محكمة سيدي أمحمد تدين الوزير الأول السابق عبد المالك سلال ب5 سنوات سجنا نافذا    الجيش الوطني الشعبي: توقيف 7 عناصر دعم وتدمير 6 مخابئ للجماعات الإرهابية خلال أسبوع    الثقافة والصحة والصيد البحري في صلب جدول أعمال اجتماع الحكومة    دي ميستورا إطلع على الوضع الحقيقي للاجئين الصحراويين وفضح أكاذيب الدعاية المغربية    الجزائر- كوت ديفوار : تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب إفريقي فريتاس غوميز    تونس تواجه غامبيا غدا ب16 لاعبا فقط    جلسة علنية غدا الخميس لطرح أسئلة شفوية تخص ست قطاعات وزارية    توقيف 03 أشخاص قاموا بسرقة مبلغ 200 مليون سنتيم بباتنة    مستغانم: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات الصلبة    سكيكدة: أمن فلفلة يوقف لصين محترفين    حوادث الطرقات : هلاك تسعة أشخاص و إصابة 138 آخرين بجروح خلال 24سا    الرابطة الأولى: جولة في صالح أندية الطليعة    اللقاءات العشرة الأخيرة للمنتخب الجزائري قبل مواجهة كور ديفوار    الجزائر تلعب دورا في توحيد الصف الفلسطيني    " الإخوة عبيد " آخر إصدارات الروائي ساعد تاكليت    الخطاب الديني رافق مسار تشكيل عناصر الهوية الوطنية    بلعابد يشدّد على المتابعة الدقيقة    عرقاب يبحث مع اللورد ريسبي فرص الشراكة    خطة انتعاش استعجالية لضمان الديمومة    ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    تسليم رخص استغلال استثنائية لفائدة 15 مستثمرا    لعمامرة يُستقبَل من قبل أمير دولة قطر    فيروس كورونا سيعيش معنا لسنوات    تقنين التكوين المتواصل وتعزيز ميزانيته    النفط يقفز لأعلى مستوى منذ من 7 أعوام    تتويج المنتخب الوطني وياسين براهيمي    «الفراعنة» أمام حتمية الفوز على السودان    بلايلي في صدارة قائمة أفضل صنّاع الفرص    الفنانة التشكيلية سامية عيادي تبدع في الرسم على الحرير    تكريم الكاتب محمد صالح حرزالله    زيارة ويليامز دليل على أهمية الرؤية الجزائرية لحلّ الأزمة الليبية    مطالب بالاستمرار في تعليق الميثاق الأوروبي    «أسبوع الفيلم الوثائقي» من 22 إلى 27 جانفي    وفاة 34 شخصا وإصابة 1027    كوت ديفوار-الجزائر: تعويض الحكم الغامبي غاساما بالجنوب افريقي فريتاس غوميز    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    جاهزية تامة لتصدي أي أخطار داهمة    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    البطل الشهيد ديدوش مراد يجمع الأسرة الثورية    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    عجز في الميزان التجاري ب 9,6 مليار دج    قيمة الإنتاج الفلاحي بلغت 3.491 مليار دج ونموا ب 2%    الأمم المتحدة تصفع المغرب وتكذّب وجود أطفال جنود صحراويين    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    حجز مواد صيدلانية    قاتل تاجر في شباك الشرطة    بوبشير يعرض في "غاليريا غرانداستار"    محطات ومكثفات وخزانات لتأمين المستشفيات    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



منشآت بالملايير أهملتها البلديات
12 موقفا و4 محطات برية لنقل المسافرين غير مستغلة بسيدي بلعباس
نشر في الجمهورية يوم 06 - 12 - 2017

مديرية النقل تؤكد أن مصالحها مكلفة بالإنجاز فقط و التسيير على عاتق الجماعات المحلية
تساءل مواطنو ولاية سيدي بلعباس عن جدوى إنجاز مشاريع ضخمة وبأموال طائلة دون استغلالها وتمكين المواطنين من الاستفادة من خدماتها حال مشاريع المحطات البرية لنقل المسافرين والمواقف الطرقية للتوقف والتي تم انجازها منذ عدة سنوات بعدد من البلديات ولكن لا تزال مجرد هياكل بلا روح ،بحيث توجد 4 محطات برية بكل من بلديات سفيزف ،ابن باديس الحديثتي النشأة ومحطتي بلديتي تلاغ وسيدي علي بن يوب القديمتين والتي يعود إنشاؤهما إلى سنوات عدة دون استغلال،هذا إلى جانب وجود 12 منشأة من نوع مواقف طرقية للتوقف ومناطق توقف مجهزة لم تدخل حيز النشاط رغم معاناة المواطن اليومية مع مشكل النقل الذي يحل بالتأكيد إذا ما تم استغلال هذه المنشآت التي من شأنها التقليل من معاناة المواطنين ودرء عنهم الأخطار كحال سكان بلدية ابن باديس التي تقع في الحدود الشرقية للولاية وهي تتوسط ولايتي تلمسان وسيدي بلعباس مما يجعلها مزارا لعديد المواطنين الذين يتنقلون عبر مختلف وسائل النقل القادمة من ولايتي بلعباس وتلمسان من خلال عملية توقيفها بالطريق السريع مما يشكل خطرا كبيرا ،و كان من الممكن استغلال محطة نقل المسافرين المغلقة التي من شأنها أن تنظم العملية وتوفر وسائل النقل الخاصة بالمنطقة وإتاحة الفرصة لأصحاب الحافلات من أجل العمل على مختلف الخطوط.هذا وامتعض سكان بلدية تلاغ جنوب الولاية من سوء استغلال الأرضيات بحيث تم إنشاء محطة برية في مكان معزول وهو ما أدى إلى إهمالها وتركها مغلقة طيلة هذه السنوات لتتحول إلى مكان مهجور حالها حال باقي المنشآت التي تم هدر الأموال لانجازها دون الاستفادة من خدماتها.ومن جهتها أكدت مديرية النقل أنها مصالحها مكلفة بالانجاز فقط وتسليمها للجهات المعنية وعملية الاستغلال هي على عاتق البلديات التي هي مكلفة باتخاذ كافة الاجراءات القانونية من أجل الاستغلال.
س بوعشرية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.