بلماضي: “أتطلع لقيادة الجزائر لمونديال 2022”    الطلبة في المسيرة 18 ويطالبون بانتخابات من دون «الباءات»    أسئلة المحاسبة صعبة.. والفلسفة والعلوم الطبيعية معقّدة!    “البوشي” وسائق اللواء هامل..وجها لوجه أمام قاضي التحقيق    قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    المطالبة بتغيير النظام ومواصلة محاسبة رؤوس الفساد    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    تفكيك عصابة تزوّر الوثائق الرسمية    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    وضع لا يبعث على الارتياح    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    مرشح فوق العادة للتتويج    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    علينا تصحيح بعض الأمور    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإنتاج الفني له ميزانية ضمن مرسوم وزاري
نشر في الشعب يوم 06 - 12 - 2015

يعتبر مسرح قسنطينة من أهم المعالم الأثرية والتاريخية بالولاية، نظرا لمكانته الثقافية والفنية الذي يحتلها ولائيا ووطنيا باعتباره المدرسة الوحيدة التي أخرجت فنانين وممثلين، مخرجين ومسرحيين كبار أثروا الساحة الفنية وساهموا في اتساع المشهد المسرحي القسنطيني بشكل متنوع، على غرار الفنان جمال دكار، فاطمة حليلو، عبد الحميد حباطي، علاوة زرماني، نور الدين بشكري، وغيرهم كثيرون ممن صنعوا فرقة أسطورية رسخت لإنجازات المسرح الجهوي، فضلا عن المكانة المتميزة التي يحتلها في الفضاء الثقافي للمدينة التاريخية التي لم تتوان في الإنتاج الفني المتميز، كما يعد هيكل المسرح الجهوي تحفة هندسية ومعمارية رائعة.
أنتج مسرح قسنطينة مسرحيات عديدة طيلة مسيرته، وقد توجت أغلبها بنجاحات وشهادات تقديرية هامة وله مكانة مرموقة في سجل المسرح الجزائري الحديث حيث يعتبر من أعرق المسارح في الجزائر يقع في وسط مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري يمتاز بهندسته الرائعة مما جعله تحفة ومزارا للسياح.
يرجع تاريخ مشروع مسرح قسنطينة إلى 1854 قام بإنجاز الدراسة الهندسية للمشروع “بول قيون”، مساحته 1568 متر مربع ويتسع ل 800 متفرج، بدأت أشغال البناء سنة 1877 وانتهت سنة 1883، أول عرض مسرحي قدم يوم 06 أكتوبر 1883م. ومنذ ذلك الحين والمسرح الجهوي لسيرتا يتألق بإنتاجاته المسرحية باعتباره مصدر إشعاع ثقافي متميز، وهو اليوم وباعتباره هيكلا ثقافيا يلعب دورا كبيرا في تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية حيث ساهم بإنتاج مسرحي متميز حيث تم عرض وبرمجت 741 عمل فني جديد تم عرضه بمختلف مسارح الوطن حيث تم برمجت 48 عملا مسرحيا جديدا تنوع ما بين المسرح الكوريغرافي ومسرح الطفل، حيث بلغ إنتاج الأعمال الجديدة ما يربو عن 24 عملا فنيا وتم عرض 72 على ركح مسرح قسنطينة الجهوي بمعدل ثلاث عروض لكل مسرحية جديدة.
«الشعب” وفي حديثها مع مدير المسرح الجهوي الأستاذ والكاتب “محمد الزتيلي” حول الإنتاج المسرحي ودوره في دعم ميزانية المسارح الجهوية، وكذا في إستمرارية انتاج الأعمال الفنية بعيدا عن تمويل الجهات الوصية، أكد محمد الزتيلي : “ على أن الأمر محدد في مرسوم المسارح الجهوية والمؤسسات ذات الطابع الاقتصادي والتجاري وأنه يخص كافة المسارح عبر التراب الوطني وأن الأمر يتعلق بالتسيير المالي لجميع هذه المؤسسات الذي يتم تناوله من طرف الوزارة الوصية، حيث تحدث أن المسرح الجهوي بقسنطينة دائم النشاط ويعمل دائما على تحفيز الأعمال الفنية وتقديم المسرحيات على ركح أقدم وأعرق مسرح جهوي وهو الواجب الأول الذي نحرص عليه باعتبارنا مكلفين بإدارته وتسييره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.