هل نحلق بالمناطيد العملاقة قريبا كوسيلة أفضل للمواصلات؟    دبيشي ينتفض ضد مدوار    رئاسيات 12 ديسمبر: المترشحون ملزمون قانونيا بالكشف عن مصادر تمويل حملتهم الانتخابية    بلماضي: محرز غير معني بلقاء بوتسوانا    بلقبلة منبهر بالأجواء بملعب تشاكر    الجزائر تدين "الاعتداء الشنيع" للاحتلال الإسرائيلي على غزة    سرار: “مستعد للعودة لوفاق سطيف لإنقاذ النادي”    طالبوا بتنحية مدير الشباب والرياضة وفتح تحقيق حول المشاريع الرياضية المعطلة    حوادث المرور تخلف هلاك شخصين وجرح 41 آخرين بسيدي بلعباس    وفاة شاب وإنقاذ رفيقه جراء اختناقهم بالغاز في الجلفة    والي الولاية ومدير التربية يعاينان ظروف تمدرس التلاميذ    توزيع 53 حافلة نوع مرسيدس مخصصة للنقل المدرسي    إحصاء ما يقارب 2000 حالة جديدة لداء السكري بقسنطينة    مناصرة يدعو المعارضة إلى التوافق على دعم أحد مرشحي الرئاسيات    أسعار الذهب تتراجع في تعاملات اليوم    الرابطة تعاقب زردوم وبلقروي    لبنان: ثلاثة أحزاب تتفق على الصفدي رئيسا للحكومة    وزارة الصحة "تشد حزام" مستوردي الأدوية!    ميهوبي:”لا يمكن ممارسة الشرعية من خلال الخروج للشارع فقط”    حزب العمال يتبرأ من بيان منسوب لكتلته البرلمانية    الشلف: حجز طائرة بدون طيار    جيجل: أمواج البحر تلفظ جثتين مجهولتي الهوية    مخرب مقبرة الشهداء في مستشفى الأمراض العقلية    عبد العزيز بلعيد يستعرض برنامجه الانتخابي    كشف مخبأ للذخيرة وتوقيف داعمين للإرهاب    تراجع في أسعار النفط    أمطار رعدية غزيرة ورياح قوية على هذه الولايات    سوداني: “الحمد لله.. العودة كانت موفقة”    الشقيقان الخزار يتوجان بالفضة في الألعاب القتالية بإيطاليا    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    المجلس الشعبي الوطني: المصادقة على مشروع القانون الأساسي العام للمستخدمين العسكريين    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    رئاسيات 12 ديسمبر: انطلاق الحملة الانتخابية يوم الأحد المقبل    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    الجزائرية تعيد فتح وكالة الإخوة عميروش في العاصمة    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    استقالة الحكومة الكويتية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬يصعّد عدوانه على‮ ‬غزة وحماس تتعهد بالثأر‮ ‬    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





آن الأوان للحراك أن يرسم خارطة طريقه
لتحديد ملامح الجمهورية الثانية :
نشر في الجمهورية يوم 24 - 03 - 2019

حافظ الحراك الشعبي في جمعته الخامسة على زخمه نسبيا رغم سوء الأحوال الجوية في عدة ولايات بوسط وشرق البلاد, وظلت الشعارات المرفوعة خلال المظاهرات تعبر عن رفض الحراك لاستمرار النظام القائم, ورفض محاولات الاستحواذ على قيادته حتى من طرف أحزاب المعارضة.
التي تصر من جهتها على اعتبار نفسها جزءا من الحراك, وشرعت في الزج بمناضليها للمشاركة في المسيرات والاعتصامات التي تشهدها ولايات الوطن, في حين لوحظت محاولات جهات استغلال الحراك كسند إشهاري لنفسها وتشهيري ضد خصومها, مما قد يحول التظاهرات إلى فضاء للترويج لمؤسسات خدماتية متنافسة.
ولكن الخشية على الحراك الشعبي تأتي من المواقف المتصارعة ضمنه, والتي تتراوح بين المطالب المطلقة التي لا يحدها حد كمطلب التغيير الجذري والفوري للنظام بدون اقتراح البديل عنه, وبين المطالب التي تحدها المصالح الحزبية أو حتى الشخصية لأصحابها. إذ هناك أحزاب المعارضة التي لم تشارك أو انسحبت من مسار الانتخابات الرئاسية (المؤجلة), وهي أحزاب رحبت بإسقاط العهدة الخامسة وبتأجيل الانتخابات ولا تريد العودة إلى المسار الانتخابي إلا بعد تأسيس الجمهورية الثانية عبر جمعية تأسيسية ودستور جديد وحكومة كفاءات وطنية لتسيير مرحلة انتقالية.
تذبذب في المواقف
وهناك, أحزاب ترشحت للانتخابات (المؤجلة), وهذه رحبت بإلغاء العهدة الخامسة ولكنها رفضت تأجيل أو وقف المسار الانتخابي, حتى لا يذهب جهدها في تحضير ملف الترشح سدى, ولذا فهي تطالب بالبقاء تحت سقف الدستور واستئناف المسار الانتخابي .
ثم هناك, أحزاب باركت كل ما أقره رئيس الجمهورية من تعهدات والتزم به من قرارات...
ولذا فإن الحراك ليس في منأى عن محاولات هذه الأطراف وغيرها, الدفع به إلى تبني مواقفها الحزبية بل وطموحات قادتها الشخصية في استغلال الحراك الشعبي للوصول إلى سدة الحكم , والأخطر في هذه المواقف, هو ذلك الذي يسعى إلى شطب 57 سنة من استقلال الجزائر , ليقيم على أنقاضها «جمهورية» أخرى تناسب هواه. ولذا آن للحراك الشعبي أن يضع خارطة طريق لمساره نحو الجمهورية الثانية التي تلبي طموحات وتطلعات كل الجزائريين والجزائريات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.