دائما، أشار بوقفة إلى أن أكثرية الطلبات تكون على مشاريع فتح خط للنقل الخاص، وورشات متنقلة الذي يعد مشروعا حديث النشأة، وفيه إقبال من طرف الشباب، وأخرى تتعلق بالخياطة وإنشاء المخابز وغيرها من المشاريع.
وعن شروط إيداع الملفات، أكد محدثنا أنها سهلة ولا تتطلب وثائق تعجيزية ومن الشروط الأساسية هي أن يتراوح سن الشخص البطال ما بين ال30 وال50 سنة. كما أن الإجراء الجديد الذي استحدثه الصندوق الوطني للتأمين على البطالة، هو إدراج قرض 5 بالمائة بدون فائدة لاستئجار الشخص محل لمدة عامين. مشيرا إلى أن هناك من استحدث مشاريع ونجح فيها.
من جهته، استحسن تيرة كمال منتج العسل على مستوى بلدية الكاليتوس تنظيم هذه التظاهرة الاقتصادية قائلا: «أنا أشارك لأول مرة في هذا المعرض بدعوة من البلدية، ولم أحضر نفسي، فقد وددت لو تم إعلامنا من قبل وليس في اللحظة الاخيرة». مضيفا بأن إنتاجهم معروف بالبلدية منذ سنة 1989، وأنه تحصل على دعم الدولة سنة 2004، لكنه توقف. كما أعرب محدثتنا عن رغبته في توسيع تجارته وبيع منتوجه للدولة مباشرة، وان لا يقتصر على زبائنه الدائمين فقط.
ومن بين المشاكل التي اعترضت تيرة كمال هو غياب محل دائم للاستمرار في نشاط تربية النحل. وفي هذه النقطة بالذات، قال أنه يجد مشاكل في الأماكن التي يأخذ إليها النحل، بسبب عدم تقبل بعض الفلاحين ترك النحل في مزرعتهم، لانه ليست لديهم ثقافة حول أهمية النحل في تلقيح الأزهار.
زيادة على غياب تغليف لقارورات العسل والذي يتم استيراده بأثمان غالية. وفي الأخير يأمل تيرة كمال أن تتكرر مبادرة تنظيم مثل هذا الصالون ويوسع للتعرف على منتجات البلدية، مضيفا بأنه ينبغي أن يتم مسبقا الإعلان عن المعارض كي تصل المعلومة لمواطني الكاليتوس ويقصدونه بكثرة، وحسبه هناك العديد من الشركات ترغب في عرض منتجاتها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.