عقوبة مُغلّظة ضد الحارس أوكيجة    12جريح في 4 حوادث مرور بالمدية    السلطات الصينية فرض المسحة الشرجية للكشف عن فيروس كورونا كشرط لدخول أراضيها،    فيروس كورونا في فرنسا: تسجيل 25279 إصابة مؤكدة و293 وفاة    تسجيل 6 حالات جديدة للسلالة البريطانية بالعاصمة    أوبك+ تقرر تمديد تخفيض الإنتاج ب 7.2 مليون برميل يوميا إلى غاية نهاية أفريل    الاتحاد الأوروبي والمغرب- شراكة: تفاؤل صحراوي بشأن قرارات محكمة العدل الأوروبية المرتقبة    فيروس كورونا: ما نعرفه وما لا نعرفه عن كوفيد-19 حتى الآن    مسؤول ألماني: هذا ما نراهن عليه لحل النزاع في الصحراء الغربية    الجزائر تسجل بارتياح إعلان الرئيس الفرنسي عن تكريم المجاهد الشهيد علي بومنجل    الوزير الأول يترأس اجتماع للحكومة    الانتهاء من سماع الأطراف المدنية في قضية اغتيال علي تونسي    إستمرار تساقط أمطار رعدية على 16 ولاية    عملاقان يدخلان سباق انتداب ماندي    دوما: "سنعمل المستحيل للفوز على الهلال السوداني"    المنتخب الوطني لأقل من 17 عاما يواجه ساحل العاج وزامبيا وديا استعدادا ل"الكان"    أمن العاصمة يحجز 104 كلغ من المخدرات ويوقف 11 مشتبها    اتفاقية بين وزارتي التجارة والمؤسسات الناشئة لترقية التصدير    رئيس الجمهورية يستقبل قادة 3 أحزاب سياسية    فتح باب الترشح لإعتماد الأعوان النقديين    إرتفاع جديد للإصابات بكورونا في أوروبا    استرجاع أزيد من 2.900 حيوان محمي من طرف الجمارك الجزائرية سنة 2020    بلدية زيغود يوسف بقسنطينة: الإفراج عن قائمة للسكن و 14 مليارا لمشاريع تنموية    ميلة: ربط مشتة المشامش بشبكة الغاز    كتب 4 روايات ولم يبلغ العشرين بعد.. حوار مع الروائي الشاب محمد أيمن حمادي    إدارة فيسبوك تلغي 385 حسابا مغربيا "مزيفا" على مواقع التواصل الاجتماعي    الأمين العام لوزارة المجاهدين يكشف: التحضير لتشكيل سلطة ضبط للمادة والمعلومة التاريخية    الموزع يؤكد عدم رفع الأسعار و فرض الفواتير لمحاربة الاحتكار: طرح 25 ألف قارورة زيت في يوم بقسنطينة    فورار:"55.6% من الجزائريين مصابون بالسمنة وإصابتهم بكورونا تهدد حياتهم"    مجلس قضاء الجزائر : تأجيل الاستئناف في قضية الطريق السيار شرق-غرب الى الدورة الجنائية المقبلة    بعد إبداعاته في لقاء ولفرهامبتون غوارديولا يصرح: محرز يرقص بالكرة ولهذا دفعنا المال لأجله    قانون الإنتخابات على طاولة اجتماع الحكومة اليوم    "أمر الرئيس باسترجاع العقارات الصناعية تجسيد لتوصيات ندوة الإنعاش الاقتصادي"    "قيام الجمهورية الصحراوية حطم مؤامرة التقسيم والغزو المغربي"    هذا هو موعد الصالون الدولي للكتاب "سيلا 2021 "    اقتصاد الطاقة: التوقيع على اتفاقية بين وزارتي التجارة والانتقال الطاقوي    دستور دولة المدينة: وثيقة قانونية رسخت مفاهيم إسلامية وكونية    في بيان لوزارة الدفاع الوطني تفكيك شبكة من ثلاثة عناصر دعم    الجزائر القوية    أمينتو حيدار تنتقد صمت الأمم المتحدة    «التدرب في زمن الوباء صعب والرياضة النسوية في تحسن»    «محمد عظمة» في آخر اللمسات ل 3 أعمال فنية أخرى    تتويج الفيلم الجزائري « هوس» بالجائزة البرونزية    تكريم نورية حفصي وليلى زرقيط    نصف قرن من الرسم والنحت والتلقين    المسرحيون ينتظرون قرار وزارة الثقافة    توثيق لتراث ظل شفهيا    شريف الوزاني: «نقاط بلعباس لها طعم خاص»    احجبوا المواقع الإباحية وأنقذوا شبابنا    «جميلات الولاية الخامسة منسيات»    «الجزائر لا تُبنى بفئة ولكن بسواعد جميع أبنائها وبناتها»    صاحب وكالة كراء وشريكه مهددان بالسجن    حواء تصنع الاستثناء....    وصول 4475 جرعة من لقاح» سينوفارم» الصيني    شفاء للأرواح والأبدان درر الطب النبوي    بِرُّ الوالدين في مِشكاة النبوة    تسلُّم مشروع نهائي الحديد شهرَ جوان    قالوا من خلال استقدام مفتين أكفاء ومؤهلين،سامية قطوش: مهام الفتوى تبقى حصرية لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر قوية بتاريخها وجغرافيتها وعصية على أعدائها
نشر في الشعب يوم 18 - 01 - 2021

أكد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنڤريحة، أمس، أن الجزائر «القوية بتاريخها وجغرافيتها» تستحق من جيشها أن يكون دوما «في مستوى الرهانات المطروحة»، بحسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.
أوضح الفريق شنڤريحة، بمناسبة إشرافه على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية بعنوان «الحزم 2021»، خلال اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الثالثة ببشار، أن «الجزائر القوية، العظيمة بتاريخها وجغرافيتها، تستحق من جيشها بأن يكون دوما في مستوى هذه الرهانات المطروحة اليوم بقوة، وتستحق أن تبقى إلى أبد الدهر، حرة، سيدة وعصية على أعداء الأمس واليوم».
وقال مخاطبا أفراد الوحدات المنفذة للتمرين: «وعليه، فإنه لشرف عظيم للجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، أن يرتقي إلى مصاف الحافظين لعهد الشهداء، وأن يسمو إلى ما يفرضه عليه واجبه الوطني، وتمليه عليه مسؤولية الدفاع عن الوطن، وتأمين موجبات وحدته، وحفظ خيراته وصون سيادته، وحرية قراره، لاسيما في ظل الظروف غير المستقرة التي تشهدها منطقتنا الإقليمية». وتابع قائلا: «فالجزائر القوية، العظيمة بتاريخها وجغرافيتها، والمتطلعة دوما إلى مستقبل يليق بهذا التاريخ وجدير بهذه الجغرافيا، تستحق من جيشها بأن يكون دوما في مستوى هذه الرهانات المطروحة اليوم بقوة، وتستحق أن تبقى إلى أبد الدهر، حرة، سيدة وعصية على أعداء الأمس واليوم».
وفي نهاية التمرين هنّأ الفريق أفراد الوحدات المنفذة له، «على الجهود المبذولة خلال تحضير وتنفيذ هذا التمرين التكتيكي بالذخيرة الحية، الذي حقق نتائج جد مرضية جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة، مشيرا إلى أن هذه الجهود جد ضرورية وتهدف إلى تنمية الخبرة القتالية، وترسيخ المعارف والقدرات، وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل».
وأوضح في هذا الشأن، قائلا: «إنني أؤمن أشد الإيمان، بأن الجهود التي نبذلها خلال تنفيذ مثل هذه التمارين التكتيكية، في سبيل تنمية الخبرة القتالية، وترسيخ المعارف والقدرات، وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل، لدى قوام المعركة للجيش الوطني الشعبي، هي جهود أصبحت ظاهرة على الميدان وواضحة النتائج، سواء في مجال درجة التمرس العملياتي ومستوى الجاهزية القتالية، التي أضحت تحوزهما قواتنا المسلحة بكافة مكوناتها، بفعل التطبيق الوافي والفعال والميداني لمحتوى برامج التحضير القتالي، أو في مجال مكافحة الإرهاب، حيث أضحت النتائج المحققة في هذا المجال، خير شاهد على ذلك».
وبخصوص مجريات الزيارة والتمرين، أشار البيان إلى أن الفريق شنڤريحة استمع في البداية إلى عرض قدمه اللواء مصطفى سماعلي قائد الناحية العسكرية الثالثة، وعرض حول التمرين قدمه قائد القطاع العملياتي جنوبي تندوف.
ويهدف هذا التمرين التكتيكي، الذي نفذ بالذخيرة الحية، -يضيف ذات المصدر- إلى «اختبار الجاهزية القتالية لوحدات القطاع، فضلا عن تدريب القادة والأركانات على قيادة العمليات، وتطوير معارفهم في التخطيط والتحضير والتنظيم والتنفيذ ووضعهم في جو المعركة الحقيقية».
وبميدان الرمي، تابع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي عن كثب الأعمال القتالية التي قامت بها الوحدات المقحمة، بدءاً بتلك التي نفذها الطيران وتتقدمه طائرة استطلاع، وصولا الى مشاركة وحدات القوات البرية بمختلف أصنافها.
وقد اتسم تنفيذ هذا التمرين ب»احترافية عالية في جميع المراحل وبمستوى تكتيكي وعملياتي عالي المستوى يعكس جدية الأعمال المنفذة، سواء على مستوى التخطيط أو التنفيذ الميداني، كما يعكس الكفاءة العالية للإطارات في مجال تركيب وإدارة مختلف الأعمال القتالية، ومهارة وقدرة الأفراد على التحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات الموضوعة في الخدمة، وهو ما ساهم في تحقيق الأهداف المسطرة».
تجدر الإشارة، إلى أنه تم تزويد الطائرات المقاتلة بالوقود جوا خلال تنفيذ هذا التمرين، وهي عملية دقيقة نفذت بنجاح باهر. علما أن هذا النوع من العمليات يتطلب الكثير من المهارة والإتقان في تنفيذها، ما يعكس القدرات الاحترافية العالية لمختلف مكونات الجيش الوطني الشعبي. وفي ختام الزيارة قام الفريق شنڤريحة بتفتيش مختلف الوحدات التي نفذت هذا التمرين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.