هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الفقيد محمد خداد مقاتل شجاع ودبلوماسي محنك لا ينسى    1171 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 105 وفيات    العاصمة: أزيد من 140 شخصا يغادرون الحجر الصحي غدا بفندق دار الضياف ببوشاوي    جراد يدعو المواطنين إلى الالتزام بالحجر الصحي    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    مجمع «جفابرو» يخرج مخزون البصل لتموين الأسواق    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    الجزائر تضاعف طلبيتها على القمح    تدابير جديدة لدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    الأنشطة الثقافية وتجاوز الملل في الحجر    وزير التعليم العالي يأمر رؤساء مؤسساته بترشيد النفقات وتخفيض الاعتمادات    حماية الإنسان أولى من المنافسة والألقاب    نشاط “نفطال” يتراجع بنسبة 50 بالمائة بسبب فيروس “كورونا”    451 عائلة تستفيد من مواد غذائية بورڤلة    المئات يغادرون الحجر بالفنادق والمركبات السياحية بالعاصمة وبومرداس    تفكيك شبكة وطنية مختصة في ترويج المهلوسات بعين تموشنت    توقيف 2508 مضارب عبر الوطن في ظرف أسبوع    "خفض أوبك+ للإنتاج لن يكفي "    وهران: قتيل وثلاثة جرحى في حادث مرور ببلدية بئر الجير    “الكلوروكين” فعال مع المصابين بفيروس “كورونا” في الجزائر    دولور ينضم لقائمة اللاعبين المناهضين للطبيب الفرنسي العنصري    حجز 50 قنطار من المخدرات خلال الثلاثي الأول ل2020    الفرقة الجنائية بأمن ولاية الأغواط تطيح بسارقي السيارات    عنتر يحيى مناجرا في إتحاد العاصمة الموسم المقبل    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    انفانتينو: لا أحد يعرف متى يمكن استئناف مسابقات كرة القدم    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    أمل حجازي تدعو للطواف حول بيوت الفقراء    دار الثقافة “مالك حدد” تطلق الدورة الثانية من مسابقة الصحفي الصغير    مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد في موعده أكتوبر المقبل    مساعدات مالية للفنانين    وزيرة الثقافة تعين الناقد محمد بوكراس مديرا للمعهد العالي لمهن فنون العرض    تنصيب الدكتور مختار مزراق مديرا جديدا لجامعة الجزائر 3    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    جمع أزيد من 100 كيس من الدم بتبسة    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    ارتفاع فى اسعار النفط الى 31 دولار للبرميل    الرئيس تبون يسقط “الرشوة” من قاموس الهدايا بين المسؤولين    “كريستيانو رونالدو” اول ملياردير في عالم كرة القدم قريبا    المحبة من شروط لا إله إلا الله    “السياربي” تتبرع باجهزة متطورة لمكافحة فيروس كورونا    ممنوع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    صور مضيئة من تاريخ العرب المجيد    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    وزير التعليم العالي يامر بترشيد النفقات و تخفيض الاعتمادات    جوائز مالية قيمة في السعودية للباقين في منازلهم    الارصاد الجوية:امطار رعدية على المناطق الوسطى و الشرقية    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    بيولوجيا طبية: ضرورة انشاء شبكة وطنية للمخابر المعتمدة    السعوديون ينتقدون بلايلي: “لم يظهر بثلث مستواه مع الأهلي” !    رئيس الوزراء التونسي: نحن في الطريق الصحيح في مواجهة وباء كورونا    الإتحاد الأوروبي يعتذر لإيطاليا!    وزارة الشؤون الدينية: “جواز التعجيل” بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول للمساعدة على تجاوز صعوبات الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متوسط الاجر الصافي بالجزائر يصل إلى اكثر من 40.300 دينار خلال سنة 2017
نشر في الجمهورية يوم 20 - 01 - 2019

قدر متوسط الاجر الصافي في الجزائر (خارج قطاعي الفلاحة و الادارة) ب 40.325 دينار خلال سنة 2017 مقابل 39.901 دينار خلال 2016 اي بزيادة 06ر1 بالمئة, حسب ما علمته واج لدى الديوان الوطني للإحصائيات. و يتكون متوسط الاجر الصافي من الاجر الخام خالي من جميع الاقتطاعات (الرسم على الدخل الاجمالي و الضمان الاجتماعي و التقاعد)
و حسب كل قطاع قانوني, قدر متوسط الاجر الشهري ب 56.200 دينار في القطاع العمومي و ب 33.000 دينار في القطاع الخاص الوطني خلال سنة 2017 اي بفارق يقدر ب 23.200 دينار, حسب نتائج تحقيق سنوي حول الاجور أجراه الديوان الوطني للإحصائيات خلال شهر مايو لسنة 2017 لدى 762 مؤسسة منها 535 مؤسسة عمومية و 227 مؤسسة خاصة تحصي 20 عامل فأكثر يشتغلون في مختلف القطاعات عدا قطاعي الفلاحة و الادارة.
و حسب الديوان, فان الفارق في الاجور بين القطاع العام و الخاص يعود اساسا لوجود بعض المؤسسات العمومية الهامة من حيث عدد العمال بنظام اجور محفز مثل ما هو الحال بالنسبة لمؤسسات الصناعة الاستخراجية (قطاع المحروقات و الخدمات البترولية) و النشاطات المالية و النقل و كذا الاتصالات.
= الأجور في قطاعي المحروقات و المالية هي الأكبر =
و يعد متوسط الاجور الصافية الشهرية الاكثر ارتفاعا في الصناعات الاستخراجية (لاسيما انتاج و خدمات المحروقات) ب 104.800 دينار و في الانشطة المالية (بنوك و تأمينات) ب 60.000 دينار, متبوعة بقطاعات انتاج و توزيع الكهرباء و الغاز و الماء ب 45.500 دينار و الصحة 45.000 دينار.
و عزا الديوان ارتفاع الاجور اكثر في الصناعات الاستخراجية و النشاطات المالية إلى كون المؤسسات التي تعمل في هاذين القطاعين, تشغل عدد اكبر من الحاصلين على شهادات و تمتلك اكثر موارد مالية من الاخرين لدفع اجور عمالهم (نظام اجور خاصة)
بالمقابل نجد متوسط الاجر الصافي المتوسط في قطاع البناء هو الأضعف ب 30.700 دينار بعد الاجر في قطاع العقارات بينما يصل في قطاع الخدمات للمؤسسات 33.400 دينار و ب 33.600 في قطاع الفندقة حسب بيانات الديوان.
و من بين اهم اسباب الضعف النسبي للأجور في هذه القطاعات هو توظيف كبير لعمال ذوي مؤهلات أقل (أعوان تنفيذ), حسب الديوان الوطني للإحصائيات.
و بحسب التأهيل, فإن متوسط الأجر الصافي, في كل القطاعات, يقارب 79.000 دج بالنسبة للإطارات في 2017 (ارتفاع ب 91ر1 مقارنة ب 2016) مقابل 47.300 دج لأعوان التحكم (ارتفاع ب 32ر1 بالمائة) و 28.900 دج لأعوان التنفيذ (ارتفاع ب 92ر0 بالمائة).
و بحسب القطاع و التأهيل, فإن متوسط الأجر الأكبر متواجد في الصناعات الاستخراجية ب 129.462 دج, و الصحة ب 94.300 دج, حسب الديوان الوطني للإحصائيات, مشيرا الى أنه في الصحة, يتعلق الامر بالمؤسسات الصحية الخاصة, في حين أن المؤسسات في القطاع العمومي, هي خدمات موجهة للعامة (مدرجة مع الإدارة) و بالتالي ليست مدرجة مع التحقيق.
من جهة اخرى, تم تسجيل فوارق كبيرة في الأجور في بعض الحالات بنفس التأهيل و بحسب قطاع النشاط. و بالتالي, لأعوان التحكم, فإن متوسط الأجر الصافي, في الصناعات الاستخراجية هو 98.600 دج مقابل 36.100 في قطاع البناء.
و بالنسبة لأعوان التنفيذ, فإن متوسط الأجر الصافي هو 72.850 في الصناعات الاستخراجية و 25.700 دج في قطاعي التجارة و التصليح.
و بحسب الديوان الوطني للإحصائيات *تأهيل العامل و القطاع و حجم المؤسسة و كذا خاصيات الأجر للمؤسسات في كل قطاع هي العوامل المحددة للأجر*.
و بحسب الصفة القانونية و النشاط, فإن في القطاع العمومي, الأجور مرتفعة في الصناعات الاستخراجية (105.700 دج) و قطاع النقل و الاتصال 57.000 دج و النشاط المالي (57.000دج) .
في المقابل, هذه الاجور منخفضة نسبيا في قطاعات البناء (36.200دج) و الفندقة و الإطعام (35.400دج).
و في القطاع الخاص, فأن النشاطات الاكبر اجرا هي القطاع المالي (74.600 دج) و الصحة (45.000دج) و التجارة و التصليح (43.000دج).
في المقابل, النشاطات الأقل اجرا هي الصناعات الاستخراجية (26.200دج) و السكن و خدمات المؤسسات (28.200دج) و (البناء 29.800 دج) .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.