"السيدة الأولى الموقرة": لقب جديد منحه كيم لزوجته    اتفاق تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية    مجلس الأمة يصادق على قانون الاتصالات    الجزائر تبحث عن البترول في البحر!    السعوديون يُريدون الاستثمار في 4 قطاعات بالجزائر    أزمة غير معلنة بين الجزائر وأوروبا    بن غبريط ترسم خارطة طريق المجلس الوطني للبرامج    حجز 936 وحدة من المشروبات الكحولية بالبليدة    قافلة الحج المبرور تنطلق    وزارة الدفاع : كشف مسدسا رشاش من نوع كلاشينكوف ومخزنين و كمية من الذخيرة ببرج باجي مختار    إرتفاع جنوني للقيمة التحويلية لرياض محرز    البنك العالمي يصحح تقييمه للاقتصاد الجزائري    سعر النفط يقفز إلى أعلى مستوى منذ 2014    أرقام رسمية تفضح وكلاء السيارات    سرار:" نستهدف التتويج بكأس الكاف "    سونطراك تتفاوض مع "أكسون موبيل" للاستثمار في الجزائر    "الجانب الاستهلاكي والدعائي عامل محرك في الكثير من المنصات الإعلامية "    إحتجاجا على منعها من زيارة زوجها المسجون بالمغرب    بعد الطلب الذي تقدم به ضد الفاف    بمناسبة الذكرى ال60 لتأسيسه    المبادرة تعد الأولى من نوعها بالطارف    في صحة هجوم كيميائي مزعوم في سوريا    إعادة استعمال المياه المصفاة للسقي الفلاحي بغرداية    عودة الأفارقة يمكنها نقل العدوى    اللواء هامل يناقش تعزيز التعاون الأمني مع السفير الأمريكي    قسوم يعلق على رسالة بوتفليقة الأخيرة :    إبراز دور الجزائر في ترقية ثقافة السلام    15سؤالا ل7 وزراء    وزيرة الثقافة المالية عند أويحيى    بنزيمة يفضح المسؤولين الفرنسيين    استرجاع 42 مركبة    لجنة الصحة تقترح إسقاطها بالقطاع العام    الرئيس التركي يقرر تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة    20 سنة لمتهمين في قضية 33 قنطار كيف    تخلي الأسرة عن وظيفتها التربوية سبب في الإدمان    تسجيل 99 إصابة بالبويرة    زطشي: العنف ليس جديدًا على الكرة الجزائرية    انطلاق شهر التراث عبر الوطن    اختتام البطولة الوطنية للشطرنج ما بين مصالح الشرطة    تحفة تراثية عريقة مهددة بالزوال    الرفق بالحيوان في المجتمع المسلم    مثل الجليس الصالح والسوء    هل هي 99 اسمًا فقط ؟    33 شهيدًا و4279 إصابة منذ بدء مسيرات العودة بغزّة    تكلفة دامية للحرب في سوريا    الحوثي يتوعد السعودية ب استراتيجيات عسكرية جديدة    الجامعة الجزائرية وضرورة التحيين    تشييع جنازة ثلاثة شهداء ضحايا سقوط الطائرة العسكرية    تكريم المتفوقين خلال الاحتفال بيوم العلم بابتدائية علي عزاز    ألبومي الجديد مائة بالمائة "دجام"    مغترب مهدد ب 10 سنوات سجنا    «الجزائر أبدت إرادة قوية لفتح مجال التعاون الإنساني»    مسابقة "الجنريك الذهبي" لتشجيع الدراما    لقاء حاسم بين التشكيلتين    إقتراح نقل السكة إلى خارج النسيج العمراني    ردا على لقائهم الأخير بوزير الصحة        مِنْ بَعِيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قراصنة يلحقون أضرارا بمؤسستي اتصالات في مستغانم
اخترقوا قاعدة البيانات وحوّلوا أموالا إلى الخارج عبر الإنترنت
نشر في الشروق اليومي يوم 27 - 09 - 2017

أوقف، مؤخرا، عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية مستغانم، شخصين تتراوح أعمارهما ما بين 35 و48 سنة، على خلفية تورطهما في قضية تكوين جمعية أشرار وانتحال هويات الغير والدخول عن طريق الغش إلى أنظمة المعالجة الآلية للمعطيات.
العملية، أسفرت أيضا عن حجز 11 بطاقة تعريف وطنية، و16 نسخة منها، ووحدة مركزية، و3 أجهزة إنترنت، ولوحتين إلكترونيتين، وجهازي إعلام آلي محمول، وثلاث طابعات..
وتأسست كل من مؤسستي الاتصالات طرفا مدنيا في القضية نتيجة الخسائر المالية التي تعرضتا لها جراء عملية القرصنة على اعتبار أن شرائح هذين المتعاملين في مجال الهاتف النقال، كانت تستعمل في تحويل الأموال إلى الخارج إلى جانب الاستعمال غير القانوني لخطوطها الهاتفية.
وأفاد مسؤول خلية الأعمال والاتصال التابعة إلى المديرية الولائية للأمن الوطني، الملازم الأول بلقاسم بشير، بأن مصالح الأمن توصلت إلى تفكيك عناصر الشبكة المختصة في الأنظمة المعلوماتية عقب شكوى تقدم بها الضحية المدعو "م. ت" تفيد بانتحال هويته من طرف أحد الأشخاص، قام باقتناء ثلاث شرائح للهاتف النقال باستعمال بطاقة التعريف الوطنية الخاصة به التي ضاعت منه قرابة سنة، بحيث أبلغه صديقه بأن شخصا قام باقتناء هذه الشرائح من محله باستعمال بطاقته، ليوقف داخل محل بيع شرائح الهاتف النقال، وضبط بحوزته 11 بطاقة تعريف وطنية و16 نسخة منها، ويتعلق الأمر بالمدعو"ب. م"، البالغ من العمر 35 سنة المقيم بمستغانم.
خلال أطوار التحقيق القضائي، كشف المدعو "ب. م" أن بطاقات التعريف الوطنية التي ضبطت بحوزته، قد عثر عليها بمقهى إنترنت كان يشتغل به، بحيث كان يستعملها في شراء مختلف الشرائح الخاصة بالهاتف النقال، إذ كان يشتري نحو 10 شرائح أسبوعيا، من أجل تشغيل محول الاتصالات واستعماله الشخصي كما كان يقوم بتحويل المكالمات عبر خطوط الشرائح التي اشتراها، بعد إدراجها بالمحول ومن ثم يقوم بربط المكالمة الهاتفية بين شخصين دون تحويلها على شبكات متعامل الهاتف النقال. وهذا عن طريق تقنيات عالية الجودة، لكون المتهم متمكنا في مجال الإعلام الآلي، بحيث يستلم نهاية كل شهر من عند شريكه مبلغا ماليا قدره 08 ملايين سنتيم نظير المكالمات التي تم تحويلها بواسطة الجهاز، أما عن جهاز "سيرفر" وجهاز "سيمراك"، فصرح بأنه ملك لخاله وشريكه المدعو "ع. ب. ق"، البالغ من العمر 48، الذي أنكر علاقته بالموضوع، موضحا أن جهاز "سيمراك" اشتراه من عند أحد الأشخاص المغتربين لغرض تفعيل برنامجه العملي بمبلغ 15000 دج، لكونه لا يباع بأرض الوطن ولا يدخل الجزائر إلا برخصة، ونظرا إلى ضرورة ارتباطه بأجهزة أخرى مثل "السيرفر" وشرائح الهاتف النقال، لم يتمكن من تفعيله وإن ابن أخته أخذه منه دون علمه، نافيا أن يكون متورطا في القضية.
تجدر الإشارة إلى أن الممثلين القانونيين لكل من وكالتي شركتي الاتصالات بمستغانم، تأسسا طرفا مدنيا في القضية نظرا إلى الخسائر والأضرار التي لحقت بالوكالتين نتيجة هذه العملية، وينتظر متابعة المتهمين قضائيا من أجل قضية الدخول عن طريق الغش إلى قاعدة المعطيات الخاصة بالمؤسسة واستغلال شرائحها في تحويل الأموال إلى الخارج عن طريق الإنترنت وأجهزة خاصة بمعالجة الأنظمة المعلوماتية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.