من المتوقع أن تتجه إلى اليونان    خلال الألعاب الإفريقية    الألعاب العسكرية الدولية بروسيا    لمدة موسمين    وسط إجراءات أمنية مشددة    منذ بداية الموسم الاصطياف‮ ‬    خلال نشوب‮ ‬4‮ ‬حرائق بقالمة‮ ‬    بسبب التهميش وغياب المشاريع التنموية منذ سنوات‮ ‬    المغربي‮ ‬لا‮ ‬يملك اعتماداً‮ ‬للعمل‮ ‬    فيما‮ ‬يشتكي‮ ‬آلاف العمال تأخر صرف رواتبهم‮ ‬    وزارة السكن ترفع طلباً‮ ‬للحكومة‮ ‬    بعد حجز دام لأكثر من ستة أشهر‮ ‬    ضمن مشروع قانون المالية‮ ‬2020    حتى هذا رأي..!    رئيسة مجلس الدولة تكشف‮:‬    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    قال أن إستقلاليته مسؤولية مفروضة عليه‮.. ‬زغماتي‮: ‬    مرداسي‮ ‬تهنئ المخرج فرحاني    حدثان حاسمان في مسار التحرر الوطني    توقيف 24 شخصا ببرج باجي مختار وعين قزام    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 20 شخصا    ترقيم 4 آلاف سيارة جديدة في السداسي الأول 2018    سعر خامات (أوبك) تتجاوز ال59 دولارا    محطات أسقطت أسطورة المستعمر الذي لا يهزم    حالات اخضرار لحوم الأضاحي نادرة ومعزولة    خلافات داخل قوى الحرية والتغيير تؤخر تشكيل المجلس السيادي    تألّق»143 شارع الصحراء» مكسب جديد للجزائر    تموين الجنوب ب28 طنا من اللحوم البيضاء المجمدة    الدولة عازمة على مواصلة تنمية المناطق الحدودية    فتح الباب أمام المواطنين للمشاركة في الحوار    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    «عَيْنْ مَا تْشُوفْ وْقَلْبْ مَا يُوجَعْ»    رفع 1400 متر مكعب من النفايات بتبسة    لا حديث إلا عن تدشين الموسم بانتصار    أميار في حضن الفساد    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    رياض النّعام يُحدث المفاجأة والشيخ عمار يتألق بأغنية « خالتي فطمية »    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    «حوالتك» لتحويل الأموال دون حساب بريدي    «وقفاتنا متواصلة إلى غاية إسكان آخر مسجل بقطب مسرغين»    «الفيفا» يغرم وفاق سطيف    جمعية وهران تنتظر وعد أومعمر لتأهيل منتدبيها الجدد    سائل الخنازير المنوي في قوارير الشامبو    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    السجن 40 عاما لشابة "سقط جنينها"    «أنا عزباء" طريقة طريفة للبحث عن طبيب    نوارس تجبر طائرة على الهبوط    إجلاء الحجاج المرضى ممن هم في حالة خطيرة سريعا إلى الجزائر    بعد أدائهم لمناسك الركن الخامس    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    إيسلا وثي مغرا ني مازيغن قوقلا ن تاغرما    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوح: شخصية سياسية معروفة تتهرب من الضرائب.. وعلى الجميع محاربة الفساد!
قال إن التقارير الدولية المنتقدة للجزائر لاتهمنا..
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 02 - 2019

رد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، على التقارير الدولية الصادرة من منظمات غير حكومية انتقدت مكافحة الجزائر للفساد بالقول: "تقييمها لا يهمنا فنحن نعتمد على الهيئات الرسمية ولا نستند إلى المنظمات غير الحكومية"، مطالبا في نفس الوقت بالضغط على الدول التي تحمي المفسدين والمتهربين .
قال الطيب لوح، إن الجزائر ملزمة بتطبيق الاتفاقيات الأممية المتعلقة بمكافحة الفساد، من خلال سعيها لتكييف القانون المتعلق بالوقاية من هذه الظاهرة، مضيفا خلال جلسة مناقشة مشروع المتعلق بالوقاية من الفساد ومكافحته، أمس، بالمجلس أن الجزائر بكل مؤسساتها لها قناعة وثقة بالإجراءات المطبقة في هذا المجال.
واستغل الوزير، جلسة مناقشة مشروع القانون ليرد على التقارير الدولية الصادرة من منظمات غير حكومية انتقدت مؤشر مكافحة الفساد في الجزائر، خاصة وان هذه الأخيرة عضو في المنظمة الأممية، حيث قال"الجزائر ملزمة بالخضوع لهذه الآلية وهي واضحة بهذا الشأن وبتالي التقارير غير الحكومية لاتهمها "، ولم يتوقف لوح عند هذا الحد، حيث نفى وجود علاقة بين زيارة وفد أممي للجزائر وبين الإسراع في المصادقة على هذا المشروع، مصرحا: "أنا لست مع هذا الطرح والنقد غير الموضوعي"، ليضيف: "محاربة الفساد ظاهرة تتطلب مشاركة الجميع بما فيها منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام"، وطالب لوح في هذا الصدد بمتابعة والضغط على الدولة التي تحمي المتهربين والمفسدين حيث قال "مع الأسف الشديد هناك دول تساهم دوليا في انتشار الفساد في حين تنتقد الجزائر وتنصف في ذيل الترتيب العالمي".
في السياق ذاته، كشف وزير العدل حافظ الأختام عن تسجيل حالات فساد تورط فيها أشخاص معروفون وخص بالذكر حالات التهرب الضريبي، حيث قال "من خلال المعاينات سجلنا حالة.. أين يدفع نائب مدير الضرائب المفروضة عليه أكثر مما يدفعه شخص سياسي معروف". مضيفا: "على الجميع محاربة الفساد في إطار أخلقة العمل مهم كان خاصة العمل السياسي".
وذكر الوزير بالإيجابيات التي حملها نص هذا المشروع على غرار إنشاء قطب جزائي مالي، يتولى البحث في الجرائم المالية شديدة التعقيد المتعلقة بالفساد والغش والتهرب الضريبي، حيث أكد أن المادة 24 مكرر من مشروع القانون تنص على إنشاء هذا القطب الذي يتشكل من وكيل الجمهورية ومساعديه ومن قضاة تحقيق، يتم تعيينهم وفقا لأحكام القانون الأساسي للقضاء، بحكم تخصصهم في الجرائم المالية، مع قدرة استعانته بمساعدين متخصصين في المسائل المالية.
ونفس الشيء بالنسبة للمادة 45 التي تحمي الأشخاص المبلغين عن أفعال الفساد حيث جاء في نص المادة " لا يجوز اتخاذ أي إجراء يمس بوظيفة أو بظروف عمل الشخص الذي يقوم بالإبلاغ عن أفعال فساد أو بكشفها للسلطات.. ويجوز للمعنى أن يطلب من قاضي الاستعجال وقف الإجراءات التي اتخذت ضده دون الإخلال بحقه في طلب التعويض".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.