تسوية عقود ماقبل التشغيل وجلسات حول رقمنة المؤسسات والإدارات    “النهضة لم تدعم بن فليس”    «التعديل لجلب الاستثمار الأجنبي ولن يمس بالسّيادة الوطنية»    سوناطراك تعزّز موقعها في السّوق الإيطالية    هدّام: الأولوية في التّوظيف لليد العاملة المحلية    ميهوبي يعرض 15 التزاما و200 إجراء في حملته الانتخابية    الجيش يوقف أشخاصا ويضبط قطعا من مادة الديناميت    الجزائر.. ثالثة في احتياطي الذهب عربيا    مخاوف من حرب صهيونية جديدة على غزة    عام حبسا مع ستّة أشهر غير نافذة في حق 21 موقوفا    حملة تشخيص داء السكري ومضاعفاته بتيبازة    آدم زرقان.. سأعمل على خدمة المنتخب    الاتحاد الانجليزي يستبعد سترلينغ من المنتخب    «العميد» أمام فرصة الانفراد بالصدارة من بوابة «الكناري»    موراليس يصل إلى المكسيك بعد منحه اللجوء السياسي    «لورا فيشيا فاليري» إيطالية دافعت عن الإسلام    بلماضي: «مواجهة زامبيا صعبة لأننا أبطال إفريقيا والجميع يريد الفوز علينا»    ڨالمة: أحياء سكانية تسبح في البرك    مؤتمر البوليساريو: انطلاق الندوات التحضيرية على مستوى الجيش الصحراوي    العاصمة.. تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب التبغ بالدار البيضاء    إنقاذ 8 أشخاص من عائلتين تعرضوا لاختناقات بالغاز في باتنة    عنابة.. حجز قرابة ال3300 قرص مهلوس بالكاليتوسة    توقاي، دغموم وبوصوف على "رادار" بلماضي    وداعا لمشكل الحاويات في بلادنا    هزة أرضية ببجاية    وفاة شخص في حادث اصطدام بين قطار وسيارة سياحية بالبويرة    فيكا 10: عرض ثلاثة أفلام قصيرة بالجزائر العاصمة    فلاحو وهران يشرعون في تسوية عقاراتهم الفلاحية    كشف وتدمير خمسة مخابئ للإرهابيين وكمية من الذخيرة بولاية المسيلة    بطولة العالم لكرة القدم داخل القاعة للصم: الجزائر-إسبانيا غدا الأربعاء في ربع النهائي    تكوين مهني: توصيات الندوة الوطنية ستعتمد كورقة طريق لتحسين أداء المؤسسات التكوينية    الجزائرية مونية قاسمي تحرز الميدالية البرونزية    شركة الخطوط الجوية الجزائرية تبرمج 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    محرز: 4 لاعبين طالبوا بالتعاقد مع بلماضي    رياح قوية بعدة ولايات شرقية    مهرجان الجزائر الدولي للسينما: عرض الفيلمين الوثائقيين "بوركينابي باونتي" و"على خطى ماماني عبدولاي"    فيكا 10: عرض فيلم "لو سيلونس دي زوتغ (صمت الآخرين)"    هذا الوباء يتسبب في وفاة طفل كل 39 ثانية    مباحثات أمريكية-فرنسية حول سوريا وإيران والناتو    انتقال طاقوي: الجزائر تعتزم إنشاء صناعة وطنية للطاقات المتجددة    نقل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر إلى المستشفى بسبب نزيف في المخ    في‮ ‬ظل اختلاف الرؤى    للتلقيح ضد الإنفلونزا الموسمية    قال أن وقف نشاط التركيب‮ ‬يهدد‮ ‬26‮ ‬ألف وظيفة‮.. ‬تكتل المصنعين‮: ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮:‬    شهدتها عدة ولايات من الوطن    المعلمون‮ ‬يشلون المدارس عبر الوطن    "الجوية الجزائرية": 477 رحلة خلال موسم عمرة 2019    .. عين على كفاح المرأة المظهدة في «msg»    «المجال الفني أصبح محتكرا من قبل أطراف معينة تعمل على إقصاء المواهب الشابة»    المَولد النبَوي و إرْهاصُ التمثيل..    التمييز الذي تعانيه الأقليات المسلمة.. الجزائريون عينة    يوم تكويني لفائدة صحفيّي العاصمة    عراقيل بالجملة والتحدي قائم    خصال خمس إذا ابتليتُم بهنّ!    ضرورة تعلّم أحكام التّجارة..    السيِّدُ الطاووسُ    النبأ العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محاسبة من استغلوا الثروة
المسيرات السلمية بالعاصمة تطالب بمواصلة مسار محاربة الفساد:
نشر في الجمهورية يوم 06 - 04 - 2019

واصل الجزائريون أمس حراكهم الشعبي السلمي للجمعة السابعة على التوالي رغم استقالة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الاسبوع الماضي .
حيث توافد المئات من المتظاهرين إلى ساحة البريد المركزي ونهج موريس اودان بالعاصمة منذ الساعات الأولى من صباح أمس الجمعة
وطالب هؤلاء بإسقاط كل رموز النظام القديم في شعارات تحمل «سئمنا هذا النظام» و»نريد رحيل العصابة» و»الشعب والجيش خاوة خاوة»، و»محاسبة كل رموز العصابة».
وغيرها من الشعارات التي تداول البعض على رفعها
حيث وبالموازاة عززت مصالح الأمن الوطني تواجد شاحناتها لحفظ النظام في الشوارع المؤدية لمقر رئاسة الجمهورية ومبنى الإذاعة والتلفزيون في حي المرادية وكذلك شارع الدكتور سعدان حيث مقر الحكومة.
وجاء المتظاهرون لتأكيد رفضهم قيادة المرحلة الانتقالية من قبل من اعتادوا عليهم في النظام السابق على رأسهم بن صالح الذي يشغل منصب رئيس مجلس الأمة منذ سنوات، حيث تعتبر هذه المرحلة الاكثر تعقيدا في غياب ممثلين عن الحراك الشعبي الذي يرفض الشارع في حد ذاته تفويض أي منهم(...).
ووسط ديكور مماثل لأيام الجمعة المنصرمة, وتعزيزات أمنية مشددة, رفع المحتجون شعارات عكست التطورات المتسارعة التي شهدتها الساحة السياسية الأسبوع المنصرم , نادوا من خلالها بإحداث القطيعة مع النظام القديم و استبعاد بعض المسؤولين, مع تركيزهم على «الباءات الاربعة» والتي يقصد بها رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز والوزير الأول نور الدين بدوي وكذا رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب.
كما كانت الدعوة إلى المحافظة على سلمية المسيرات حاضرة هي الأخرى في الشعارات المرفوعة من قبل المحتجين المنتمين إلى كل الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية, يضاف لها شعارات أخرى تشدد على ضرورة المرور إلى عهد سياسي جديد يقوده «أشخاص صادقون ونزهاء», وعلى أن «الشعب وحده من يقرر و السيادة ملك له», وفقا لما تنص عليه المادتين 7 و8 القانون الأسمى للبلاد. وفي نفس الاتجاه, أكد المتظاهرون على أن «الشعب يريد: حكومة توافقية - إصلاحات - لجنة مستقلة لتنظيم الانتخابات», مثلما تشير إليه لافتة كبيرة تصدرت واجهة البريد المركزي. وبباقي ولايات البلاد, كان نفس المشهد, حيث خرج المواطنون بكثافة, معبرين عن إصرارهم على إحداث التغيير الشامل.
ف. ع / واج


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.