«لا تصويت لا انتخاب.. هذا قرار الطلاب»    في مطبخ والدتي كلّ ما لذ وطاب ولا أجد ما أفطر عليه !    «50 ٪ تخفيضات في الفنادق لفائدة موظفي القطاعات العمومية»    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    ملفات الفساد ثقيلة وخطيرة أرعبت العصابة    منكوبو مسجد الباشا بوهران يستنجدون    تفكيك شبكة دولية لتزوير العملة وحجز أوراق نقدية “مدرحة” بقيمة 350 مليار    صبّ 15 مليونا لعمال بريد الجزائر يثير جدلا على «الفايسبوك»..!    اتحاد العاصمة يسقط فى فخ التعادل امام مولودية وهران    بالصور .. إنحراف سيارة على مستوى جسر سيدي مسيد في قسنطينة    لاعب سابق ل فينرباتشي يشن هجوما ضد سليماني !    بلماضي يُفجر مفاجأة كبيرة بوضع اسم ديلور في قائمة "الكان"    حسب حصيلة لمنظمة الصحة العالمية‮ ‬    بموجب قانون مكافحة الإرهاب    تحسباً‮ ‬لحملة الحصاد والدرس المقبلة    تحتضنها المكتبة الرئيسية للمطالعة‮ ‬    ترحيل‮ ‬1040‮ ‬عائلة بعد عيد الفطر    خلال ندوة تاريخية نظمت بخنشلة    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري    حذر من القيام بأي‮ ‬عمل‮ ‬يمكن أن‮ ‬يساء تفسيره    جميعي يمسح آثار بوشارب    أشادت بقوة التعاون الثنائي‮ ‬بين البلدين‮ ‬    سند عبور إلكتروني‮ ‬للمتوجهين نحو تونس    الرئاسيات مفتاح المرحلة المقبلة    تصحيح لمسار خاطئ شهده البرلمان    الرئيس غالي يدعو الشعب إلى الثبات لإفشال المخططات المغربية    حماس تدعو إلى مقاطعة عربية لندوة المنامة    حجز 1.000 قرص مهلوس    مديرية السكن ترفع الغبن عن أصحاب مشاريع أونساج وكناك إشراك المؤسسات الشبانية في انجاز السكن الريفي وترميم العمارات بالإحياء    أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة    طلبة 2019 نزلوا بالملايين من أجل إحداث الطفرة    طريق استرجاع الأموال المهربة ما زال في البداية    «صامدون و بمبادئ الثورة مقتدون»    «لا مجال للتراجع او التوقف حتى تتحقق المطالب»    3 جرحى في حادث سير بتيسمسيلت    20 سنة حبسا للمهربين    استرجاع 76 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية المنهوبة الموجهة للاستثمار ببريزينة    «كتابة مسار الراحل سي الجيلالي بن عبد الحليم تكريم لتاريخ المهرجان »    تكريم مغني المالوف عباس ريغي بالجزائر العاصمة    « أولاد الحلال» و « مشاعر» ابتعدا عن بيئتنا الجزائرية »    اللجوء إلى المحكمة الرياضية اليوم    صفات الداعي إلى الله..    سليم إيلاس نجم السباحة الجزائرية بدون منازع    "صراع العروش" يسدل الستار بأحداث صادمة    مرافعة تشكيلية عن القيم المفقودة    قاديوفالا معلم أثري يتّجه نحو التصنيف    باراك أوباما يدخل المجال الفني    تحذير من "إنفلونزا الكلاب" القاتلة    الاستعداد للعشر الأواخر من روضان[2]    ميخائيل اماري: حسب محمد ثناء أنه لم يساوم    قطة تتابع مسلسلاً بشغف وتتفاعل مع الأحداث!    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زيادات في أجور عمال صيانة وتركيب السكك الحديدية

أعطى وزير النقل بوجمعة طلعي، الضوء الأخضر لزيادات في أجور عمال صيانة وتركيب السكك الحديدية بالشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، على أن تكون مجسدة قبل نهاية السنة الجارية من أجل مواصلة المسار التطويري للقطاع الذي تركز على ترقيته وزارة النقل كثيرا منذ تولي الوزير طلعي حقيبة النقل.
وكشف مصدر مقرب من وزارة النقل ل«البلاد"، أن زيارة الوزير طلعي الأخيرة للمؤسسة الوطنية للهياكل الأساسية للسكك الحديدية ومؤسسة منشات السكك الحديدية، أرضت كثيرا الوزير، ما جعله يقرر مكافأة موظفي القطاع ماديا برفع أجورهم وتقديم جملة امتيازات، وكذا رفع تجميد حركة الترقية المالية لهذه الفئة وهي التي لا تزال متوقفة منذ سنة 2012.. المصدر ذاته، كشف أن هذه التحفيزات المادية لفائدة موظفي الصيانة والتركيب سيتم إدراجها رسميا قبل نهاية السنة الجارية دون الكشف عن نسبتها. كما أعطى الوزير طلعي الضوء الأخضر من أجل تحضير خرجات تكوينية لفائدة إطارات السكة الحديدة من أجل إحداث قفزة تنموية داخل قطاع النقل الذي يعتبر شريانا هاما في الدورة الاقتصادية التي تراهن الحكومة على تطويرها في مرحلة انهيار اقتصاد الريع بعد كشفها عن مخططات استثمارية في جميع مجالات النقل، خاصة السكك الحديدية والنقل البحري الذي تلقى عروض رعاية فرنسية مؤخرا، حيث أضاف المصدر أن رئيس ميناء مارسيليا الفرنسي اتصل مؤخرا بالوزير طلعي واقترح عليه تولي مهمة تكوين المكونين في مجال النقل البحري مجانا، وهو ما تتدارسه الوزارة في الوقت الحالي.
هكذا يحضر طلعي لإعادة هيكلة قطاع النقل، الأمر الذي يتطلب توفير شرط الهدوء والاستقرار داخل القطاع، وهو ما يتجه إليه طلعي بهذه التحفيزات، بعدما كشف مؤخرا أن عقد ثقة سيوقع قريبا بين هيئته ونقابات القطاع من أجل تجميد حركة الإضرابات ل5 سنوات قادمة على الأقل. وتأتي هذه الإجراءات بعد انتهاج مسار إعادة تنظيم واسع لقطاع النقل، مع تنصيب أربعة مجمعات عمومية في إطار إعادة هيكلة القطاع العمومي التجاري المقرر من طرف السلطات العمومية، ويتعلق الأمر بمجمع الخدمات المينائية ومجمع النقل البحري ومجمع نقل البضائع والخدمات اللوجستية ومجمع النقل البري للمسافرين، وتأتي هذه المجمعات لتحل محل ثلاث شركات لتسيير مساهمات الدولة للقطاع والتي تشمل 48 مؤسسة عمومية اقتصادية، وكذا مؤسسات ذات طابع اقتصادي وصناعي تحت وصاية وزارة النقل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.