عطال: “لا يوجد فرق كبير بين اللاعب البرازيلي والجزائري” !    دفن المرحوم “مرسي” في سرية تامة فجر اليوم    حجز 6014 تذكرة سفر الكترونية للحجاج خلال يومين    مخاوف من انتشار كبير للبوحمرون    محامي المرحوم الرئيس المعزول “مرسي” يكشف الثواني الأخيرة من حياته!    عولمي والمدير السابق لبنك CPA في سجن الحراش    «الرئاسيات ضرورة وليست خيارا.. ومكافحة الفساد لن تستثني أحدا»    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    رغم إطلاق عملية نوعية ضد فلول التنظيم    مع انتهاء مهلة الستين‮ ‬يوماً    المسيلة    إنتصار معنوي‮ ‬مهم للخضر    لمدة موسمين    خلال حفل أقيم بالدوحة    منذ مطلع السنة الجارية بتيسمسيلت‮ ‬    بسبب توقيف عملية ضخ المياه من سد كدية اسردون    عين تيموشنت    التكفل العاجل بتعويض المتضررين    البيض‮ ‬    بحضور أزيد من‮ ‬30‮ ‬برعماً‮ ‬بمكتبة المطالعة‮ ‬    تخص توحيد طرق إدارة الشرطة العلمية والتقنية    5 سنوات أمام مسيّري البنايات للتكيّف مع تدابير السلامة    تقوم على عقد ملتقى وطني‮ ‬وتنظيم إنتخابات عامة    سينظم شهر سبتمبر المقبل بالعاصمة    كشف مخبأين للأسلحة والذخيرة    وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي    تومي‮ ‬في‮ ‬عين الإعصار    تقييم مجريات اليومين الأولين لامتحان البكالوريا    نحو بناء قصور جهوية للمعارض ب 12 ولاية    مضيفو الجوية الجزائرية‮ ‬يعلقون الإضراب    النيران تتلف أزيد من 12 هكتارا    حجز 61 كلغ من الدجاج الفاسد    التماس 10 سنوات سجنا ضد المنتمي لعصابة مخدرات بحي الصباح    العلامة الكاملة ل 45 نجيبا    ممثلو المجتمع المدني يطالبون بالكشف عن نتائج الدراسة    تسليم شهادات التكوين ل 75 مستفيدا    «انطلقت من المسرح الصامت وحبي للكاميرا جعلني ألج عالم السينما»    المسرح والنقد الصحفي    ما تبقى من «أنيمون»    العمال وإدارة «هيونداي» بتيارت يتفقان على مواصلة الإنتاج إلى غاية نوفمبر    مكتتبو البيا يطالبون بالتحقيق في تجاوزات المرقين الخواص    لا رئيس ولا مدرب ولا أموال ولا مستقدمين جدد    20 ضحية إضافية بتيارت في قائمة المرقي العقاري الفار    صعوبة الولوج إلى الموقع يحرم الحجاج من الحجز الالكتروني لتذاكر السفر    احتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية    مرتبة ثانية للجزائر مؤقتا    بشرى الله للمتقين في الدنيا والآخرة    توفير 200 منصب في قطاع الصناعة وتركيب الشاحنات    الوالي يهدد بسحب العقار من المستثمرين    الحفاظ الصغار    الجنة تعرف على صفة أهلها في سنّهم وخَلقهم وخُلقهم    ‘'يفعل المستحيل" من أجل الحلوى    ‘'عصور الجديدة" بالبوابة الجزائرية للمجلات العلمية    ثعابين "الزومبي" تثير قلقاً    انهيار برج قلعة أثرية بأفغانستان    خلاف حاد سببه الغربان!    يواجهون جملة من العراقيل‮ ‬    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاسبة من استغلوا الثروة
المسيرات السلمية بالعاصمة تطالب بمواصلة مسار محاربة الفساد:
نشر في الجمهورية يوم 06 - 04 - 2019

واصل الجزائريون أمس حراكهم الشعبي السلمي للجمعة السابعة على التوالي رغم استقالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الاسبوع الماضي .
حيث توافد المئات من المتظاهرين إلى ساحة البريد المركزي ونهج موريس اودان بالعاصمة منذ الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة
وطالب هؤلاء بإسقاط كل رموز النظام القديم في شعارات تحمل «سئمنا هذا النظام» و»نريد رحيل العصابة» و»الشعب والجيش خاوة خاوة»، و»محاسبة كل رموز العصابة».
وغيرها من الشعارات التي تداول البعض على رفعها
حيث وبالموازاة عززت مصالح الأمن الوطني تواجد شاحناتها لحفظ النظام في الشوارع المؤدية لمقر رئاسة الجمهورية ومبنى الإذاعة والتلفزيون في حي المرادية وكذلك شارع الدكتور سعدان حيث مقر الحكومة.
وجاء المتظاهرون لتأكيد رفضهم قيادة المرحلة الانتقالية من قبل من اعتادوا عليهم في النظام السابق على رأسهم بن صالح الذي يشغل منصب رئيس مجلس الأمة منذ سنوات، حيث تعتبر هذه المرحلة الاكثر تعقيدا في غياب ممثلين عن الحراك الشعبي الذي يرفض الشارع في حد ذاته تفويض أي منهم(...).
ووسط ديكور مماثل لأيام الجمعة المنصرمة, وتعزيزات أمنية مشددة, رفع المحتجون شعارات عكست التطورات المتسارعة التي شهدتها الساحة السياسية الأسبوع المنصرم , نادوا من خلالها بإحداث القطيعة مع النظام القديم و استبعاد بعض المسؤولين, مع تركيزهم على «الباءات الاربعة» والتي يقصد بها رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز والوزير الأول نور الدين بدوي وكذا رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب.
كما كانت الدعوة إلى المحافظة على سلمية المسيرات حاضرة هي الأخرى في الشعارات المرفوعة من قبل المحتجين المنتمين إلى كل الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية, يضاف لها شعارات أخرى تشدد على ضرورة المرور إلى عهد سياسي جديد يقوده «أشخاص صادقون ونزهاء», وعلى أن «الشعب وحده من يقرر و السيادة ملك له», وفقا لما تنص عليه المادتين 7 و8 القانون الأسمى للبلاد. وفي نفس الاتجاه, أكد المتظاهرون على أن «الشعب يريد: حكومة توافقية - إصلاحات - لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات», مثلما تشير إليه لافتة كبيرة تصدرت واجهة البريد المركزي. وبباقي ولايات البلاد, كان نفس المشهد, حيث خرج المواطنون بكثافة, معبرين عن إصرارهم على إحداث التغيير الشامل.
ف. ع / واج


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.