لاصام للاقتراب أكثر من الريادة والساورة تعول على بوغرارة    غوارديولا: ليس باستطاعتنا الفوز دائما    مبابي مُنبهر بمقصية نيمار القاتلة    وفاة 9 أشخاص بسبب الغرق وكذا الاختناق بأحادي أوكسيد الكربون في ظرف 24 ساعة    Ooredoo الراعي الحصري لحفل تسليم الجوائز لمسابقة “إنجاز الجزائر”    تحقيق زيادة في إنتاج البطاطا الموسمية بتبسة    بنك البدر لوهران يمول 53 ملفا في إطار قرض الرفيق خارج الحبوب    السيد بن صالح ينهي مهام الامين العام للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات    تزكية محمد شرفي رئيسا للسلطة الوطنية المستلقة للانتخابات    الجيش يحجز ترسانة أسلحة بكل من البويرة، بومرداس وباتنة    رابطة ابطال افريقيا: فوز شبيبة القبائل على حورويا الغيني 2-0    تحديد موعد اللقاءات المتأخرة عن الجولة الرابعة    أزيد من 16 ألف طالب سيلتحقون بجامعة عبد الحميد مهري    موزعين على أكثر من‮ ‬100‮ ‬تخصص بالعاصمة    لتقليص أزمة السكن بقسنطينة    الدعوة إلى تفعيل قانون خاص باقتناء الأعمال الفنية بوهران    حفل تكريمي لخاتمي القرآن الكريم بأدرار    مرسوم يحدد كيفية بيع المؤثرات العقلية    " الكاف" تكشف عن موعد حفل الكرة الذهبية    قائمة منتخب أقل من 20 سنة تحدث جدلا واسعا    وهران : برمجة عدة نشاطات لتكريم الفنان شاب حسنى في الذكرى ال 25 لاغتياله    أبرز إطارات السلطة الوطنية لتنظيم الإنتخابات من المجتمع المدني وسلك القضاء    تشكيلة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات    وفاة شاذلية السبسي أرملة الرئيس التونسي الراحل    بدء التصويت فى الإنتخابات الرئاسية التونسية    تونس: مواجهة بين "مرشحي الثورة" و"مرشحي النظام"    بن أحمادو رئيسا لأمن ولاية ميلة    بداية عملية الاقتراع للانتخابات الرئاسية في تونس    أمطار رعدية غزيرة مرتقبة اليوم على المناطق الشمالية والغربية    اصطدام شاحنة بمكتبة يودي بحياة شاب وإصابة آخر… بميلة    «..دير لمان في وديان وهران»    4 أقراص مهلوسة تكلف حاملها 10 سنوات سجنا بوهران    صندوق وطني لدعم مبادرات «ستارت أب»    7 أحزاب تطالب بالإسراع في إنشاء السلطة الوطنية للانتخابات    مواعيد لأصحاب الدعوات الرسمية فقط ب 25 ألف دينار    الجزائر تدين بشدة الهجمات ضد منشآت نفطية بالمملكة العربية السعودية    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    فلنهتم بأنفسنا    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    اختفاء الكتاب المدرسي بمؤسسات وهران التربوية    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« القلتة » ..جوهرة الساحل
من أجمل القرى بولاية الشلف
نشر في الجمهورية يوم 19 - 08 - 2019

تعتبر قرية القلتة بولاية الشلف من أجمل القرى الساحلية بالولاية، نظرا لموقعها الرائع ونسيمها العليل وشاطئها الممتاز و طيبة سكانها، ولعل هذا ما جعل الكثير من الناس يفضلونها لقضاء عطلتهم السنوية رغم نقص الإمكانيات السياحية فيها.
تقع هذه القرية الجميلة في أقصى الشمال الغربي لولاية الشلف، وهي تابعة إداريا لبلدية المرسى، تبعد عن مركز الولاية بأزيد من90كلم ، ..» القلتة « بشاطئها العائلي الممتاز وبطيبة سكانها صارت تستقطب كل موسم عدد كبير من الزوار، الباحثين عن الراحة والهدوء، خصوصا أنها تضم شواطئ خلابة وغايات ظليلة ،تقدر مساحتها ب5 ألاف هكتار، منها غابة « الكاليتوس»، فضلا عن أثارها ومعالمها التاريخية التي أضفت على المكان طابعا سياحيا فريدا من نوعه ، حيث توجد بها أحد شواهد تدل على مرور الحضارة الرومانية، ومن أهم المواقع الأثرية نذكر « ارسناريا» ، وهو معلم أثري يكشف أن الإنسان استوطن بهذه المنطقة منذ القرن الثالث قبل الميلاد ، حيث كانت المنطقة تابعة لمملكة ماسينيسا ، ليستولي عليها بعد ذلك الرومان، ويقع هذا المعلم الأثري عند ضريح الولي الصالح سيدي بوراس ، وهو المكان الذي وجد فيه اسم « ارسناريا « منقوشا على صخرة، و تقول كتب التاريخ إنه كان هناك جدار يحيط بالمنطقة المسماة حاليا ب « الدحامنية «، وقيل أنه كان حصنا منيعا في العهد الروماني ضد هجمات القبائل المجاورة. ، كل هذا وغيره سيجعل من قرية « القلتة « مستقبلا مدينة سياحية بامتياز ، إن أحسن القائمون على قطاع السياحة استغلال المكان والزمان .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.