حجز 108 آلاف وحدة من الألعاب النارية خلال 48 ساعة في البليدة    ناميار يحقق أرقاما رائعة مع باريس سان جيرمان    ترتيب الفيفا : الجزائر ترتقي إلى المركز ال 64 و ألمانيا دائما في الصدارة    مستغانم: العثور على جثة ثانية في عرض البحر في أقل من 24 ساعة    هذه نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية إلى غاية الساعة 14:00    الوزير الأول يستقبل رئيس المؤتمر العالمي للقضاء الدستوري    بدوي : نسبة المشاركة بلغت 19.76 بالمائة في المجالس البلدية و 19.10 بالمائة في المجالس الولائية عند الساعة 2 زوالا    يوتيوب يستحدث خطة لحماية الأطفال    هذا ما حصل عليه روبرت موغابي مقابل التخلي عن رئاسة زيمبابوي    المواطن حدد اختياره قبل الحملة بدافع العروشية في الجنوب    محليات 2017: الرئيس بوتفليقة يؤدي واجبه الانتخابي    اتفاق بين ميانمار وبنغلادش لعودة الروهينغا    توقيف 4 تجار مخدرات بحوزتهم 99 كلغ من الكيف المعالج بوهران    مجلس الأمن يدعم جهود كوهلر    سعد الحريري : الفترة الأخيرة كان بمثابة "صحوة" للنظر لمصلحة لبنان    الدول المقاطعة لقطر تدرج جماعتين إسلاميتين على قوائم الإرهاب    نزع سلاح حزب الله غير قابل للتفاوض    "كارت بوسطال" تتوج بالجائزة البرونزية بمهرجان الأردن    تكريم الفنان جمال علام هذا السبت    النفط يتراجع عن أعلى مستوى منذ 2015    ديبالا.. حيرني تواجد ميسي على مقاعد البدلاء    الرابطة المحترفة الأولى : انطلاق مرحلة الإياب يوم 6 جانفي 2018    زوخ: أنا هنا لمحاربة المسؤولين الفاسدين وسأعاقبهم وأحيل ملفاتهم للعدالة    يوم دراسي حول اليوم العالمي لحقوق الطفل والعنف ضد المرأة    قبول الاستئناف في ملف نجل كولونيل انتحل صفة مكلف بالدراسات برئاسة الجمهورية    تجمع أمام سفارة الجزائر في باريس تضامنا مع "الفجر"    زوخ مساهم معنوي!    أغنية "بلاوي" مفاجأة حفل فني ساهر بوهران    الرئيس بوتفليقة يدعو الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات    «سونلغاز» تبحث إمكانيات تصدير الكهرباء نحو ليبيا    إمهال مقاولات محلية وأجنبية للوفاء بالتزاماتها    ندوة حول الفكر الفلسفي القديم    أحضر الجزء الثاني ل«أكابيلا» والبقاء للأقوى    الفن السابع للتنديد بالإرهاب والتطرف    «أل جي» تستعد لتوسيع استثمارها المنتج بالجزائر    شهران للحصول على شهادة عدم الإخضاع للضريبة    جسم حديدي يتسبب في انقطاع خط التيار الكهربائي    JSK 4 - USD 0: الشبيبة تنذر "سي. أس. سي"    حملة إعلامية لنحو 3000 صاحب عمل ببشار    الرئيس يأمر الحكومة بتسديد مستحقات المؤسسات    عشرات الأدوية مفقودة في الصيدليات    لندن تجدد دعمها لتقرير مصير الشعب الصحراوي    حصان طروادة أسطورة زائفة !    تنظيم الطبعة الثالثة لقافلة الأنوار المحمدية في وهران    هل تعرف من يكون يوسف استس ؟    رسالة لمن لايؤمن برسول الله    هذا موعدكم فلا تخونوا الأمانة !    مطار ورقلة يرتبط بالبقاع المقدسة    فريق «باستي» عازم على مواصلة التألق    المؤتمر الدولي الأول حول صناعة السياحة    هشام كعباش قد يغيب عن كأس إفريقيا لكرة اليد    شلل بمستشفيات وهران    حل رأس مال النادي أو الانفجار    حملة جديدة لتلقيح التلاميذ    المستشفى الجامعي    حملة التلقيح ضد الحصبة في أول أيام العطلة!    الثبات على الطريق المستقيم والتحلي بالأخلاق العالية    وزارة الشؤون الدينية: هذا موعد ذكرى المولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إطارات من ذوي الشهادات العليا تتقاضى رواتب عمال النظافة
قرار التوقيت الجزئي يثير فوضى واحتجاج وسط 150 ألف عون بالبلديات
نشر في الشروق اليومي يوم 07 - 05 - 2008

أحدث القرار الجديد الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، القاضي بتخفيف 3 ساعات من العمل لصالح الموظفين المؤقتين والمتعاقدين بالبلديات وإخضاعهم للتوقيت الجزئي بداية من سبتمبر 2007، ضجة وسط الموظفين المتعاقدين على مستوى البلديات تكاد تعصف بالمحيط العام للمجالس الشعبية البلدية، فبناء على هذا القرار، فإن رواتب أعوان الحالة المدنية يعادل راتب عمال النظافة حسب ما أثبتته كشوفات الرواتب الخاصة بهم.
في وقت كان فيه العمال المتعاقدون الذين يشغلون مناصب إدارية ببلديات مختلفة ينتظرون قرار توظيفهم وفقا للقرار رقم 01752 المؤرخ في 19/05/1999 المتضمن توظيف الأعوان المتعاقدين والمؤقتين بناء على القرار المشترك المؤرخ في 22/02/1993 المتضمن هو الآخر شروط التوظيف ودفع أجرة العمال المؤقتين والمتعاقدين بالمؤسسات والإدارات العمومية، تفاجأوا، بل و"إصطدموا" بالقرار الصادر عن المديرية العامة للوظيف العمومي، كون الموظفين يخضعون لقرار التوقيت الجزئي، فبينما كانوا يتقاضون راتبا شهريا صافيا وبدون منح يصل إلى 10800دج، أصبح بالتوقيت الجزئي 8300دج وهو نفس الراتب الذي يتقاضاه عمال النظافة حسب ما هو مدون على كشف رواتبهم الذي تحصلنا على نسخة من نماذجه.وأشار الموظفون في تصريحاتهم أن هذا القرار لم يأخذ بعين الإعتبار لا الكفاءة والخبرة المهنية، ولا المستوى المهني، كون أغلب الموظفين حسنوا مستواهم بعد التوظيف، فهناك من تكوّن في مختلف التخصصات الإدارية وأصبحوا يمتلكون شهادات تقني سامي، وهناك من أكمل دراسته وهو يشغل منصبا إداريا في قطاع الخدمات، لكن راتبه يساوي راتب عاملة النظافة.وقد استلمت "الشروق اليومي" رسائل تظلم موقعة من العشرات من موظفي عدة بلديات، تمحور محتواها حول التنديد بهذا القرار، وقالوا بأنه من غير المنطقي تنفيذ محتوى هذا القرار، في وقت كانوا ينتظرون بشغف القانون الأساسي للوظيف العمومي والزيادة في الأجور، تفاجأوا بزيادة صافية قدرها 900دج. وتساءلوا عن مدى مساهمة هذا الدخل في تحسين القدرة الشرائية لأرباب العائلات، وهل يحفز هذا الراتب الموظف الإداري على العمل بنزاهة ومحاربة الفساد المتفشي في إداراتنا. من جهة أخرى، فإنه بناء على التعليمة المتعلقة بمشاركة الموظفين في مسابقات التوظيف المرسلة في 30/07/2005 تحت رقم 34 فإنه يُمنع أي موظف مؤقت أو متعاقد في المشاركة في مسابقات التوظيف ولا من منح المردودية. وأضافت شكوى بعض الموظفين أن الدستور تضمن حق المواطن في تحسين مستواه، خاصة وأن القانون العام للوظيفة العمومية الأمر رقم 06-3 المؤرخ في 15/07/2006 الذي تضمن مناصب شغل ذو نشاطات الحفظ والصيانة أو الخدمات في المؤسسات الإدارية إلى نظام التعاقد حسب المادة 19، وأنه ليس من المعقول أن يتم إخضاع الموظف المؤقت أو المتعاقد من التوقيت الكامل إلى التوقيت الجزئي بعد قضاء سنوات عديدة في الخدمة. وبخصوص إقصاء الموظفين المؤقتين والمتعاقدين من المشاركة في المسابقات، وجه رئيس بلدية برج الكيفان مذكرة لمفتشيات الوظيفة العمومية -تحصلنا على نسخة منها- طالب فيها بإعادة النظر بالعدول عن هذا القرار والسماح للأعوان المؤقتين والمتعاقدين الذي بلغ عددهم 350 متعاقد، المشاركة في مسابقات التوظيف التي تتطلب مستويات تأهيل أعلى من التي تم على أساسها توظيفهم الأصلي، وكذا إعادة النظر في المنشور رقم 480 المؤرخ في 07 / /11 1998 المتعلق بتوظيف الأعوان المؤقتين.وقال مصدر مسؤول من أحد مجالس بلديات العاصمة، أن المشكل الذي حصل غياب رخص التوظيف والمناصب المالية، واعتبر القرار الوزاري المؤرخ في 22/02/1993 المحدد شروط تشغيل وتوظيف المستخدمين المؤقتين في المؤسسات الإدارية والعمومية، إجحاف في حق الموظفين المتعاقدين والمؤقتين، سيما ذوي الشهادات العليا الذي يتراوح عددهم 150 ألف موظف على مستوى 1541بلدية، والحل بحسبه هو إنتظار صدور القوانين الأساسية الخاصة بكل قطاع. للإشارة فقد اتصلنا بمديرية الوظيف العمومي لتقديم بعض التوضيحات، لكننا لم نتلق الإجابة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.