الفريق شنقريحة يشرف على تنصيب اللواء نور الدين مقري مديرا عاما للوثائق والأمن الخارجي    الجيش الوطني الشعبي: تدمير 3 مخابئ للإرهابيين وحجز 32 قنطار كيف معالج    تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية اليوم    كرة اليد: الجزائر في مواجهة فرنسا    بلماضي يبدأ معاينة اللاعبين من قطر    المدير العام للأنشطة التجارية للإذاعة: أحصينا 51 ألف "محل رئيس الجمهورية " و 632 سوقا غير مستغل    حجز مواد وتجهيزات حساسة بالمنيعة في غرداية    المدية: توقيف عصابة أنشأت شبكة بث فضائي أرضي لقنوات مشفرة وحجز أجهزة حساسة    مستخدمو قطاع التجارة في إضراب وطني مفتوح بداية من اليوم    "مويز" يُوجّه رسالة مشفرة ل "بن رحمة" وزملائه !    هذا موعد استلام خط ميترو عين النعجة – براقي    أمريكا تجدّد اعترافها ب"جميل الجزائر " بعد 40 سنة على حادثة إيران    بن فريحة:"لهذا لا يمكن تجسيد مشروع البكالوريا المهنية الآن…!"    إنطلاق الترشّح لمسابقة تطوير برمجيات وتطبيقات الهاتف المحمول لذوي الإحتياجات الخاصة    "السينا" يعقد جلسة عامة لطرح أسئلة شفوية على 5 وزراء    إندلاع حريق في شاحنة محملة ب7 أطنان زفت في مستغانم    ماكرون يتّسلم اليوم تقرير بنجامين ستورا حول ملف الذاكرة    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    بمناسبة تنصيب بايدن اليوم.. "غوغل" يمدّد حظر قناة ترامب على اليوتيوب    قرية بريطانية كاملة معروضة للبيع.. والسعر سيفاجئك    إجلاء الطلبة الجزائريين العالقين في المغرب عبر 3 رحلات جوية    ابنة ترامب أعلنت خطوبتها قبل ساعات من مغادرة البيت الأبيض!    شيتور: إنشاء مؤسسة لإنتاج وتوزيع الطاقات المتجددة قريبا    هذه الفنانة ردت على ماكرون ب"طلع البدر علينا"!    رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا مرتقبة في هذه السواحل    الرئاسة تؤكد تداول وثيقة مزيّفة عبر مواقع إعلامية    الموافقة على البروتوكول الصحي للشركة تحسبا لاستئناف النشاط    25 اتفاقية تسيير خاصة بدور الشباب لفائدة جمعيات شبانية    عودة "مخلوف البومباردي"    جمع 40 مليون لتر من الحليب    مدير "سوناطراك": سنقدم الدعم الضروري للنادي    مشاركة إيجابية للعناصر الوطنية    مستشفيات العاصمة "ضحية" توافد المرضى من كل الولايات    أهلا بشراكة "رابح- رابح"    "تغيير" في وكالة السكك الحديدية    أصحاب عقود ما قبل التشغيل يستعجلون الإدماج    7 سنوات سجنا لتجار المهلوسات    «عدادات مواقف السيارات» لمحاربة الحظائر العشوائية    ناشطون من حركة "السترات الصفراء" في باماكو    قرارات ترامب الارتجالية سيتم مراجعتها    الساحة الأدبية تفقد الكاتبة أم سهام    أغاني "الزنقاوي" متنفس المجتمع وشهرة لن تدوم    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    الساحة الثقافية تفقد الكاتبة أم سهام    هاجس الاصابات يقلق الحمراوة قبل لقاء الداربي    الأنصار يبدعون في صنع» التيفوهات» بوهران    دعم قوي في مجلس الأمن لمبدأ "حلّ الدولتين"    إقبال للزبائن على منتجات العقار والسيارات    استعداد طبي و إداري لتطعيم أنجع    الملقحون ضدّ الأنفلونزا ينتظرون شهرا قبل تلقي الجرعة المضادة لكوفيد    تكوين عمال الصحة وسط تحذيرات بالالتزام بالتدابير    لزهر بخوش مديرا جديدا للشباب والرياضة    الشيخ الناموس يغادرنا عن عمر ناهز القرن    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    التأكيد على الحفاظ على ذاكرة الامة وترسيخها لدى الاجيال الصاعدة    صورةٌ تحت الظل    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"رايتس ووتش" تدين إغلاق فرنسا للتجمع ضد الإسلاموفوبيا
"يهدد حقوق الإنسان والحريات الأساسية"
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 12 - 2020

أدانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، قرار الحكومة الفرنسية الخاص بإغلاق جمعية "التجمع ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا" (CCIF) المناهضة للعنصرية والتمييز ضد المسلمين في البلاد.
وقالت المنظمة (غير حكومية، مقرها نيويورك) في بيان، الجمعة، إن هذا القرار "يهدد حقوق الإنسان والحريات الأساسية".
وأوضح البيان، أن الجمعية التي صدر بحقها قرار الإغلاق، أجرت دراسات مهمة في البلاد حول التمييز، مشدداً على أن "استهداف الجمعية رغم جهودها يبعث برسالة مفادها أن فرنسا لن تتسامح مع المسلمين في التعبير عن مخاوفهم والاحتجاج على الظلم على قدم المساواة مع المجتمعات الأخرى في البلاد".
ونقل بيان رايتس ووتش عن الباحثة بشؤون أوروبا الغربية، كارتيك راج ، قولها، إن هذا القرار "قد يؤدي إلى مزيد من التمييز ضد المسلمين في فرنسا"، معربة عن استغرابها حيال قيام الحكومة الفرنسية بإغلاق الجمعية بدلاً من محاربة العنصرية.
وتابعت قائلة: "بهذا القرار سيكون من الصعب الدفاع عن حقوق المسلمين المعرضين للتمييز في فرنسا"، مضيفة "كما أن هذه الخطوة ستغذي الخطابات القائلة بأن فرنسا تتبنى سياسات معادية للمسلمين".
France: Dissolving Anti-Discrimination Group Threatens Rights https://t.co/1vJ7gSB4GY
— Human Rights Watch (@hrw) December 4, 2020
والأربعاء الماضي، قرر مجلس الوزراء الفرنسي إغلاق الجمعية المذكورة، حيث أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانان، عبر تويتر، أن الجمعية تم حلها بناء على تعليمات الرئيس إيمانويل ماكورن، وقرار مجلس الوزراء.
وزعم دارمانان، أن الجمعية كانت تمارس دعاية "إسلامية" منذ عدة أعوام.
وكانت جمعية "التجمع ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا" أعلنت الشهر المنصرم أن وزير الداخلية الذي رضخ لضغوط اليمين المتطرف، أرسل إخطاراً إليها بشأن بدء إجراءات الحل.
وأشارت في بيان إلى أنها نقلت معظم أعمالها إلى الخارج، عقب توقيف أنشطتها في 29 أكتوبر الماضي.
وفي 19 أكتوبر الماضي أعلن الوزير أنهم يعتزمون غلق مسجد، وعدد من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني الإسلامية في البلاد، ومن بينها منظمة "بركة سيتي"، و"التجمع ضد الإسلاموفوبيا في فرنسا".
ولجأت الجمعية إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بسبب موقف إدارة الرئيس ماكرون، تجاه المسلمين في البلاد.
ومنذ 16 أكتوبر الماضي، زادت الضغوط والمداهمات التي تستهدف منظمات المجتمع المدني الإسلامية والمساجد في فرنسا، على خلفية حادث مقتل مدرس فرنسي على يد شاب قالت السلطات إنه شيشاني.
الحادث جاء على خلفية قيام المدرس بعرض رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، على تلاميذه في مدرسة بإحدى ضواحي العاصمة باريس.
وفي تصريحات كان قد أدلى بها وزير الداخلية في 3 نوفمبر الماضي، أعلن أنه منذ مجيء الرئيس ماكرون لسدة الحكم، تم خلال السنوات الثلاث الأخيرة غلق 43 مسجداً.
HRW condemns France for shutting down anti-bias group https://t.co/g53FshdeJ6 pic.twitter.com/5ZfX9RFbw9
— ANADOLU AGENCY (ENG) (@anadoluagency) December 5, 2020


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.