الفريق قايد صالح: الجزائر أصبحت "قدوة" في مجال مكافحة الارهاب وفي حماية حدودها من جميع الآفات    الرئاسة الروسية : الجزائر لم تطلب مساعدة موسكو فيما يتعلق بوضعها السياسي الحالي    سرار يراسل السترات الصفراء عبر فروجي    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    إدارة شالك تساند المدرب وترفض التعاطف مع بن طالب    استمرار تساقط أمطار "معتبرة" على الولايات الوسطى و الشرقية من الوطن الى غاية يوم الجمعة    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بالفيديو.. الخضر يجرون ثالث حصة تدريبية تحضيرا لمباراة غامبيا    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    لعمامرة يؤكد من ألمانيا    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    إنهاء الانسداد مرهون بالاستقالة أو إخطار المجلس الدستوري    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    رسالة للسلطة والعالم    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوح: شخصية سياسية معروفة تتهرب من الضرائب.. وعلى الجميع محاربة الفساد!
قال إن التقارير الدولية المنتقدة للجزائر لاتهمنا..
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 02 - 2019

رد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، على التقارير الدولية الصادرة من منظمات غير حكومية انتقدت مكافحة الجزائر للفساد بالقول: "تقييمها لا يهمنا فنحن نعتمد على الهيئات الرسمية ولا نستند إلى المنظمات غير الحكومية"، مطالبا في نفس الوقت بالضغط على الدول التي تحمي المفسدين والمتهربين .
قال الطيب لوح، إن الجزائر ملزمة بتطبيق الاتفاقيات الأممية المتعلقة بمكافحة الفساد، من خلال سعيها لتكييف القانون المتعلق بالوقاية من هذه الظاهرة، مضيفا خلال جلسة مناقشة مشروع المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته، أمس، بالمجلس أن الجزائر بكل مؤسساتها لها قناعة وثقة بالإجراءات المطبقة في هذا المجال.
واستغل الوزير، جلسة مناقشة مشروع القانون ليرد على التقارير الدولية الصادرة من منظمات غير حكومية انتقدت مؤشر مكافحة الفساد في الجزائر، خاصة وان هذه الأخيرة عضو في المنظمة الأممية، حيث قال"الجزائر ملزمة بالخضوع لهذه الآلية وهي واضحة بهذا الشأن وبتالي التقارير غير الحكومية لاتهمها "، ولم يتوقف لوح عند هذا الحد، حيث نفى وجود علاقة بين زيارة وفد أممي للجزائر وبين الإسراع في المصادقة على هذا المشروع، مصرحا: "أنا لست مع هذا الطرح والنقد غير الموضوعي"، ليضيف: "محاربة الفساد ظاهرة تتطلب مشاركة الجميع بما فيها منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام"، وطالب لوح في هذا الصدد بمتابعة والضغط على الدولة التي تحمي المتهربين والمفسدين حيث قال "مع الأسف الشديد هناك دول تساهم دوليا في انتشار الفساد في حين تنتقد الجزائر وتنصف في ذيل الترتيب العالمي".
في السياق ذاته، كشف وزير العدل حافظ الأختام عن تسجيل حالات فساد تورط فيها أشخاص معروفون وخص بالذكر حالات التهرب الضريبي، حيث قال "من خلال المعاينات سجلنا حالة.. أين يدفع نائب مدير الضرائب المفروضة عليه أكثر مما يدفعه شخص سياسي معروف". مضيفا: "على الجميع محاربة الفساد في إطار أخلقة العمل مهم كان خاصة العمل السياسي".
وذكر الوزير بالإيجابيات التي حملها نص هذا المشروع على غرار إنشاء قطب جزائي مالي، يتولى البحث في الجرائم المالية شديدة التعقيد المتعلقة بالفساد والغش والتهرب الضريبي، حيث أكد أن المادة 24 مكرر من مشروع القانون تنص على إنشاء هذا القطب الذي يتشكل من وكيل الجمهورية ومساعديه ومن قضاة تحقيق، يتم تعيينهم وفقا لأحكام القانون الأساسي للقضاء، بحكم تخصصهم في الجرائم المالية، مع قدرة استعانته بمساعدين متخصصين في المسائل المالية.
ونفس الشيء بالنسبة للمادة 45 التي تحمي الأشخاص المبلغين عن أفعال الفساد حيث جاء في نص المادة " لا يجوز اتخاذ أي إجراء يمس بوظيفة أو بظروف عمل الشخص الذي يقوم بالإبلاغ عن أفعال فساد أو بكشفها للسلطات.. ويجوز للمعنى أن يطلب من قاضي الاستعجال وقف الإجراءات التي اتخذت ضده دون الإخلال بحقه في طلب التعويض".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.