30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    فخور جدا بأبطالنا    والي ولاية وهران يكرم بلايلي وبونجاح    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    "تاج": دورة استثنائية لانتخاب رئيس بالنيابة    كافة الإمكانيات متوفرة لتسهيل التسجيلات للطلبة الجدد    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    هني: ” التتويج بلقب الكان سيزيد من الإقبال على لاعبي الخضر”    قايد صالح: “احتفال الجزائريين بالعلم الوطني رد قوي على العصابة وأذنابها”    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    المحكمة العليا: المستشار المحقق يستمع إلى الوالي السابق للبيض في قضية محي الدين طحكوت    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ياسمينة خضرة يحاضر بمهرجان أدب وكتاب الشباب : مكانتي لاتسمح لي بسرقة الأعمال الأدبية ونسبها إلي
نشر في البلاد أون لاين يوم 29 - 05 - 2010

عاد الكاتب محمد مولسهول الشهير ب''ياسمينة خضرة'' مساء أول أمس خلال محاضرة له برياض الفتح في العاصمة على هامش فعاليات المهرجان الدولي الثالث للأدب وكتاب الشباب، إلى الحديث عن مساره وتجربته الروائية ومساره العسكري انطلاقا من التحاقه بمدرسة ''أشبال الثورة'' العسكرية وهو في التاسعة من عمره وتخرجه منها برتبة ''ملازم'' سنة 1978 وانخراطه بعدها في صفوف الجيش.
حيث أبرز هنا تأثير الحياة العسكرية على توجهاته في الكتابة من خلال اعتماده الأسلوب البوليسي، وهو ما ظهر في كثير من أعماله على غرار ''سنونوات كابل'' و''صفارات بغداد''.
وفي السياق ذاته، قال خضرة إن عمله في الجيش لم يمنعه من الكتابة، لكن تحت اسم مستعار هو ''ياسمينة خضرة'' التي كانت زوجته، موضحا أنه في عام 1989 خضع للتحقيق من قبل لجنة الانضباط في الجيش بعدما كانت ينشر باسمه، وهنا اقترحت عليه زوجته الكتابة باسم مستعار الذي فضل خضرة أن يكون اسم زوجته، حيث نشر أولى رواياته بعنوان ''الكاتب'' التي كشف فيها عن هويته الحقيقية.
وبعد 36 عاما من الخدمة في الجيش، يقرر الكاتب سنة 2000 تطليق الحياة العسكرية والتفرغ للكتابة والاستقرار مع عائلته في فرنسا التي عين فيها لاحقا مديرا للمركز الثقافي الجزائري بباريس.
من ناحية أخرى، اعتبر المحاضر أن الانتقادات التي طالت أعماله الروائية التي تناول من خلالها قضايا الإرهاب وفلسطين والغزو الأمريكي للعراق، لم تعنه كثيرا ولم تؤثر يوما على توجهاته أو تغير قناعاته، مؤكدا أن الأسلوب البوليسي الذي يطبع كتاباته يجعل شخوصه الروائية تمتزج فيما بينها وتتفاعل ولا يمكن فهم تحركاتها ووظيفتها إلا بعد التعمق جيدا في المسار العام للرواية ومضمونها والسياق الذي تجري فيه، مضيفا أنه يسعى من خلال كل أعماله إلى الكشف عن هويته الحقيقية بأفكار تتطرق إلى مواضيع تختلف مع أفكار الكثيرين، وذلك بانتقاد ''الحماقات البشرية'' وثقافة العنف، على حد تعبيره.
وعاد خضرة إلى الهجوم الذي تعرض له مؤخرا، وقال إن الكتابة الأدبية ليست مسألة حظ وإنما ثمرة عمل وشجاعة، وهناك الكثير من الجدل على شبكة الإنترنت الذي أصبح مفرغة'' في إشارة منه إلى ما قيل عنه بخصوص سرقته لآخر أعماله.
وبعد رفضه لهذه التهمة، أكد الكاتب الذي يشغل حاليا منصب مدير المركز الثقافي الجزائري بباريس، أن المكانة التي يحتلها كجزائري في عالم الكتابة ''لا تسمح له بأن يقوم بذلك''.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.