الأفلان: هيئة تسيير الحزب تمارس مهامها بصفة عادية    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كيلوغرام من الكيف المعالج    "نحن أبناء الشعب وجئنا لمتابعة مشاريع الجمهورية الجزائرية"    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    اجتماع طارئ لمجلس الأمن اليوم حول الوضع في ليبيا    “غوارديولا” يتجه للإعتماد على “محرز” في “البريميرليغ”    قواتنا المسلحة باتت عينا ساهرة على حدود الوطن وحافظة لأمنه واستقراره    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    درك غليزان يفكك شبكة مختصة في الاتجار بالمخدرات و يوقف 4 من أفرادها و يحجز مركبتين    توقيف تاجري مخدرات وحجز 100 كلغ من الكيف بالأغواط    وفاة شخصين في حادث مرور بالوادي    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    3 آلاف عامل بصوت واحد.. سيدي السعيد ارحل !    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    طالبت القنوات الخاصة بإعلام محايد وموضوعي    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    حداد متمسك بفريق سوسطارة    بعدد من ولايات الوطن‮ ‬    بعد تعيينه على رأس المجلس الدستوري‮ ‬خلفاً‮ ‬لبلعيز‮ ‬    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    حريق داخل المركب الأولمبي ببئر الجير    التنقل إلى بوسعادة اليوم    الباءات وحروف العلة    سفير إثيوبيا يلتقي بالمستثمرين لبحث سبل التعاون    ..الحراك يلهم مبدعي الكلمة    تكريم 30 نجيبا    تسليم 2000 مسكن عدل بمسرغين نهاية جوان    المحامون بوهران يقاطعون العمل في المجالس والمحاكم ل 4 أيام    يد من حديد لضرب رموز الفساد    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    الطريق الأمثل للتغيير    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    اختيار الأوعية العقارية لإنجاز 2400 سكن مدعم    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    دزيري يطالب بنقاط المولودية    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    بوغرارة يستعيد مصابيه أمام بلعباس    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه قصة فاتن حمامة مع نساء شنوة وبن هدوقة مع آسيا جبار
في الذكرى الرابعة لرحيل الكاتبة أحمد بجاوي يكشف:
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 02 - 2019

الخميس، تحل الذكرى الرابعة لرحيل آسيا جبار التي غادرتنا ذات سبت 7 فيفري من عام 2015 في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس حيث عادت فاطمة الزهراء ملحيان لترقد قرب جبل شنوة تنفيذا لوصيتها حيث استراحت أخيرا في وطن طالما طاردها وأجحف في حقها.
الاعتراف بآسيا جبار لم يبدأ إلا بعد موتها حيث نظمت باسمها العديد من الملتقيات والندوات التي تناولت أعمالها كما أطلقت جائزة أدبية باسمها ولكنها للأسف لم تكن في مقام كاتبة ولا مثقفة بحجمها، فمثلما غرقت الملتقيات في "الكلامولوجيا" وفتحت فيها الأبواب للحديث أمام من لم يقرأ لآسيا جبار ولا يعرف أدبها غرقت الجزائر في الفضائح وضربت مصداقيتها في العمق لتكون أكبر إساءة إلى أول عربية ومغاربية تدخل أكاديمية الخالدين في باريس.
بروز آسيا جبار لم يكن فقط كروائية أو باحثة لكنها كانت أيضا أول امرأة عربية تدخل ميدان الإخراج في "نوبة نساء جبل شنوة" حيث كشف مدير الإنتاج السابق في التلفزيون أحمد بجاوي أن قدوم آسيا جبار إلى حقل الإخراج التلفزيوني كان في تلك الفترة بمثابة زلزال في المنظومة، فآسيا جبار لم تكن فقط امرأة تقتحم ميدانا رجاليا لكنها كشفت أيضا عن مخرجة متمكنة ومؤرخة تحمل أفكارا لم تكن مطروحة، وهذا كان كافيا ليقف الجميع ضدها.. وأضاف بجاوي على هامش تقديم كتابه بحصن 23 أن الراحل عبد الحميد بن هدوقة كان الوحيد الذي ناصر وساند آسيا جبار في وجه الحملة التي طالتها وطالت الفيلم عندما عرض في السنماتيك ورشحته فاتن حمامة لمهرجان قرطاج عندما كانت رئيسة للجنة التحكيم لكن جون بيار ليدو وعند باب السينماتيك كان قد بدا في توقيع عريضة ضد الفيلم وضد جبار وقد وصل الأمر إلى الضغط على إدارة مهرجان قرطاج من أجل نزع الفيلم من المنافسة بدعوى أنه فيلم تلفزيوني وليس فيلما سينمائيا وقد تم نزعه، الأمر الذي أثر سلبيا على آسيا جبار ولم يترك لها المجال لإنتاج أفلام جديدة مستقبلا، مؤكدا في السياق ذاته أننا قتلنا موهبة سينمائية فذة ومخرجة كانت تعد بالكثير.. وأضاف قائلا إن آسيا جبار كانت تعشق السينما وتحب كثيرا أسلوب فيديريكو فليني وأن السينما لم تكن كما يعتقد البعض حدثا عارضا في حياتها.
من جهة أخرى ينتظر أن تصدر أربعة أعمال مترجمة إلى العربية لآسيا جبار من خلال مشروع أطلقته وزارة الثقافة حيث قال مدير المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية إن مشروع الترجمة الذي يشرف عليه الروائي سمير قسيمي يشمل أربعة أعمال لجبار هي "واسع سجني، الحب والفانتازيا، أبيض الجزائر، وامرأة بلا قبر". الأعمال الأربعة تصدر حسب مسعودي على مرحلتين في مارس وأفريل القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.