أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    عبد الرشيد طبي ينصب رئيس المجلس والنائب العام    بلعيد يعارض إقصاء أي طرف من الحوار    وزير الداخلية يوزع لوحات للطاقة الشمسية في إيليزي    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    إرهاب الطرقات يحصد 37 قتيلا خلال أسبوع    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية، عبد القادر بن مسعود، أن الحكومة تحضر لمشروع يقضي بتقسيم المناطق السياحية في الجزائر إلى أقطاب كل حسب اختصاصها وطبيعتها.    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    بن ناصر يكشف سبب إختياره اللعب لميلان    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الطلبة في مسيرتهم ال26 : تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    سليماني في طريقه إلى ناديه الجديد بالدوري الفرنسي    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    ضحية ثالثة والتحقيقات ترجح فرضية وجود خلل في القارب بسكيكدة    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الاتفاق على تشكيل المجلس السيادي في السودان    اليونايتد ينشر بيانا لإدانة ما تعرض له بوغبا    الجزائري توفيق مخلوفي يشارك في سباق 1500 متر    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    سيدي بلعباس: اختتام فعاليات الطبعة ال 11 للمهرجان الوطني لأغنية الراي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    الفيلم الوثائقي “تادلس…مدينة الألفيات” يعرض شرفيا بالجزائر العاصمة    تثمين جلود أضحية العيد ….عادة راسخة لدى سكان توات في أدرار    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    برشلونة يقدم عرضاً جديدة لإستعارة نايمار    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    بسبب تخلّفه عن تسديد مستحقات لاعبه السابق أمادا    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    مرداسي‮ ‬تهنئ المخرج فرحاني    محطات أسقطت أسطورة المستعمر الذي لا يهزم    «حوالتك» لتحويل الأموال دون حساب بريدي    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    سكان « الحساينية » يحيون وعدتهم السنوية العثمانية    بلال و «تيكوباوين» يلهبان الجمهور    دعوة إلى تفعيل دور الزوايا    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    نوارس تجبر طائرة على الهبوط    سائل الخنازير المنوي في قوارير الشامبو    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    اخلع نكسوم نمسلان والدونت إقوسان نالمشتاء ذالمرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إضرابنا شرعي.. والتهديد ب”زبر” الرواتب لا يخيفنا
نقابات التربية المستقلة ترد على وزير العمل والتشغيل:
نشر في الشروق اليومي يوم 19 - 02 - 2019

أوضحت نقابات التربية المستقلة بأن الحديث عن عدم شرعية الإضراب المزمع في 26 و27 هذا الشهر سابق لأوانه، على اعتبار أن الجهة الوحيدة المخولة بالفصل في شرعية أي حركة احتجاجية من عدمها هي العدالة وليس وزارة العمل، فيما دافعت كل نقابة عن شرعية احتجاجها من خلال اتباعها لجميع الخطوات التي تسبق أي إضراب.
أوضح رئيس النقابة الوطنية لعمال التربية والتكوين بوعلام عمورة، في رده على تصريحات وزير العمل والتشغيل مراد زمالي، التي انتقد فيها العمل النقابي، بأن النقابات المستقلة الست احترمت قوانين الجمهورية واتبعت كافة المراحل القانونية التي تسبق تنظيم أي حركة احتجاجية، حيث قامت بإيداع الإشعار بالإضراب على مستوى وزارة التربية الاثنين، على اعتبار أن الاحتجاج وطني وليس محليا.
وأضاف المتحدث، بأن وزير العمل وللأسف يجهل الوضع الحقيقي لقطاعه ويجهل أيضا قوانين الجمهورية عندما يؤكد بأن النقابات لم تودع الإشعار بالإضراب على مستوى مفتشيات العمل، على اعتبار أنه من الناحية القانونية وعندما يحمل الإضراب طابعا وطنيا وليس محليا، فالنقابات مطالبة فقط بإيداع الإشعار بالإضراب على مستوى الوزارة الوصية وهي وزارة التربية.
وقال المتحدث أن الحديث عن عدم شرعية الإضراب سابق لأوانه، والجهة الوحيدة المخولة بالفصل في شرعية أي حركة احتجاجية من عدمها هي العدالة وفقط و ليس وزارة العمل، مؤكدا بأن الوزير قد تجاوز صلاحياته، في الوقت الذي دعا الوزير إلى ضرورة تحمل مسؤولياته كاملة على اعتبار أنه ومنذ تاريخ تعيينه على رأس القطاع لم يجتمع يوما بالشركاء الاجتماعيين للعب دور الوساطة على الأقل عوض اللجوء إلى سياسة التهديد والتخويف.
وأكد رئيس نقابة "الساتاف" بأن الخصم من الرواتب لن تخفيف المضربين على اعتبار أنهم مصرون على الإضراب، موضحا بأن النقابات إذا افتكت مطالبها ونجحت في إضرابها فإن الخصم هو الثمن الذي ستدفعه.
من جهته، تفاجأ الأمين الوطني المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لعمال التربية "الأسنتيو" قويدر يحياوي، لتصريحات وزير العمل، مؤكدا بأن النقابات الست قد التزمت بإتباع كافة الخطوات التي تسبق أي حركة احتجاجية بدءا بعقد جمعيات عامة على مستوى الولايات ومرورا باستدعاء دورة المجلس الوطني وتفويض المكتب الوطني باتخاذ القرار الذي يراه مناسبا ووصولا إلى الجلوس إلى طاولة الحوار مع الوزارة الوصية لمناقشة جملة المطالب المرفوعة.
وشدد مسؤول التنظيم بالنقابة، بأن النقابات لم تودع الإشعار بالإضراب باسم "التكتل" وإنما كل نقابة أودعت الإشعار على حدة، مؤكدا بأن اللقاءات التي جمعت النقابات الست قد تمت في إطار ما يعرف "بالتنسيق النقابي" وبالتالي فالشركاء الاجتماعيين ليسوا بحاجة إلى رخصة من وزارة العمل لكي يجتمعوا ويناقشوا مطالب عمالية معروفة لدى العام والخاص.
وأضاف المتحدث بأن الإضراب المقبل يحمل طابعا وطنيا، وبالتالي لا يوجد أي بند في قانون العمل يجبر النقابات على إيداع الإشعار بالإضراب على مستوى مفتشيات العمل، مضيفا بأن الخصم من الرواتب لن يخيف العمال ولن يرعبهم، والنقابات من جهتها ملتزمة بأداء عملها النقابي وفق القانون في إطار الدفاع عن الحقوق، كما أن الجهة الوحيدة المخولة بالفصل في شرعية الإضراب من عدمه هي السلطة القضائية وليس وزارة العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.