مكتتبي LPPمدعوون لتسديد مستحقات سكناتهم    بولخراص: الإتفاق على عقود إستثمار مع ليبيا في 5 مجالات    سفارة الجزائر بفرنسا توضّح بخصوص حجر العائدين إلى الوطن    إبراهيم رئيسي يفوز بانتخابات الرئاسة الإيرانية    إصابات واعتقالات وسط الفلسطينيين خلال مواجهات في القدس    بومرداس: توقيف 4 أشخاص وحجز مهلوسات وأموال بالعملة الوطنية والأجنبية    إصدار مؤلف ثان لسامي عصاد تحت عنوان "مغامرات ثانية"    درجات حرارة تتعدى 47 درجة مئوية ورياح قوية على 7 ولايات جنوبية    عين تموشنت: انتشال جثة غريق بشاطئ تارقة    الإعلان عن نتائج السانكيام اليوم على هذا الموقع    الحرب تندلع بين ياسمين عبد العزيز وريهام حجاج بسبب محمد حلاوة    إسرائيل تمد فلسطين بجرعات منتهية الصلاحية من لقاح "فايزر"    خبير في علم الأوبئة: الجزائر في قلب الموجة الثالثة    الإسبان يكشفون سبب رحيل ماندي عن بيتيس    أبو جرة في ذكرى وفاة نحناح : زرع الكثير فحصدنا القليل من زرعه    الرابطة الأولى لكرة القدم: شباب قسنطينة يفوز بداربي الشرق و أولمبي الشلف يتعثر بميدانه    الجيش الصحراوي يواصل قصفه لمواقع تخندقات قوات الاحتلال المغربي    أوناس لن يعود لنابولي ويتلقى عرضا من هذا النادي الكبير    إتحاد كونفدرالية النقابات الأنغولية يدعو لإنهاء الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية    استقبال 6 شحنات من الذهب الخام بكمية تتعدى 100 طن    الجزائر تدعو إلى إنشاء معهد دولي للدراسات الوقفية    ارتياح لسهولة مواضيع الفرنسية والعلوم الطبيعية    العثور على أب وابنه تاها في منطقة جبلية بالشريعة    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين    إنهاء مهام والي بشار بسبب التقصير والإخلال المسجلين في أداء مهامه    فرنسا تريد مواجهة الخضر ودياً بالجزائر    فتح صفحة جديدة بين "الفاف" و الاتحاد العربي لكرة القدم    جوائز لمن يتلقى لقاح كورونا في هذه الدول..    برنامج استراتيجي لتثمين الجهد العلمي والابتكار    "الأحرار".. قوّة جديدة داخل البرلمان    المجلس الدستوري استقبل 400 طعن بشأن التشريعيات    14 قتيلا و401 جريح في أسبوع    قتيلان في اصطدام سيارة بدراجة نارية    10 وفيات.. 379 إصابة جديدة وشفاء 262 مريض    انتفاضة "الزملة التاريخية".. تاريخ الأحرار يُعيد نفسه    فرنسا متورطة في استمرار الاستعمار بإفريقيا    فرنسا تقترح "خطة" لإخراج جميع المرتزقة من ليبيا !    شجاعة الثوار التي أذهلت قضاة المحاكم الاستعمارية    فيروس كورونا .. تسجيل 379 إصابة و10 وفيات في آخر 24 ساعة    "الخضر" يكتسحون وعمورة ينصّب نفسه نجما    عملان جزائريان في المسابقة الرسمية الدولية    انطلاق "البصمة" على أرضية "أرتسي" العالمية    أشكر بوقرة والكوكي وزملائي على مساعدتي    «عمورة خارق للعادة و بلومي فاجأني وأرضية الميدان رائعة»    ترقية الشركات المختلطة    ندوة علمية حول كتابة البحوث العلمية الأكاديمية    منتجات إبداعية في التجميل والحلويات والألبسة التقليدية    «انتظروني في فيديو كليب لقصيدة «صالح باي» التراثية»    ضبط 30 كلغ مخدرات ونصف مليار سنتيم    10 حالات إعتداء متبوعة بسرقات    نظرة الجزائر ورؤيتها لحلّ النزاعات    موسم آخر.. بعيد عن الأهداف    نجاعة طاقوية..    ثلاثة أسباب تكتب لك التوفيق والنجاح في عملك    عاقبة الفساد والطغيان    كيف كان يسبح النبي بدون إذن أو تعقيد؟    أنا كيفك    السعودية.. روبوت ذكي لخدمة الحجاج و المعتمرين في الحرمين الشريفين (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزارة التربية تتحرك لإنقاذ امتحان "السانكيام"
نشر في البلاد أون لاين يوم 12 - 02 - 2020

الوزارة لتنسيقية الابتدائي: توقيف الإضراب قبل الشروع في دراسة المطالب

البلاد - ليلى.ك - أقصت مصالح الوزير واجعوت، أساتذة الابتدائي المضربين، من تدريس أقسام السنة الخامسة، حيث تم إسنادها إلى غير المضربين، في إطار إجراءات الوصاية لإنقاذ امتحان "السانكيام".
بالموازاة مع ذلك، أعطت اللجان الوزارية التي أوفدتها الوصاية إلى المؤسسات التربوية عبر الوطن على مدار هذا الأسبوع، الأساتذة، التزاما شفهيا من الوزير واجعوط، بدراسة مطالبهم فعليا، لكن شريطة "وقف الاضراب"، لتقييم مدى تأثير الحركة الاحتجاجية على تقدم البرنامج الدراسي خاصة في هذا القسم. فيما لم يتم تقديم اية التزامات للمحتجين، أو تطمينات من الوزير واجعوط، لوقف الإضراب.
هذا وأوفدت وزارة التربية الوطنية على مدار هذا الاسبوع، لجان وزارية إلى المؤسسات التربوية عبر مختلف ولايات الوطن، خاصة تلك التي سجلت نسبة استجابة مرتفعة في الاضراب، في محاولة لاحتواء الأزمة التي أصبحت تهدد امتحانات الفصل الثاني وكذا امتحانات "السانكيام"، بعد بلوغ الإضراب شهره الخامس.
هذا وكشفت تنسيقية اساتذة الابتدائي، قيد التاسيس، على لسان ممثليها، أن وزير التربية محمد واجعوط، كلف لجانا من القطاع، بتقييم تأثير الإضراب على مدى تقدم البرنامج الدراسي وتم إيفاد هذه اللجان إلى أغلب المؤسسات التربوية عبر الوطن، حيث استمع أعضاؤها إلى انشغالات المضربين ومطالبهم، "مع التاكيد على مشروعيتها والنية الحسنة لدراستها واعتماد الاليات اللازمة لتفعيلها..".
وأشار ممثلو التنسقية في تصريح ل«البلاد" أن لجان الوزارة طالبت المحتجين بوقف الاضراب، في انتظار تلبية انشغالاتهم والنظر فيها من طرف مصالح واجعوت.
وعن عدم رد الوزير على طلب اللقاء الذي وجههته له التنسقية، ذكر محدثنا أن، "تجاهل" مسؤولي هذه الاخيرة، للمطالب، مبرر "بتدني نسبة الاضراب خاصة بعد الخصم الكبير من أجور المضربين وعدم وجود نقابة مشرفة عليه.."، في إشارة إلى عدم مشروعية التنسيقية وقانونيتها، كونها غير معتمدة ولا تنشط تحت لواء أي تنظيم معتمد، وراء ذلك.
وأشارت التنسقية إلى أن ممثلي وزارة التربية الذين زاروا المؤسسات التربوية مؤخرا، نقلوا للأساتذة المحتجين، التزاما شفهيا من الوزير واجعوط، بدراستها "فعليا "، لكن شرط "وقف الإضراب..".
وهو ما استغرب منه أعضاء التنسيقية، حيث أكدت أن الأساتذة المضربين، لم يطلبوا من الوزير واجعوط، سوى إبداء حسن نية واستقبال ممثليهم، لمناقشة لائحة المطالب الموجودة فوق مكتبه، مشددا على أن حركتهم الاحتجاجية مطلبية، ولا تهدف فقط إلى شل القطاع، ووقف الدراسة.
بالموازاة مع ذلك، قرر المحتجون من أساتذة الابتدائي مواصلة الاضراب الذي دخل شهره الخامس، حيث تمسكوا بإضراب لمدة يوم أسبوعيا كل اثنين مع الخروج في مسيرة وطنية الاثنين المقبل، انطلاقا من ملحقة وزارة التربية في رويسو، بالعاصمة، باتجاه البرلمان، على أن يتقرر مصير التصعيد وإمكانية الدخول في إضراب مفتوح بعد مسيرة الاثنين، بناء على موقف المسؤول الأول عن القطاع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.