4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    نشاط الموانئ يسجل نموّا بنسبة 7 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2019    هكذا ستتأثر هواتف هواوي بعد وقف تعاون غوغل    الفاف تكشف عن برنامج تحضير الخضر ل”الكان”    بوقادوم يستقبل وزير الداخلية والأمن العمومي النّيجيري    ديلور: "أريد تبليل قميص الجزائر في كأس إفريقيا أو بعدها"    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    ماندي ضمن التشكيلة المثالية ل”الليغا”    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    خلال السنة الماضية‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    خلال موسم الإصطياف المقبل    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    بهدف كسر الأسعار    في‮ ‬تعليقها على تصريحات الفريق ڤايد صالح    يحويان مواد لصناعة المتفجرات‮ ‬    بسبب‮ ‬غياب الشهود    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    نواب يتمسكون بمقاطعة العمل البرلماني        النيابات العامة مدعوة للإشراف الدقيق على التحقيقات الأولية    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    توزيع 2400 سكن يوم السبت وحصة أخرى في ليلة القدر    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    لجنة أمنية تابعة للجيش تفصل في استغلال الأراضي المهملة خلال العشرية السوداء    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    من أجل عيد آمن صحيا    البترول ب 11ر73 دولار للبرميل بعد لقاء أوبك    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    إنجاز 5 محولات جديدة لتحسين خدمات التموين بالكهرباء    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    تحويل الخزنة "بسيدي داود إلى معلم تذكاري    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللواء احمد بوسطيلة يشرف على تخرج الدفعة ال45 للضباط
حملت إسم الشهيد الرائد «باشن محمود»
نشر في الشعب يوم 24 - 06 - 2013

أشرف اللواء أحمد بوسطيلة قائد الدرك الوطني بالمدرسة العليا ليسر رفقة السلطات المدنية والعسكرية لولاية بومرداس، على مراسيم تخرج الدفعة الخامسة والأربعين للضباط في التكوين التخصصي المتكونة من 209 ضباط من بينهم 18 ضابطة، و11 ضابطا من الجمهورية الإسلامية الموريتانية الذين أنهوا تكوينهم بنجاح أمام لجنة مختلطة تشمل قضاة من وزارة العدل وضباط الدرك الوطني..
الدفعة التي أخذت اسم الشهيد الرائد «باشن محمود» ضمت معها أيضا تخرج دفعتين من الضباط، هما الدفعة السادسة عشر لدروس القيادة والأركان وضمت 120 ضابط، منهم ضابط فلسطيني وأخر موريتاني وضابط ثالث من الجمهورية العربية الصحراوية، في حين شملت الدفعة الثالثة والأربعين لدروس الإتقان 200 ضابط من بينهم 14 ضابطة، وهو التخرج الذي جاء بعد سنة دراسية كاملة من الجهد المبذول في سبيل تكوين ضباط أكفاء مؤهلين لممارسة مهامهم المستقبلية باحترافية ومسؤولية.
وقام في البداية اللواء قائد الدرك الوطني بتفتيش الدفعات المتخرجة، وتقليد الرتب على الضباط الأوائل في كل دفعة، قبل أن يحضر مراسيم استعراض من قبل الفرق المتخرجة التي قدمت عدة عروض قتالية في مجال التدخل وتوقيف المشبوهين..
وفي كلمته بمناسبة تخرج دفعات ضباط الدرك الوطني، أكد قائد المدرسة العليا للدرك الوطني بيسر العقيد بركاني محمد، أن الدفعات المتخرجة التي تضم أفرادا من دول شقيقة وصديقة، تلقت خلال فترة تربصها بالمدرسة تكوينا يتماشى والسياسة المنتهجة من طرف قيادة الدرك الوطني والإصلاحات التي باشرتها وزارة الدفاع الوطني في ميدان تكوين وتأهيل العنصر البشري في اتجاه الاحترافية الحقيقية، مما يؤهل هذه النخب كما قال إلى القيام بواجباتها وأداء مهامها في أحسن وجه في إطار الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية بما يكفل حماية المواطن وممتلكاته وضمان الحريات الأساسية ومحاربة الجريمة بكافة أشكالها.
كما دعا الضباط المتخرجين الذين تزودوا بمختلف المعارف والقيم العليا للمدرسة، إلى ضرورة الاحترام الصارم لقوانين الجمهورية وحسن تنفيذها في الميدان مع احترام المواطن والسهر على حماية كرامته وممتلكاته والحفاظ على حقوقه التي يضمنها له القانون، وقال..إن صفة القائد تفرض بالإضافة إلى الكفاءة وحسن التسيير، توفر القيم المعنوية وحسن السلوك والأخلاق الحميدة ليكون قدوة لمرؤوسيه ومثالا مشرفا للمؤسسة التي ينتمي إليها التي هي جزء لا يتجزأ من مؤسسة الجيش الوطني الشعبي على حد قوله..
يذكر، أن الشهيد الرائد باشن محمود الذي حمل اسم الدفعة، هو من مواليد 4 جويلية 1928 بالمدية بالولاية الرابعة التاريخية، انخرط مبكرا في صفوف الحركة الوطنية، كما كان من الأوائل الذين التحقوا بصفوف جيش التحرير الوطني حيث تقلد عدة رتب ومسؤوليات بداية من محافظ سياسي، قائد ناحية ثم عضو بالمنطقة الثانية من الولاية التاريخية، إلى غاية سقوطه بميدان الشرف بجبل ثامر قرب بوسعادة بتاريخ 29 جويلية 1959 .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.