بالصور.. تحضيرات “الخضر” ب”ليل” إستعدادًا لودية كولوبيا    يوسف الشاهد يهنئ قيس سعيد على فوزه في الرئاسيات    تركيا: سنواجه الجيش السوري إذا وقف في طريقنا    مضاربة في الأدوية    حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني    بوزيد يدشن مشاريع جامعية بوهران    من أجل ضمان أمنها الطاقوي و مداخيلها    بتكلفة تفوق 2 مليار دولار سنويا    أول رحلة قطار على خط تقرت - الجزائر العاصمة    العجز المالي يتراوح ما بين 68 إلى 70 مليار دولار    أمام مجلس الوزراء و يخص المستخدمين العسكريين    أحد رموز ثورة نوفمبر بالأوراس خدم الوطن بتفان    دورة تربص للحائزين على شهادة الكفاءة المهنية    بسبب قطع الأنترنت عن المركز و عن القنصلية    بهدف محاربة الفساد وكافة أشكال الإجرام وتبديد المال العام    لاعبو «الزي الأحمر والأسود» يجمدون نشاطهم    توقيف رئيسي بلديتي بني مسوس وجسر قسنطينة    ببلدية سيدي لحسن بسيدي ببلعباس    السلطة الوطنية في سباق ضد الساعة من أجل الاستحقاق الرئاسي    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    دورة دولية حول الأمراض الحشرات    هذه الأهداف المتوخاة من المراجعة القانونية لنظام المحروقات    مجلس الوزراء يصادق على 5 مشاريع مراسيم رئاسية متعلقة بقطاع المحروقات    نائب فرنسي يدعو إلى مواصلة التنديد بصمت الفاعلين الدوليين    النساء اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة لسرطان الثدي    إبراز المواهب الموسيقية يعتمد على طبيعة التّكوين    عودة زرواطي إلى رئاسة النّادي    تطورات جديدة بخصوص ودية "الخضر" أمام المنتخب الفرنسي    “الدولة أوفت بإلتزاماتها فيما يخص تمكين الشعب من إختيار رئيسه بكل حرية”    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    المنتخب الأرجنتيني يكتسح الإكوادور بغياب نجمه    البليدة: النيابة العامة تفتح تحقيقا في وفاة موقوف    مسرحية “رحلة سندباد” قريبا بمسرح وهران    هذه هي أهم محاور مشروع قانون المحروقات الجديد    إرهاب الطرقات يقتل 7 أشخاص خلال 24 ساعة الأخيرة    تيارت: تفكيك شبكة وطنية للمتاجرة بالمخدرات وحجز أزيد من 11 كلغ من الكيف المعالج    اليونايتد يتوصل لاتفاق شفهي مع هذا المهاجم    انطلاق المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية بالجزائر    نشرية خاصة : امطار مصحوبة برعود ورياح قوية ستمس ابتداء من اليوم الاحد ولايتي بشار وتندوف    الدعوة إلى المحافظة على التراث المعماري والثقافي المميز لكل منطقة    أحاديث قدسية    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    الداخلية التونسية: العملية الانتخابية انطلقت في أجواء أمنية مستقرة    فن تشكيلي: افتتاح معرض جماعي "لقاء هنا وهناك"    الرابطة المحترفة الثانية: النتائج الجزئية والهدافون    "الأفسيو" لن يساند أي مترشح لرئاسيات 12 ديسمبر    أجانب‮ ‬يحجزون تحسباً‮ ‬لرأس السنة‮ ‬    الجزائر تدين العدوان على أراضيها وتؤكد‮:‬    إنجاز 3 مراكز ثقافية إسلامية جديدة    استرجاع 400 مليون ذهب مسروق    رسائل تربوية في قالب موسيقي فكاهي    الباهية تستعد لاحتضان مهرجان الفيلم الجامعي في طبعته الثانية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    عمارة لخوص يعود ب "طير الليل"    11 صورة تنبض جمالا فنيا وطبيعيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    قُل: يا حافظ.. ولا تَقُل: يا سِتّير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"ماشي عنصرية خاوة خاوة" الجزائريون يردون على دعاة التفرقة"
في تاسع جمعة على التوالي
نشر في الجمهورية يوم 20 - 04 - 2019

"غلق النفق الجامعي أمام المتضاهرين لتفادي حوادث الجمعة الماضي"
خرج الآلاف من المواطنين للجمعة التاسعة على التوالي في مسيرات يطالبون فيها بتغيير النظام، بالعاصمة، ولعلّ أهم ما ميّز مسيرة أمس، هو غلق النفق الجامعي من طرف قوات الأمن، بعد مسيرة الجمعة الماضية التي عرفت بعض المناوشات بين عناصر الأمن والمواطنين، أدّت للعديد من الإغماءات في وسط المتظاهرين، كما أصبحت المسيرات فرصة للمواطنين للرد على مختلف القرارات وكذا ما يدور في فلك مواقع التواصل الاجتماعي، حيث برزت إلى السطح شعارات " ماشي عنصرية خاوة خاوة"، كرد لدعاة التفرقة العنصرية بين الشعب.
وعلى خلاف الجمعات السابقة، بدأ المتظاهرون يصلون إلى العاصمة في الساعات الأولى من يوم أمس، وشرعوا في التجمع بساحة البريد المركزي وسط العاصمة، رافعين شعار رحيل رموز النظام وبناء جمهورية جديدة، وللجمعة التاسعة على التوالي أظهر الجزائريون إصرارهم على رحيل جميع رموز نظام الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، معبرين على رفضهم لتنصيب، عبد القادر بن صالح، رئيسا للدولة، ولحكومة تصريف الأعمال الجديدة التي قام بتشكليها الوزير الأول، نور الدين بدوي، مع دعوتهم لتطبيق المادتين 7 و 8 التي تعطي للشعب الخيار في اختيار قادة البلاد، وتصدر شعار "يتنحاو قاع" المطالب الشعبية، بالإضافة إلى شعارات أخرى، " سلمية سلمية"، " وان تو تري فيفا لالجيري"، "ماشي عنصرية خاوة خاوة"، في رد من الواقع على الحملة التي راجت عبر مواقع التواصل الاجتماعي والتي تحاول تقسيم المجتمع.
كما، نصّب، العديد من المواطنين حواجز بشرية لتفادي ومنع احتكاك المواطنين مع الشرطة، التي طوّقت أهم الشوارع والساحات بالعاصمة، وكذا المداخل والمخارج المؤدية لقصر الرئاسة، ولأوّل مرّة تم منع المتظاهرون من الولوج للنفق الجامعي وذلك لتفادي الاحتكاك والمناوشات داخل النفق الجامعي، وكانت قوات مكافحة الشغب في الجمعة الماضية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين مما تسبب في حالات اغماء بين المتظاهرين داخل النفق، لاسيما وأنه كان من بين المتظاهرين بداخله أطفال ونساء وكبار السن. ومنذ بداية المظاهرات كان النفق الجامعي المتاخم لساحة البريد المركزي يعج بالمتظاهرين وأصبح أحد رموز التظاهر.
كما، تبرز العديد من سيارات الإسعاف المتواجدة كالفطريات للتصدي لأي حالة استعجالية يمكن أن تحدث، حيث جنّدت مختلف المستشفيات أطباء وممرضين لإسعاف المواطنين أو رجال الأمن على حد سواء في حال حدوث مصادمات بين الطرفين.
صور جميلة صنعها الجزائريون في الجمعة التاسعة على التوالي منذ بداية الحراك ، اختلطت فيها الشعارات ورفرفت فيها الراية الوطنية عاليا وتمازجت فيها الألوان وشاركت فيها كل الفئات، أصبح للجزائري موعدا يضربه كل جمعة مع قدره لتغيير واقعه وتحسين مستقبله، حراك استطاع إلى اليوم فرض منطقه ... حراك أصبح يحسب له ألف حساب من طرف السلطة ... تحرّك الشعب منذ 22 فيفري ولا يزال مرابطا من أجل التغيير الجذري للنظام ومن أجل جزائر الغد وجزائر المستقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.