الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفنان الراحل كمال كربوز
بورتريه
نشر في الجمهورية يوم 18 - 06 - 2019

كان ميلاده سنة 1946 .وكان رحيله عنا سنة 2012.. إنه الفنان المسرحي كمال كربوز .كمال عاش بيننا 66 سنة، من الطفولة إلى سنوات التمدرس، وصولا إلى رحلة الإبداع الفنية والعملية .
بدأ كمال حياته الفنية بتقديم مشاهد مسرحية وهو في الخدمة الوطنية ، حيث كان يرفه عن الزملاء ، فظهرت موهبة كمال في التمثيل وما كان عليه سوي العمل على صقلها وتنمية قدراته الأدائية، فالتحق بمعهد الموسيقي البلدي بالعاصمة ، وداوم على تلقي الدروس في فن الأداء المسرحي، ليتوج بالجائزة الثانية، بعدها التحق بتعاونية الفنان القدير «حسان الحسني «، و أصبح ممثلا فيها ، شارك مع عناصرها في عديد الأعمال المسرحية مثل « أم الثوار «لمحبوب سطمبولي ، و«صوت المرأة»، و« محمد خذ حقيبتك» لكاتب ياسين، بعدها عمل الفنان كربوز مع مسرح وهران الجهوي يوم كان علولة مديرا لمسرح وهران .
وشارك في أغلب الأعمال التي كتبها وأخرجها علولة .وكان قد أكد كربوز من خلال هذه الأعمال أنه يملك قدرات و موهبة .جعلته يحتل مكانة مميزة بين أصدقائه المسرحيين في كل المسارح والفرق التي عمل بها . بعدها التحق كمال بمسرح عنابة الجهوي واستقر فيه ممثلا ليكون عنصرا لا يستغني عنه في أغلب المسرحيات التي أنتجها المسرح ، كما اقتحم عالم التلفزيون مع المخرج محمد حازورلي في السلسلة الفكاهية « أعصاب وأوتار» التي كانت من أنجح الحصص التلفزيونية، وكان الجمهور ينتظرها كل سنة بشغف، وقد خلقت الحصة شهرة كبيرة ل « كربوز « وكذا كل المشاركين فيها، وصنعت منهم نجوما .
استقر كمال كربوز في عنابة مع فريق مسرحها الجهوي .وفيها كان التعارف والتقارب بيننا ..كمال إنسان طيب وخلوق و هادئ ، ختم كربوز حياته مع مسرح عنابة بأن تولّى منصب إدارته من سنة 1996 إلى سنة 1998، ورغم مواجهته لبعض المشاكل مع عمال المسرح والممثلين في فرقته إلا أنه كان يتحلى بالحكمة ويعتمد على حنكته وتجربته في مساره الفني لحل المشاكل، آخر عمل وقعه كمال مع التلفزيون كان مسلسل « عائلة علي» الذي تم تصوير حلقاته في أعالي جبال القل، أما آخر عمل له في المسرح فكان إخراجه لمسرحية «السوسة « التي شارك بها مسرح عنابة في مهرجان المسرح بمدينة وهران، وافتك بها كمال جائزة الأسد الذهبي، وكان ذلك سنة 1998 ليصاب بعدها بوعكة صحية مفاجئة أدخلته المستشفي توفي على إثرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.