توقيف شخص حاول الالتحاق بالإرهاب في الطارف    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تبسة والجزائر العاصمة    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    الحكومة تعين متصرفين مستقلين لمراقبة صرف المال العام في البنوك العمومية    برنامج الحملة الانتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر في يومها الخامس    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    توقيف جزائري وتونسي ضبط بحوزتهما 20 سلاح ناري في تبسة    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    كرة القدم / الرابطة الثانية /الجولة ال13/: النتائج الكاملة والهدافون    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    ألّف كتاباً عن غسيل الأموال "عن تجربة"    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    رئاسيات 12 ديسمبر: أهم تصريحات المترشحين في رابع يوم من الحملة الانتخابية    إدارة “الشباب” السعودي تنتقد تصرف “بن العمري” وتتجه لمعاقبته !    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    «صدق الاقتراع هو الذي يبني الدولة»    «لا وجود لمرشح السلطة»    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    يتم إدخالها عن طريق‮ ‬الكابا‮ ‬    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    يهدف لرفع العوائق في‮ ‬تحريك الدعوى العمومية‮.. ‬زغماتي‮:‬    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الانتخابات علاج للمشكل السياسي    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    تأجيل أم إلغاء ..؟    «قوتنا تكمن في النية الصادقة والصرامة في العمل»    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    رحلة العودة إلى الواجهة تبدأ بملاقاة أمل مغنية    صدور "معاكسات" سامية درويش    حملة واسعة للقضاء على طاولات الشواء    "المقار" نقطة انطلاق لتجسيد استثمار "حقيقي"    أعوّل على المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    تنصيب لجنة ولائية للمتابعة    منتدى اليونيسكو بباريس: رابحي يبرز الأهمية التي توليها الجزائر للثقافة    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وصف الرجل ب المرأة الناقصة وبنات حواء ب الكمال والامتياز :ياسمينة خضرة يطعن في صحة حديث نبوي شريف
نشر في البلاد أون لاين يوم 10 - 11 - 2010

ناقض الروائي الجزائري محمد مولسهول الشهير ب''ياسمينة خضرة'' تعاليم الشريعة الإسلامية ومضمون حديث نبوي شريف حول ''عقل المرأة ودينها''، حيث قال صراحة إن ''المرأة هي الامتياز والكمال، أما الرجل فهو امرأة ناقصة''، وذلك في سياق حديثه عن أسباب اختفائه وراء اسم زوجته في أعماله الأدبية في حوار لصحيفة ''الحياة'' اللندنية صدر أمس·
ويتعارض هذا التصريح ''الخطير'' مع مضمون الحديث النبوي الصحيح المتفق عليه (يا معشر النساء، تصدقن، فإني أريتكن أكثر أهل النار· فقلن: وبم يا رسول الله؟ قال: تكثرن اللعن، وتكفرن العشير، ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن· قلن: وما نقصان ديننا وعقلنا يا رسول الله؟، فقال: أليس شهادة المرأة مثل نصف شهادة الرجل؟· قلن: بلى· قال فذلك من نقصان عقلها· أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم؟· قلن: بلى· قال: فذلك من نقصان دينها)· وفي الوقت الذي يجمع الفقهاء على أن مضمون هذا الحديث ليس انتقاصا من شأن المرأة، إذ أن النقص المقصود يكون مؤقتا وفي حالات معينة ك''الحيض أو الحمل والرضاعة'' مما قد يؤدي إلى نقصان الوعي، إلا أن خضرة وصفها بالكمال والامتياز، وذهب أبعد من ذلك حين وصف الرجل ب''المرأة الناقصة''·وفي السياق ذاته، يؤكد صاحب ''صفارات بغداد'' أن مشكلة المرأة العربية في مجتمعها تكمن في الرجل نفسه، حيث لا يمكنها تجاوز العقبات التي تعرقل حياتها إلا عندما يتغير الرجل الشرقي نفسه، فالمرأة العربية، حسبه، مقيدة وما زالت تعامل على أساس أنها جسد، أما الرجل فيعتبر نفسه الوصي الطبيعي عليها، على حد قوله· من ناحية أخرى، اتهم ياسمينة خضرة كل المترجمين الجزائريين بالقصور وعدم الاحترافية في التعامل مع مختلف النصوص، كاشفا أنه قرأ جميع الترجمات التي أنجزوها لرواياته ولم تنل رضاه أو تقنعه، مؤكدا أن ''الجزائريين فقدوا المفهوم الصحيح للغة العربية وترجمتهم إلى العربية هي حرفية بعض الشيء''، وقال إنه يفضل أن تترجم أعماله من طرف لبنانيين أو سوريين، ذلك أنه على المترجم أن يكون متمكنا في اللغة التي يُترجم إليها أي نص أدبي حتى لا يفقده روحه ومعانيه الداخلية· كما تطرق إلى عدة جوانب متعلقة بحياته الأدبية وتوجهاته الفكرية، وآرائه في بعض قضايا العالم العربي والشرق الأوسط من بينها علاقة الشرق بالغرب الذي رسم صورة خاطئة عن العالم العربي التي يمكن تغييرها بواسطة كتاب متمكنين من ''لغة الآخر'' ليوضحوا له حقيقة صورة العالم الشرقي ''الإبداع هو الذي يجمع الناس ليصبح هويتهم ولغتهم وثقافتهم المشتركة·· وأعتقد أن الموسيقى خير دليل على ذلك لأنها تتوجه إلى العالم كله وتوحده لتصبح النغمات هي اللغة الجامعة بين الناس في كل مكان''، على حد تعبيره·

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.