اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي‮:‬    الدورة الدولية‮ ‬أحمت‮ - ‬كومارت‮ ‬للملاكمة    بطولة إفريقيا على المضمار    تصفيات مونديال‮ ‬2022‮ ‬لكرة القدم    بعد وفاة رجل متأثراً‮ ‬بجروحه    لجمع النفايات المنزلية بورقلة    شارك فيه أزيد من‮ ‬20‮ ‬عارضة بالوادي‮ ‬    تم تصويره بوهران    استقطبت أزيد من‮ ‬7‮ ‬آلاف شاب بتيسمسيلت‮ ‬    فيروس كورونا الجديد ينتشر في الصين    في‮ ‬إطار تطوير فروع الصناعات العسكرية    تغييرات مرتقبة على رأس وكالة "عدل" و"المؤسسة الوطنية للترقية العقارية"!    لضمان تصدير مربح للمنتوج الوطني‮.. ‬رزيق‮:‬    أوقف ثمانية عناصر بتيسمسيلت وبومرداس والوادي    تضمنت‮ ‬100‮ ‬طن من المساعدات الإنسانية    تبون‮ ‬يلتقي‮ ‬اليوم مدراء مؤسسات إعلامية‮ ‬    مدير مستشفى بأدرار يستقيل من منصبه تطبيقا لآية قرآنية!    حسب دراسة أجرتها‮ ‬كنسيومر لاب إيريكسون‮ ‬    النواب جاهزون لإثراء مخطط عمل الحكومة    الجيش يدمر مخابئ إرهابية ويوقف 30 مهاجرا غير شرعي    مكتتبو "عدل 2" ينتفضون أمام مقر الوكالة العاصمة    فتح مكتب محلي ببلدية البابور بسطيف    الوزير الأول يأمر باتخاذ جملة من الإجراءات    بلادهان اجتمع بالفرقاء الماليين‮ ‬    محللون‮ ‬يعلقون على نتائج مؤتمر برلين ويؤكدون‮:‬    الرئيس تبون يقرر إيفاد قافلة مساعدات إنسانية كعربون محبة وأخوة    الوصفة المنطقية لحل الأزمة الليبية    حصة الجزائر 41 ألفا و300 حاج هذا الموسم    اعتداء وحشي على محام    استخراج 9 قوارب صيد بالشلف    صراع المرافعات بين الجمهوريين والديمقراطيين بغرفة الشيوخ    السراج: إغلاق حفتر لحقول النفط سيؤدي إلى كارثة    ارتفاع حدة الاحتجاجات بعد انتهاء «مهلة الوطن»    فرنسا تستعجل عودة "الدفء" لمحور باريس الجزائر    بلمهدي في زيارة رسمية إلى السعودية    خريجو الصيدلة يطالبون باعتمادات لفتح صيدليات    رسميا..رفع حصة الجزائر في الحج إلى 41.500 حاجّا    نجم مقرة يتعادل أمام نادي بارادو    بلقروي أمام المجلس التأديبي ومفتاح مهدد بعقوبة ثقيلة    حينما تلامس الأحلام الواقع    وفاة الممثلة ومصممة ملابس العروض المسرحية لبنى بلقاسمي    توقع إنتاج 140 ألف قنطار من البطاطس    إيتيم يرسم التحاقه بالحمراوة واللاعبون لم يعودوا إلى التدريبات    الجمعية العامة يوم 27 جانفي    الموسيقى والاستمرار في فعل التخييل    معرض للرسام "نور الدين شقران" بالجزائر العاصمة هذا السبت    الناقدون يثمنون جمالية العرض وطريقة المعالجة الدرامية    ميلاد مؤسسة الإمام الهواري    السكان يطالبون بتهيئة الطريق    15 سنة سجنا نافذا لأخوين حوّلا حفل زفاف إلى مأساة بحاسي بونيف    15 سنة سجنا لمهرب 45 كلغ من القنب الهندي بوهران    8 سنوات حبسا لشيخ اغتصب قاصر بعين البيضاء    قطعة من الخيال لعشاق المغامرات    والي وهران غير راض بوتيرة الأشغال    النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده    مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود    صور من مسارعة الصحابة لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الإنتخابات»
الوهرانيون يصرون على رحيل الباءات المتبقية و يوجهون رسالة للقضاة :
نشر في الجمهورية يوم 20 - 04 - 2019

رغم طي صفحة بلعيز بعد استقالته من رئاسة للمجلس الدستوري ورحيل واحدة من الباءات الثلاثة غير مرغوبة في الوسط الشعبي وعلى وقع خرجة الجيش المطمئنة بحماية المتظاهرين والحرص على عدم إراقة قطرة دم واحدة في المسيرات السلمية واصل الوهرانيون حراكهم للجمعة التاسعة على التوالي رغم سوء الأحوال الجوية من أجل المطالبة برحيل بقية الباءات المعششة في السلطة مصرين على ضرورة استقالة بن صالح من رئاسة الدولة وإسقاط حكومة بدوي غير الشرعية، كما اتسعت رقعة المطالب الشعبية بدعوة القضاة لمحاكمة الفاسدين تحث شعار جديد ردده الشارع الوهراني في مسيرة أمس بعبارة "يا قاضي محاكمة العصابات أولى من مقاطعة الانتخابات" "لا انتخابات تحرصها العصابات" كما بدا تفاعل المتظاهرين بوهران مع التطورات السياسية الحاصلة ظاهر للعيان من خلال عودة شعارات الأخوية التي تجمج الجيش بالشعب، حيث دوت الأصوات المهللة للمؤسسة العسكرية بقوة برفع شعار الجيش والشعب خاوة خاوة. وحسب المشاركين في هذه المسيرة فإن التصريحات الأخيرة لقائد أركان الجيش الوطني الشعبي أعطت ضمانات وقوف ومرافقة المؤسسة العسكرية للحراك الشعبي إلى غاية تحقيق جميع المطالب الشرعية كما حمل رواد المسيرة لافتات لها معاني مجازية وأخرى تحمل شعارات طريفة على غرار "راح الكادر درك نحوا المسامير ""ترحلوا قاع وترجعوا أموال الشعب قاع" و"الشعب يفرض حظر التجوال لوزراء العصابة" وردا على المشاورات السياسية التي شرع فيها بن صالح باستدعاء الطبقة السياسية من أحزاب وشخصيات والتي تعكس مدى تمسك النظام بسياسة الهروب إلى الأمام دون الأخد بعين الاعتبار ما يحصل في الشارع وضرب مطالبه عرض الحائط وصف الوهرانيون تلبية بعض المحسوبين على الطبقة السياسية لمثل هاته الدعوات وإدارة ظهورهم للحراك الشعبي بالخونة وهو ما حملته شعارت الجمعة التاسعة بعبارة" من يتعامل مع العصاية فهو خائن للشعب" "لا خضوع لا رجوع الجزائر مراهش مخدوع".
وكالعادة سجل الطلبة الجامعيون حضورهم في حراك الجمعة تحت شعار الطلبة الأحرار هم من يصنعون القرار ورفعت أيضا صور شهداء الثورة التحريرية الكبرى وصورة عملاقة للمرحوم الرئيس محمد بوضياف وكانت هده الصورة مرفوقة بأصوات رددها الشياب تقول " يا ياشهيد يا زبانة سنهزم الخونة " وما ميز الحراك الشعبي بعاصمة الغرب هو خروج الشباب في مبادرات جماعية بساحة المقابلة لثانوية لطفي لايبداء الرأي عبر الميكروفون وإسماعه بصوت مرتفع من أجل نشر الوعي وعدم الوقوع في المغالطات التي تستهدف وحدة الشعب وتهدف لتفريقه
وجدد الغاضبون في الشارع رفضهم تولي مؤسسات وشخصيات من عهد الرئيس المستقيل إدارة المرحلة الانتقالية وخصوصا تنظيم انتخابات رئاسية خلال في الرابع جويلية المقبل انطلاقا من رفض تنظيم ندوة وطنية الاثنين المقبل والمطالبة بتشكيل لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات حسب الإجراءات التي ينص عليها الدستور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.