قضية 2 مليون أورو قريبا أمام القضاء    مقتل 41 شخصا على الأقل في هجومين مسلحين في مالي    الخضر يصلون غلى القاهرة وزطشي يؤكد جاهزيتهم لدخول المنافسة    خباز من بني مسوس يبيع صحيفة السوابق العدلية بألف دينار وبطاقة إقامة بفرنسا ب 8 آلاف!    محرز: واثقون من انتزاع كأس أفريقيا    يفوق ال420‮ ‬ألف قنطار‮ ‬    بالنسبة لحاملي‮ ‬شهادة البكالوريا‮ ‬2019    مصر أعلنت حالة الإستنفار القصوى بعد الواقعة    ضبط الاستهلاك وتحقيق 45 مليار دولار سنويا    الجزائر ليست لقمة سائغة لهواة المغامرات    رهان على مضاعفة الإنتاج الوطني وتحسين نوعيته    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    في‮ ‬إطار مكافحة التصحر    بسبب المحرقة الجهوية للنفايات الطبية    فيما تم تسجيل‮ ‬29‮ ‬ألف حالة حصبة‮ ‬    موظفون أمميون تستروا على جرائم الجيش البرماني    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    اجتماعات لأوبك في جويلية لمواجهة تراجع الأسعار    الشرطة الفرنسية تستجوب بلاتيني    مواضيع الفلسفة والعلوم الطبيعية كانت في‮ ‬المتناول    تقديم 17 متورطا وتحويل ملفات وزراء سابقين إلى مجلس قضاء الجزائر    ثمّنوا دور المؤسسة العسكرية والعدالة‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    شمس الدين‮ ‬يطالب بمحاسبة تومي    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    شفافية القضاء ..الطريق المعبّد نحو ثقة الشعب    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    متابعة لجميع المتورطين دون تمييز    «هدفنا واحد ومستقبلنا واعد»    عار في «السبيطار»    «المقاولون و «أوبيجيي لا ينفذون تعليمات اللجنة الولائية    وضع لا يبعث على الارتياح    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    لجنة التنظيم تفتح ملف التسويق والرعاية    مرشح فوق العادة للتتويج    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    الأمراض المتنقلة عبر الحيوان تهدّد قاصدي مستشفى غليزان    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    سنن يوم الجمعة    الجزائر تلتقي بالسنغال مجددا، كينيا وتنزانيا لخلط الأوراق    علينا تصحيح بعض الأمور    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    دليل للإقلاع عن استعمال التبغ قريبا    900معوز يخيّمون بالطارف    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    التأريخ يتحرّر من العباءة الرسمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصص منسية لمسلمين ساعدوا اليهود في "الهولوكست"
نشر في الشروق اليومي يوم 28 - 01 - 2017

نشرت مجلة "تايم" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن قصص المسلمين الذين حموا اليهود من مجزرة الهولوكوست التي قام بها النازيون أيام أدولف هتلر.
نشرت مجلة "تايم" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن قصص المسلمين الذين حموا اليهود من مجزرة الهولوكوست التي قام بها النازيون أيام أدولف هتلر.
وجاء في التقرير الذي ترجمته "عربي21" أنه حتى في أحلك الأوقات، هناك أبطال لا يمكن أن يتوقعهم الناس.
وأشارت المجلة إلى أن معرضا صغيرا في نيويورك سيسلط الضوء على قصص غير معروفة من المسلمين، الذين خاطروا بحياتهم لإنقاذ الشعب اليهودي من الاضطهاد خلال الحرب العالمية الثانية، على الرغم أنه من الشائع وجود تعارض وخلافات بين الدينين "اليهودي والإسلامي".
وتشمل القصص قصة التونسي خالد عبد الوهاب، الذي حمى نحو عشرين شخصا، وعبد العلي حسين سرداري وهو دبلوماسي إيراني يرجع إليه الفضل في مساعدة آلاف اليهود بالهروب من الجنود النازيين عن طريق إصدار جوازات سفر لهم.
كما تمت الإشارة إلى عائلة مسلمة في ألبانيا آوت فتاة تدعى جوانا نيومان ووالدتها في أثناء الاحتلال الألماني، حيث أقنعوا الآخرين أنهم من الأقارب وجاؤوا زيارة من ألمانيا. "وضعوا حياتهم على خط النار لإنقاذنا" تقول نيومان التي بلغت الآن 86 عاما، مضيفة أنه إذا عرف الألمان حينها أننا يهود كانوا سيقتلون جميع أفراد الأسرة.
وأوضحت نيومان: "ما فعله هؤلاء الناس، لم يفعله الكثير من أبناء الدول الأوروبية"، وأضافت "إنهم جميعا تعاهدوا على إنقاذ اليهود".
وقال منظمو المعرض إن مجموعة من 15 قصة تبين كيف يمكن للناس حماية بعضهم بعضا، "حتى في البيئات القاسية من الحرب والصراع". وأضافوا: "هذه القصص قوية جدا لأنها تظهر وجها مختلفا للبشرية".
وقال مهناز أفريدي، أستاذ في كلية مانهاتن، ومتخصص في الإسلام والمحرقة، إن ذلك يدلل على وجود الأمل حتى في وقت مثل المحرقة".
وتشجع مجموعة "أنا مسؤول عن حمايتك" التي تتخذ من مدينة نيويورك مقرا لها، المجتمعات والناس على الوقوف في وجه الظلم.
وأشارت المجموعة إلى أن "جرائم الكراهية ضد المسلمين في الولايات المتحدة ارتفعت 67% في عام 2015 من 154 إلى 257 خلال عام واحد، بحسب مكتب التحقيقات الفدرالي.
وقالت المسؤولة عن حملة "أنا مسؤول عن حمايتك"داني لورانس أندريا" إنه "خلال حملته الانتخابية، تعهد الرئيس دونالد ترامب لحظر مؤقتا المسلمين من دخول البلاد، وفي هذا الأسبوع، أعلنت إدارة ترامب خطط جديدة للهجرة، ومن المتوقع أن تأمر الولايات المتحدة بوقف مؤقت إصدار تأشيرات دخول لأشخاص من عدة بلدان ذات الأغلبية المسلمة في البيت الأبيض".
وأضافت إن هذا "يجعل الناس يعتقدون أن هذا تشجيعا وتشريعا للكراهية"، وأضافت "ومن الطبيعي أن تكون خائفا من بعض المشاكل، وأعتقد أن علينا أن نقاومها، ولكن يجب أن يكون هناك آلية جيدة أيضا للمعالجة، يمكننا النظر إلى الأشخاص المتسببين بالمشاكل، كل على حدة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.