وفاة عميدة قضاة المحكمة العليا الأمريكية    حبس المُؤثرين أحمد حسن وزينب بسبب ترويع إبنتهما    "الخضر" يواجهون الكاميرون وديا في هولندا    وزير الموارد المائية:" سنتخذ إجراءات مشددة في حق المتخلفين عن أداء واجباتهم"    الجمعية الخيرية نورللكافل اليتيم تقوم بعدة نشاطات تضامنية    وزير الصحة …من يشكك في أرقام كورونا، عليه بزيارة المستشفيات    منظمة الصحة العالمية: وفيات كورونا الأسبوعية مرتفعة بشكل غير مقبول    اختفاء فتاتين من الخرايسية بالعاصمة    مستغانم : هلاك سائق شاحنة بعد انقلابها واحتراقها    أمطار رعدية على المناطق الوسطى والداخلية الغربية    أمريكا ترسل تعزيزات عسكرية إلى سوريا    تزامنا مع صب معاشات المتقاعدين..وزارة البريد تدعو للالتزام بإجراءات الحماية    تايدر يضيف تمريرة حاسمة لرصيده    وزير النقل يكشف عن مخطط لتخفيف الضغط على شبكات الطرق    ملاحظاتٌ على المشروع التمهيدي لتعديل الدستور    لقاء منتظر بين وزارة التربية والشركاء الاجتماعيين غدا    ترامب: الكويت متحمسة لاتفاقات السلام مع الكيان المحتل    8 دول عربية أخرى تسعى لإبرام اتفاقيات التطبيع    والي ولاية خنشلة يضع حيز الخدمة الغار الطبيعي لسكان تاغربيت بخيران    نانسي عجرم تتصدر الترند العالمي بعد أول حفل لها على "تيك توك"    التحضير لمتحف خاص باللباس التقليدي الجزائري    تفسير أحلام ترامب!    حفل تكريم وتوديع لرؤساء الدوائر المحولين بسيدي بلعباس    الدول الأكثر تخفيضا لإنتاجها النفطي..وهذا ترتيب الجزائر    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    رئيس نادي شبيبة الساورة:    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    انكماش فائض المعاملات الجارية    نار "الكونتار" ؟    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعزيز الثّقة...
نشر في الشعب يوم 04 - 03 - 2017

يلتقي الشركاء الاقتصاديون والاجتماعيون في موعد جديد غدا بمناسبة انعقاد الثلاثية ال 20 بعنابة لتجديد الالتزام بقاعدة الحوار والتشاور، حرصا على تجسيد أهداف النمو في ظلّ الوضعية المالية الصعبة التي تتطلب مضاعفة الجهود وترقية الأداء لتوفير الموارد المتاحة وفقا لخيار ترشيد النفقات المالية التي توجه إلى قطاعات منتجة للثروة وكم هي عديدة في بلادنا، خاصة في الهضاب العليا والجنوب حيث بدأت تبرز استثمارات تعزّز الثقة في القدرات المحلية المفتوحة على شراكة ذكية.
وحتى إن كانت المؤشرات الراهنة - منذ أن دخل سعر برميل النفط مرحلة التراجع في منتصف سنة 2014 - لا تزال هشة وتستدعي الحيطة والحذر، فإن الحصيلة الاقتصادية بكافة جوانبها المالية والإنتاجية والاستثمارية مقبولة وتشجع على مواصلة مسار بناء خيار التحرر من التبعية للمحروقات من خلال بناء اقتصاد إنتاجي ومتنوع تكون المؤسسة الاقتصادية قلبه النابض.
إن الأزمة البترولية التي مسّت الكثير من البلدان وضعت المؤسسة الجزائرية في كل القطاعات أمام تحدّ مصيري يمكن رفعه بالمثابرة في العمل على كافة المستويات من الورشة إلى المصنع، مرورا بالإدارة ذات الصلة، في ظلّ حماية الاستقرار وتنمية الحوار الاجتماعي الذي يبدّد الخلافات ويساعد على إيجاد الحلول الواقعية بما يحمي مكاسب عامل الشغل ويرافق مسار النمو.
لقد تمّت تسوية بالقوانين والتنظيمات العديد من الملفات مثل العقار الصناعي الذي حسمت الحكومة أمره بتكليف السلطات العمومية المختصة بتشخيص الوضعية الميدانية واسترجاع الفضاءات غير المستغلة لفائدة متعاملين لديهم مشاريع حقيقة وذات جدوى وينبغي مواصلة العملية بوتيرة أسرع وضمن قواعد الشفافية لإعطائها البعد الاقتصادي انسجاما مع أهداف النموذج الجديد للنمو. ويجد هذا التوجه صدى لدى الشركاء الأجانب وهيئات دولية مثل صندوق النقد الدولي الذي يقوم خبراءه، مع السلطات الجزائرية، بمعاينة الوضعية الراهنة والسياسات المنتهجة لتنشيط النمو. علما أن «الأفامي» يتوقّع تسجيل انتعاش بداية من سنة 2021، بإنجاز معدل 3,4 من المائة مقابل 2,9 من المائة متوقعة في 2017 و3,6 في 2016.
وتحقّقت بالفعل نتائج ملموسة من خلال اعتماد إجراءات الحدّ من الاستيراد وتشجيع التصدير الذي يبقى المخرج الوحيد والأمثل للمؤسسة الجزائرية في قطاعات بدأت تفرض وجودها في السوق مثل الصناعات المختلفة والفلاحة، في انتظار نهضة سريعة لقطاع السياحة الذي لايزال متأخرا عن ركب النمو، رغم توفره على سوق جذابة ومناخ ملائم وتنافسي مقارنة بوجهات إقليمية ودولية من نفس الخصوصيات من حيث المؤهلات والقدرات والتطلعات، التي لا ينبغي أن تحدها ممارسات أو عراقيل ستؤول إلى الزوال حتما، خاصة بإدخال وتعميم تكنولوجيات الإعلام والاتصال الجديدة.
وينبغي في كل هذا، أن يلعب القطاع الوطني الخاص، كمكمل للقطاع العام، دورا رياديا بانخراط المتعاملين ورجال الأعمال الحقيقيين في عمليات استثمارية منتجة للثروة ضمن مشاريع بمختلف الأشكال والصيغ بما فيها تلك التي تدرج الرأسمال الأجنبي تجسيد التحول الاقتصادي. علما أن عدة مبادرات تحقّقت في هذا المجال دون أن تتأثر بالضوابط القانونية مثل قاعدة 51/49 التي ينبغي التأكيد على أنها صمام أمان في وجه أي تلاعب محتمل، مثلما حصل في تجارب سابقة، وبالتالي لا تعرقل الاستثمار الحقيقي المنسجم مع توجهات السوق الجزائرية التي، رغم بعض النقائص التي تجري معالجتها، تملك مؤهلات تنافسية وفرص نجاح أكيدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.