الرئيس تبون بالمستشفى المركزي للجيش وحالته لا تستدعي لأي قلق    وهران تكرّم نوابغها    تنظيم أبواب مفتوحة على قيادة الحرس الجمهوري    شقق ترقوية بأسعار خيالية رغم تراجع الطلب    الدستور الجديد يتضمن موادا تحمي العقار الفلاحي    عام حبسا نافذا لسائق حطم مركبة الضحية بسبب حادث مرور    أخصائيون يدعون إلى ضرورة التقيّد بإجراءات الوقاية    3 بالمائة من الفلاحين يحوزون على بطاقة "شفا"    مجلس الوزراء السعودي يندد بالرسوم الكاريكاتيرية المسيئة    الموسم الرياضي 2019-2020    الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    لعقد مؤتمر دولي للسلام    كانت موجهة للتسويق بالبيض    لبعث سوق الكتاب في ظل انتشار وباء كورونا    تحدث عن مستقبل بلماضي مع الخضر ..زطشي يكشف:    تحادثا عبر تقنية التواصل المرئي    وسيط الجمهورية يؤكد من البليدة:    الدستور الجديد يقر بدور ريادي للنخب الجامعية    إيبو ترتقي للمرتبة ال620    دعم الشباب لمشروع تعديل الدستور هو دعم للإصلاحات    التصويت للدستور الجديد واجب وطني    الاجراءات الوقائية تغيب في بلديات؟    عهد "الحڤرة" انتهى..والمال الفاسد أخطر من كورونا    خلال إشرافه على ندوة وطنية    المعرض التاريخي للجيش يلقى الاقبال    الجزائر تشارك في انتخاب رئيس البرلمان العربي    أكد أن الخطر الصحي قائم وموجود.. البروفيسور بركاني:    الشروع في استغلال فوسفات "بلاد الحدبة" في الثلاثي الأول من 2021    ثورة تنموية بمناطق الظل    إعداد قوانين لمعاقبة السلوكيات الاستهلاكية المنحرفة    الصحراء الغربية : منظمة فرنسية تدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته إزاء التوتر في منطقة الكركرات    إصابة رئيس الفيفا إنفانتينو بكورونا    تطاول مقيت ووصمة عار    دفع للتعاون المتميّز    9 وفيات.. 287 إصابة جديدة وشفاء 171 مريض    واشنطن: مبادرة السلام العربية لم تعد ضرورية    رفع دعوى قضائية ضد «تشارلي إيبدو»    إطلاق مشاريع الصيغة الجديدة للترقوي المدعم بمستغانم    انطلاق تربص " جياساس" بالعاصمة    سد النهضة: مصر والسودان وإثيوبيا تستأنف المفاوضات بعد تحذير دونالد ترامب من تسبب الأزمة في عمل عسكري    3 % من الفلاحين يحوزون على بطاقة الشفاء و التقاعد منعدم    حفلات أندلسية و مدائح دينية    الألعاب الشعبية القديمة في عرض مسرحي جديد    حاجي محمد المهدي يفوز بجائزة لجنة التحكيم    نشاطات متنوعة لفرع أم البواقي    حمادي يقترح "الدر المنظم في مولد النبي المعظم"    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    الطاقم الطبي لجمعية وهران جاهز لتطبيق البروتوكول الصحي    كازوني مستاء من عدم برمجة أي مباراة ودية    أغصان الأشجار المقطوعة تغلق أرصفة شارع باب الجياد    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء ..    إصابات كورونا تواصل الإرتفاع في الجزائر.. 287 حالة خلال 24 ساعة    المولد الشّريف.. ومنهجية الاقتداء    حجز 150 ألف قرص مهلوس    الأمن ينخرط في حملة "أكتوبر الوردي"    ما بين باريس ولندن    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





" ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "
مساهمة بشأن مسلسل "الرايس قورصو"
نشر في الجمهورية يوم 25 - 04 - 2019

لم أكن أرغب في الحديث أكثر عن موضوع دخل حلبة التجاذبات والقيل والقال الإعلامي، لكن وددت اليوم أن أوضح ما يلي بشأن مسلسل " الرايس قورصو" .
أنا لم أدّع يوما أني كتبت السيناريو، هناك فرق بين القصة والسيناريو والحوار، قلت ، وكتبت أكثر من مرة أني كتبت الحوار ، وليس السيناريو وباللهجة العامية الساخرة الجزائرية، ساعدني في ذلك كل من الفنان " أنس تينا " الذي تعب في التحضير لأشهر وكتب 4 حلقات الأولى ، لكن مدير الشروق رأى أن أكتب أنا الحوار من الحلقة الأولى، لأنه كان يريد حوار ساخرا لا انتقاديا سياسيا يعيد تجربة "عاشور العاشر" الذي تسبب له في مضايقات جمة، مع العلم أن " أنس تينا " اشتغل بقوة مع كتاب آخرين في كتابة سيناريو سلسلة "عاشور العاشر".
" الرايس قورصو" ، كان يراد له أن يكون ساخرا رغم أن السيناريو درامي حركي، لهذا أقول كتبت الحوار وليس السيناريو من الحلقة الأولى، " كريم قرشوش" كان قد طلب منه أن يكتب الحوار قبل ذلك، من جهة أخرى، لم يكن مدير الشروق هو من كلفه، تعاملت معه بطلب من مديرة الإنتاج المنفذة احتراما لها وقبلت الحلقات الثلاثة الأولى التي كتبها وتركت حواري لهذه الحلقات جانبا، يعني أني فضلته على نفسي لكي لا يقال أنه ظلم، وهذا رغم علي فضيل الذي لم يكن يريد أن يرى إلا حواري. ولم أخبره بالأمر إلا بعد أن بدأ التصوير.
كنت أتعامل مع " قرشوش " بناء على توجيهات المخرج " عادل أديب" لي وله لكي نقلل من حجم الحوار تماشيا مع توقيت كل حلقة.، هذه المسألة تكلف به كريم في مراجعة الحلقات التي كنت أرسلها له بعد كتابتها، كريم إذن لم يكتب كتب معي الحوار كما يقول، بل أن دوره كان يتمثل في مراجعة الحوار بعلم من الجميع، المراجعة تقتضي إضافة ، حذف، تصحيح ..الخ، وهذا ما فعله. لكن الحلقات ال3 الأولى هو من كتبها ، وأنا من قبلت أن يكون حواره هو من يمرّ وفضلته على نفسي... والكل يعرفني من هذه الناحية، لا أسرق أحدا ولا أدّعي إلا بما أعرف ولا أقول غير الحق..وأتنازل عن حقي للآخرين أحيانا، أخلاقي لا تسمح لي بغير ذلك، تربينا على الدين والأخلاق والمعاملات الواضحة والموضوعية العلمية التي علمتنا إياها المهنة.
لكن أن يدّعي السناريست المصري في وثيقة رسمية من مصر أنه هو صاحب القصة والسيناريو والحوار، فلعمري إنه لأمر مضحك : مصري يكتب حوار ساخرا بالدارجة...؟، و" النهار " تنشر الوثيقة وتتهمني أنا بأني سرقت السيناريو ونسبته لنفسي...حسبي الله ونعم الوكيل .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.