الإجراء يهدف للإستجابة لطموحات الطلبة الجدد.. حجار:    لرفع حظر السلاح عن ليبيا    مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي في عدة مدن محتلة    بعد تألقه مع نادي دينامو زغرب    حسب قرار وزاري صادر في الجريدة الرسمية    المسيلة    مراعاة خصوصية المنطقة لوقف معاناة المرضى بالمستشفيات    مقتل مسلح وإصابة جندي مصري باشتباكات عنيفة في سيناء    الجيش يلقي القبض على إرهابي بالبويرة    هل يعلم وزير الصحة بكوارث قطاعه؟    طمار يحذر من تأخر المشاريع ويكشف:    كعوان يناقش وضع الصحافة مع السفير الأمريكي    من تنظيم موسم الحج 2018    الرابطة الأولى- الجولة ال 15: شبيبة الساورة تتعثر أمام مولودية الجزائر    "المعتمر" الشاب خالد "يأكشنها" على MBC action !    نحو رفع كوطة الحجاج الجزائريين    توسعتا ميترو الجزائر تدخلان الخدمة في جانفي    بنوك تجارية بإمكانها الاستثمار في العملة الصعبة ابتداء من 2018    بدوي يستقبل الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب    هامل يعطي إشارة انطلاق مراطون اختراق الضاحية    مناصرة يدعو منتخبي حزبه إلى التواصل مع المواطنين    بن صالح: قرار ترامب خطوة عبثية عواقبها وخيمة    التحالف الإسلامي يدعم مقترح باريس ويخصص له 150 مليون دولار    سوناطراك توقّع على 5 اتفاقيات إطار لإنجاز خدمات    وضع حد للفوضى في القطاع    هامل يشرف على نصف مراطون اختراق الضاحية    شبيبة القبائل تعود من بعيد وتفتك التعادل أمام مولودية وهران    الجزائر تسجل أكبر تراجع في تدفق الأنترنت عبر العالم    الباي: نحتاج إلى التكوين والدعم    أويحيى في رقان اليوم    التكوين المتواصل محور الأيام الجزائرية-الفرنسية لطب الأشعة    هلاك سبعيني في حادث مرور بوادي العلايق    سعر بترول الجزائر يتجاوز 60 دولارا للبرميل    مجاهدون يجددون الموقف التضامني للجزائر مع فلسطين    زيتوني يشيد بإنجازات المؤرخ أبو القاسم سعد الله    تأسيس جائزة سنوية في المجالات الفكرية والأدبية والطبية    وفاة الكاتب نور الدين سعدي    فتنة الأمازيغية تخيّم على البويرة    الشاب خالد يشعل السعودية بأغانيه    الرئيس الزيمبابوي يجدد التضامن مع الشعب الصحراوي    التأكيد على ضرورة ترقية الشراكة الاستراتيجية الجزائرية الروسية    بن صالح يبحث مستجدات القضية الفلسطينية بالرباط    متى نشاهد لاعبا عربيا يرفع الكرة الذهبية؟    سيرث نلمعاون نفثال أبربوش ذ بركوكش ذي باثنت ورعان ثلا    هذه أهمية الحياء في الإسلام    يا غلام أتأذن لي ؟    تبسمك في وجه أخيك صدقة    آزارث آغ هقور سزيث نوزمور ذالدوا ذا رباني    قطر الوجهة الإعدادية المقبلة ل «الخضر»    مرارة قسم الهواة تهيمن على الذكرى    الرائد في تنقّل صعب إلى العاصمة والنصرية في مواجهة الوفاق    قسنطينة تستضيف الطبعة التاسعة    حقوق الطفل في الجزائر ممتازة والأسرة صمام أمان    تكثيف اللقاءات بين المهنيين والمستثمرين لترقية وتطوير الإنتاج    «كناس» يصرف ما يفوق 7 ملايير سنتيم    إنتاج العسل مؤشر إيجابي لترقية النشاط الاقتصادي    685 مليار دينار جزائري تمويلات للمتعاملين الاقتصاديين    دخول دار «عكوش بلقاسم» حيز الاستغلال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زكي ميهوبي... فنان يتنفس الموسيقى
نشر في الشعب يوم 19 - 09 - 2017

اجتمعت مختلف وسائل الإعلام أول أمس الإثنين بقصر رياس البحر، للتعرف على الكليب الجديد للفنان الشاب زكي ميهوبي ومشروعه الموسيقي «زكي بروجكت». الكليب لأغنية «بنات اليوم»، من إخراج داليا عنتري، ويستلهم من موسيقى وكلمات الماضي في توزيع وحلة جديدين، ويعتبر ثاني خطوة يخطوها زكي ميهوبي، هذا الفنان المحبّ لعديد الألوان الموسيقية، في طريق إصدار أول ألبوماته. فيما دعت المخرجة داليا عنتري فناني السينما إلى العمل معا للنهوض بالسينما الجزائرية.
في حديثه عن «زكي بروجكت»، يقول الفنان الشاب زكي ميهوبي إن الأمر يتعلّق بمشروع موسيقي مفتوح، وعن المناهل التي يستقي منها زكي ألحانه وأغانيه، يقول إنه متأثر بالديوان وموسيقى قناوة، ومع الوقت أحب ما أسماه «موسيقى الطفولة» أي موسيقى الشعبي، الراي، الملحون، الوهراني، وفي عبارة واحدة «الموسيقى الجزائرية». ولا يرى زكي في هذا التنوع أي إشكال، لأننا «نتأثر بالجمال أينما كان» كما يقول.
ليس هذا الكليب الأول لزكي، فقد أطلق قبل ذلك الفيديو كليب «الباندي» الذي أعاد فيه الأغنية الشهيرة للشيخ سيدي بيمول: «منذ سنة وأنا أعمل على مشروعي مع كليب الباندي، ثم التقيت داليا عنتري التي أحبت فلسفة المشروع، وتمّ الاتفاق على «بنات اليوم» لأنها (المخرجة) أحست به.. لقد أنجزنا الكليب في ظروف صعبة، خاصة وأن داليا عملت عليه رغم أنها كانت في حداد، لذلك أحيي فيها مهنيتها واحترافيتها»، يقول زكي ميهوبي.
ويضيف الفنان عن سبب اختياره لهذه الأغنية لروني بيريز: «قد نعجب بأغنية ولكن لا نعرف لماذا.. ما زلت أبحث عن أغان أخرى قديمة نحبها ونعيدها»، يؤكد زكي، الذي أجاب عن ملاحظتنا حول رؤيته يقدم أعمالا بكلمات وألحان جديدة يقوله إنه منفتح على كل الاقتراحات، ولا يحصر مسيرته الإبداعية في لون أو شكل موسيقي محدّد، مؤكدا بأن «الشخصية الفنية تتكون وتبنى مع الوقت، بفضل كل ما نستمع إليه وما نتعلمه».
من جهتها، تطرّقت المخرجة داليا عنتري إلى رؤيتها الإخراجية لهذا الفيديو كليب، وقالت إن البداية تكون بالاستماع إلى الأغنية التي هي أساس العمل، وبالنسبة ل»بنات اليوم» فإنها تبدأ بموسيقى قديمة لشارلي شابلن، لذلك توجهت المخرجة إلى محاكاة «السينما الصامتة». ولم تختر داليا الخيار السهل، كأن تصور «بنات اليوم» في صورة المرأة بالحايك أو الفتاة الجميلة، أو حتى تضمين الكليب رسالة دفاع عن المرأة: «لم أرد أن أدخل في مقاربة تيار نسوي»، تقول داليا التي كان عملها أشبه بفيلم قصير، ينطلق من غرفة تتواجد بها عرّافة، ثم مجموعة شباب يحاولون الولوج إلى قاعة المسرح الوطني ولا يتمكنون من ذلك: «فكرت في الفنان الذي أحيانا لا يستطيع أصلا الوصول إلى مسؤول القاعة أو مدير المركّب الثقافي».
سألنا داليا عن تصويرها لمساحات مفتوحة وتفادي المشاهد عن قرب، وحركة شخصيات الكليب مع ثبات الكاميرا وليس العكس، وإن كانت هذه فلسفتها في الإخراج والطريقة التي تفضلها، فأكدت أن لكل كليب إلهامه، وهذه الطريقة ليست بالضرورة مقاربتها الدائمة في الإخراج، وأضافت بأنه، في هذا النوع بالذات، فقد تطلبت الأغنية عملا ثابتا أكثر في التصوير، لأنه يميل إلى الفيلم القصير، ما أثمر هذه النتيجة.
سألنا المخرجة عن غياب «صناعة» سينمائية، وعن مشكلة التمويل التي تعانيها الساحة الثقافية، خاصة وأن الإنتاج السينمائي عموما، وإنتاج فيديو كليب في هذه الحالة، يتطلب موارد مالية معتبرة، فأجابت بأن هذه المسألة حساسة، وأن الثقافة لا تجد الأموال اللازمة للأسف، إذ من الصعب جدا على أي فنان أن يجد تمويلا، واعتبر بأن الفنانين العاملين في هذا المجال قليلون، وبدل أن تتضارب مصالحهم يحسن بهم أن يوحدوا مجهودهم ومساعيهم، وأن يعملوا مع بعضهم البعض: «معا ربما يمكن أن نضع إستراتيجية من أجل صناعة ثقافية»، تقول داليا عنتري، التي ترى أن الهدف الأول حاليا هو الحفاظ على التواجد والبقاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.