بلماضي يُهنئ المنتخب المحلي    بوقرة: "من الرائع تحقيق بداية مثالية"    "الخضر" المحلي يقصف بالخمسة في أولى مبارياته الودية    فنيش يكشف شروط قبول طعون الإنتخابات التشريعية وكيفية دراستها    "دي بروين" يقلب تأخر بلجيكا إلى فوز أمام الدنمارك    سكنات الترقوي العمومي: افتتاح الاكتتاب ب 39 ولاية    عقود الدولة: السيد تير يدعو الى استغلال اكبر لمعاهدات الاستثمار الثنائية    وزارة الداخلية: إنهاء مهام والي بشار    رسميا.. لاسات يُعلن قائمة الخضر لأقل من 20 سنة الخاصة بكأس العرب    المؤتمر الإسلامي الدولي للأوقاف : الجزائر تدعو الى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    السيدة بوجمعة تشيد بإطلاق المبادرة الوطنية لاستصلاح السد الأخضر    إيداع 7 اشخاص الحبس بتهمة التزوير في التشريعيات    روسيا تسجل حصيلة قياسية في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا    (فيديو) جنرال أمريكي رفيع المستوى في رده على سؤال لقناة البلاد يكذب قطعيا إدعاءات المخزن المغربي بشأن الصحراء الغربية    بالصور.. بلحيمر يلتقى عدد من وزراء الإعلام العرب بالقاهرة    فيلم Cruella يحقق 130 مليون دولار فى 3 أسابيع    تعطل مواقع عدة بنوك في أستراليا وتحقيقات بسبب المشكلة    وصول طائرتين من باريس واسطنبول تحملان 500 مسافرا    تساقط أمطار رعدية على هذه الولايات اليوم    رزيق: الجزائر تواصل السير قدما في الانضمام للمنظمة العالمية للتجارة    نتائج تشريعيات 12 يونيو: القوائم المستقلة تعيد رسم المشهد السياسي في البلاد    أشبال بوقرة يبحثون عن بداية مُبشرة (سا20.45)    تشريعيات 12 يونيو "أعطت الفرصة للشباب لولوج الحياة السياسية مستقبلا"    شنقريحة يستقبل وفدا عسكريا روسيا    تفعيل المجلس الوطني للإحصاء "خطوة ضرورية" للتوصل الى معلومات دقيقة    بعد إصابته بكورونا.. سليمان بخليلي يطلب من الجزائريين الدعاء له    إطلاق مناقصة لإنجاز محطات للطاقة الشمسية بقوة ألف ميغاوات    تونس تحقق في مخطط محاولة اغتيال قيس سعيد    أردوغان: يمكن لتركيا أن تتحمل مزيدا من المسؤولية في أفغانستان بعد قرار واشنطن الانسحاب منها    في ذكرى رحيل مرسي.. هذه مسيرة أول رئيس مدني مُنتخب بمصر    الاتحاد الدنماركي يكشف عن تفاصيل جديدة حول صحة اللاعب إريكسن    الجزائر الثالثة أفريقيا في الطاقات المتجدّدة    والي سطيف يكرم الحائزين على جائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب    غرداية.. تفكيك شبكة وطنية لتهريب السيارات من ليبيا والصحراء الغربية    الحكومة خصصت أزيد من مليار دولار لمواجهة "كورونا"    الهند تسجل أول إصابة ب"الفطر الأخضر" في العالم    قيس سعيّد بزيّ التخرّج في جامعة إيطالية    الجيش الصحراوي يشن هجمات جديدة على تخندقات قوات الاحتلال المغربي    تنظيم يوم برلماني بمناسبة احياء يوم الطفل الافريقي    الصناعة الصيدلانية.. توقع تراجع فاتورة استيراد الأدوية ب40 بالمائة    شراكة متينة بين الأصدقاء    مكسب للجزائر باليونيسكو    صعوبة في مادة الرياضيات وسهولة في الإنجليزية    3 جرحى في حادثين متفرقين    "تركة التيه".. أول رواية لمريم خلوط    مكانة مميزة للجزائري صفرباتي    ورشات علمية ومداخلات حول»الديانات السماوية وتحديات العصر»    « قصيدة للأمير عبد القادر» مؤلف يبرز الروابط التاريخية بين الجزائر وبولونيا    صعقة كهربائية تودي بحياة مختل عقلي    ما هو سرطان العين عند الأطفال؟    الهواة... بطولة في الهاوية    138 محبوسا يجتازون الامتحان    ارتفاع في حالات الإصابة بكورونا    عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم    من أصحاب القرية المذكورون في سورة يس؟    أنا كيفك    شهادة الزور.. الفتنة الكبرى    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندوة حول العلاّمة فرحات بوحامد بن الدراجي
نشر في الشعب يوم 15 - 05 - 2021

أكّد متدخّلون في فعاليات الندوة التاريخية الوطنية حول العلاّمة فرحات بوحامد بن الدراجي الليشاني (1903 – 1951)، أمس، بمدرج المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني بطولقة (45 كلم غرب بسكرة)، أن رواد الحركة الإصلاحية في الجزائر في النصف الأول من القرن العشرين خاضوا مقاومة فكرية وسياسية ضد المستعمر الفرنسي.
في مداخلة حول الحركة الإصلاحية في منطقة الزيبان في فترة ما قبل الثورة التحريرية، أوضح الدكتور لخميسي فريح من جامعة محمد خيضر ببسكرة، أن العلماء الجزائريين في كل مناطق الوطن ولاسيما منها الزيبان قد أخذوا على عاتقهم مهمة صعبة في نشر الوعي ومكافحة مظاهر التخلف التي كان يعاني منها الجزائري ومحاولات الاستعمار لجعله ينسلخ من هويته الدينية والثقافية، إلى جانب إسهامهم في النضال ضد السياسات الاستعمارية في تزييف الحقائق والقضاء على الوطنية.
وأضاف أنه بالرغم من السياسة الفرنسية في التضييق على الشخصيات الوطنية، ولاسيما بعد تأسيس جمعية العلماء المسلمين سنة 1931 والحد من تنقلاتها ورفض نشر أفكارها، ومن بينها عضو الجمعية الذي ينحدر من بلدة ليشانة ببسكرة فرحات بوحامد الليشاني وغيرها من الشخصيات، إلا أنها استطاعت أن تستقطب الجزائريين وتشكل جبهة في وجه الهجمة الشرسة للاستعمار في محاولات الإدماج والتنصير، والدعوة إلى التخلي عن الهوية.
وأبرز من جهته الدكتور عبد القادر قوبع من جامعة زيان عاشور بالجلفة، أنّ روّاد الحركة الإصلاحية في الجزائر ولاسيما في المناطق التي تخضع للحكم العسكري في تسيير شؤونها ومنها بسكرة كانت محاولات الإصلاح فيها ينظر اليها بعين الريبة من طرف المحتل، حتى ولو كانت ذات طابع اجتماعي تربوي، مشيرا الى أن علماء المنطقة حائزين على شهادات من جامع الزيتونة (تونس) أو الأزهر (مصر) فضّلوا الاستقرار في المنطقة لمواجهة المستعمر.
وفي تدخّل مرئي عبر الشاشة عن بعد، أكّد الدكتور اسعد لهلالي من جامعة فرحات عباس بسطيف، أن مساهمة المصلحين الجزائريين الذين جمعهم إحساس بالدور الديني والوطني تجاه وطنهم واضحة نتائجه، حيث انضووا تحت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ومؤسّسها الشيخ عبد الحميد بن باديس في صراع مع المستعمر وأعوانه، وتكلموا حين سكت الجميع واستطاعوا في النهاية استنهاض مجتمع حاولت فرنسا تغييبه في دوامات الفقر والجهل والحروب ليصل إلى الاستقلال.
للإشارة، فإنّ هذه الندوة التي تزامنت مع الذكرى ال 90 لتأسيس جمعية العلماء المسلمين والذكرى ال 70 لوفاة العلامة فرحات بوحامد الليشاني حضرها أساتذة من جامعات جزائرية، ونظمتها جمعية «تاريخ بلادي» للتراث والثقافة لولاية بسكرة بمشاركة كل من مخبر الجزائر في التاريخ والثقافة والمجتمع لجامعة باتنة ومديرية الثقافة لولاية بسكرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.