ولد عباس ينفي حل المجلس أو تأجيل الانتخابات الرئاسية    بدوي يشدد على ضرورة تحرير الإدارة الجزائرية من البيروقراطية    دعا لوضع حد للتجاوزات    والي تمنراست جيلالي دومي للنصر    الاستقرار الأمني وآفاق الشراكة تغريان الحكومة البريطانية    انطلاق التجارب في ديسمبر و توقّعات بالتسليم بعد السداسي الأول من 2019    ولد زميرلي يترك رئاسة النصرية    الرابطة المحترفة الثانية " موبيليس "    إدارة البارصا تؤكد الأخبار السيئة    الإدارة تضخ 90 مليونا في حساب كل لاعب    قطاع التربية ينال حصة الأسد    بلدية زيغود يوسف    وزير الثقافة عزالدين ميهوبي من سطيف    90 % منها اكتشفت بالتحاليل الخاصة بعقود الزواج    جائزة الصحافة العربية تفتح باب الترشح لدورتها الثامنة عشر    رسمي : إقالة فوزي البنزرتي من تدريب المنتخب التونسي.    أرقام سلبية على طول الخط ل ريال لوبيتيغي...تعرف عليها    وفاة شخص في انقلاب شاحنة بسطيف    ....و يفتتح المؤتمر الدولي الثاني للدراسة الطبية الشرعية للكوارث    اللقاء الجماعي الموسع رقم 305    مفارز الجيش توقف 3 عناصر دعم للإرهاب وتحجز عتادا ومخدرات    الجزائري يستهلك 2.5 قنطار من الحبوب سنويا    مانشستر سيتي 5-0 بيرنلي : محرز رجل المباراة    البوليساريو ترفع شكوى ضد 6 شركات فرنسية    أهم المحطّات التّاريخية        ميركل لا تقبل الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي    أنحف هاتف في العالم بحجم بطاقة بنكية    مكتتبو 200 مسكن ترقوي بسكيكدة يستنجدون بالوالي    الشبيبة تكتفي بنقطة..بلوزداد تفوز وسوسطارة تضيع فرصة الانفراد بالصدارة    باربارا بريديرو تفتك جائزة أفضل فيلم روائي طويل للطفل    النّائب العام السعودي: التّحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار    نقابة «سنابو» تحسّس بنظام «اليقظة الصّيدلية»    35 مليون “حرّاق” إفريقي يزحفون نحو الجزائر وأوروبا!    أمراض نادرة : وضع سجل وطني يساهم في تحسين التكفل بالمرضى    الشريعة مرنة متجددة وليست جامدة    هل تعيد الجزائر فتح سفارتها في سوريا؟    ما قيمة المرء إذا فسد عقله..    نيسابور .. درة الحضارة الإسلامية    خير الهدى    الغفلة...مفهومها ومخاطرها وسبل الوقاية منها    غليزان: تحرير شاب وتوقيف محتجزه    أزمة المجلس الشعبي الوطني "قضية داخلية هي في طريقها إلى الحل"    بسبب الكوليرا … الأردن لازالت تخضع الجزائريين القادمين إليها لمعاملة خاصة (وثيقة)    الشروع قريبا في إحصاء الأراضي الفلاحية غير المستغلة بالمدية    النظرة الجديدة للاتصال من شأنها خدمة الكلمة الصادقة لتنوير الرأي العام    على الإعلام أن يضطلع بدور الوسيط لتعزيز الخيارات السلمية وقيم العيش معا    تحسين المسار الإنتخابي مهمة وطنية    تحصيل إيجار السكنات الاجتماعية لا يتجاوز 33٪ على المستوى الوطني    من‮ ‬15‮ ‬إلى‮ ‬20‮ ‬ديسمبر بمدينة ليل الفرنسية    مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    تسبب في‮ ‬تذبذب المسار المهني‮ ‬للموظفين    [ الجرائم الالكترونية حديثة النشأة ويستلزم تقنيات و آليات لتحرير المحاضر القضائية بدقة ]    أعمال علولة الخالدة تحت مجهر الباحثين    السياح و المغتربون بإمكانهم استعمال بطاقات الائتمان بالفنادق    الرهان واليانصيب و المشروبات الكحولية تعرض الموقع للحجب    يوم دراسي حول دور سيدي امحمد في نشر الطريقة الرحمانية بالجزائر    "أغرب طريقة" للإيقاع ب"أفني"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأطباء المقيمون مصدومون من قرارات حجار
جمعية عامة استثنائية الأحد لدراسة خيار التصعيد
نشر في الشروق اليومي يوم 21 - 09 - 2018

قرر الأطباء المقيمون تنظيم جمعية عامة استثنائية هذا الأحد، بمقر كلية الطب بالعاصمة بحضور ممثلي التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين لاتخاذ قرار بشأن قضية الراسبين في الامتحان الخاص بالشهادة الوطنية للدراسات الطبية المتخصصة، بعدما خذلتهم قرارات الوزير حجار الأخيرة والتي جاءت مخيبة لآمالهم بعد تمديد السنة الجامعية الخاصة بهم.
تلقى المقيمون الراسبون في امتحان نهاية التخصص القرارات المنبثقة عن اجتماع رؤساء اللجان البيداغوجية الجهوية للتخصصات برئاسة الوزير الطاهر حجار الثلاثاء الماضي، بغضب وحسرة شديدين، بعدما تم إقرار إجراءات استثنائية للأطباء المقيمين في السنوات الأولى من الدراسة ومنحهم الحق في دورة استدراكية بداية من شهر أكتوبر المقبل وإلى غاية جانفي 2019، لاستدراك التأخر في السنة الماضية بسبب الإضراب الذي دام ثمانية أشهر، في حين تم استثناء المقيمين في السنوات الأخيرة من خلال تأجيل امتحان نهاية التخصص إلى شهري فيفري ومارس في دورته العادية وتنظيم دورة استدراكية ما بين شهري مارس وأفريل 2019.
واعتبر المقيمون في حديثهم ل”الشروق” أمس أن قرارات حجار مخيبة للآمال وستضيع مستقبلهم، حيث سيجتازون الامتحانات في 2019 مع الدفعة الجديدة، وسيجبرون على اجتياز امتحان نهاية التخصص مع دفعة أخرى ما سيقلل حظوظهم في النجاح من جهة، كما سيؤجل نجاحهم لسنة أخرى، وبهذا يكونون قد درسوا سنتين ونصف بدل سنة، وتساءل المعنيون عن سياسة الكيل بمكيالين التي انتهجتها وزارة التعليم العالي معهم، ففي حين تساهلت مع المقيمين في السنوات الأولى رغم إضرابهم معهم ومنحتهم الفرصة لاستدراك التأخر في وقت قصير، إلا أنها-يضيف محدثونا – عاقبت المقيمين المقبلين على التخرج بإضافة سنة جديدة لهم وعرقلة مسارهم الدراسي كنوع من العقاب على دخولهم في إضراب العام الماضي.
ومن أجل ذلك، قرر المعنيون الاجتماع في جمعية عامة يوم الأحد بمعية ممثلي “الكامرا” لدراسة خيار التصعيد للمطالبة بحقوقهم المهضومة ومطالبة حجار بالتراجع عن قراره والذي لن يخدم لا المقيمين الذين سينتظرون عاما آخر للحصول على الشهادة ولا كليات الطب التي ستشهد دفعتين في دفعة واحدة، بالإضافة إلى انعكاسات هذا القرار على الخدمة المدنية ونقص الأخصائيين بعد رسوب المقيمين في أهم التخصصات التي تعرف نقصا فادحا في المستشفيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.